احذروا شمس فصل الربيع
احذروا شمس فصل الربيع

السبت | 05/04/2014 - 10:08 صباحاً

مع بداية الربيع ينطلق الجميع نحو الطبيعة كأفراد وجماعات وعائلات وذلك لقضاء النزهات الممتعة والتواصل مع الأرض واستنشاق الهواء العليل. هذه المتعة لا تضاهيها أية متعة، لذلك ومن أجل تجنب الإصابات الفائضة عن الحاجة وكي لا يتم إفساد نزهتكم وقضاء معظمها في غرف الطوارئ جمعنا من أجلكم نصائح سريعة حول كيفية التعامل مع أشعة الشمس في موسم الربيع!
"الدنيا ربيع والجو بديع.. قفلي على كل المواضيع"هذا ما تقوله الاغنية الاسطورية الشهيرة لنجمتنا المحبوبة سعاد حسني، فالربيع هو بمثابة انطلاق وخروج من الخمول والعتمة والبرد نحو التجدد والشباب والامل، تلك هي التداعيات الحرفية للربيع ولكننا ومن جهة طبية وصحية قد لا نتوافق مع كلمات الاغنية التي تطالبنا باقفال جميع المواضيع لان الربيع الذي نحن في اوجه يحمل تحديات صحية كثيرة !

الربيع هو مرادف لتقلبات الطقس الحادة وبالتالي نواجه التقلبات الصحية والتقلبات المزاجية حتى، حيث تاتينا ايام حارة نهارا وباردة ليلا ومن ثم ايام ماطرة تليها عواصف رملية ثم هطول مجدد للمطر ومن بعدها ايام خماسينية، ومن اكثر الظواهر الصحية  التي نعرفها في هذا الموسم، التفاعلات الارجية او بلغة ابسط ...الحساسية على اشكالها، من نوار الاشجار والورود والاغبرة وتلوث الجو عامة وانتشار الذباب والحشرات.. اضافة الى نزلات البرد الناجمة عن الاعتقاد بان حضور الشمس يعني ان الجو حار وملائم للتخفيف شبه التام من طبقات الملابس، اما الحالة العكسية تماما والتي نحن بصددها فتتمثل بالايام الحارة فعلا والتي يمكن ان تفاجئنا في بداية ابريل مثلا ونحن غير جاهزين لها، معتقدين انه بما ان "الدنيا ربيع" فالشمس وحرارتها ليست خطيرة ويمكننا السير ساعات وساعات تحت وطاة حرارتها واشعتها دون ادنى وقاية لرؤوسنا وبشرتنا، لنتعجب بعدها من اصابتنا بما يعرف بضربة شمس او الجفاف في عز الربيع وحتى في اوله.

يجدر بنا للوقاية من ضربات الشمس في فصل الربيع متابعة النشرات الجوية باهتمام اكبر من مواسم اخرى ، لان معطيات الطقس قد تنقلب 180 درجة خلال ساعات قليلة ، لذا يتوجب علينا في حال كنا مقبلين على عمل شاق تحت اشعة الشمس في يوم حار اكثر من المعتاد في الفترة المعينة من السنة، ان نتجهز لذلك جيدا عبر ابقاء كمية كافية من الماء بمقربة منا منعا للتجفاف وكذلك ارتداء اقمشة باردة وفاتحة تقي البشرة من اشعة الشمس الحارقة والاهم من كل ذلك، اعتمار قبعة او غطاء مناسب  للراس، وعدم المكوث في الشمس لفترات متواصلة في ساعات الذروة اي بين العاشرة صباحا  والرابعة عصرا.
ضربة الحرارة (Heatstroke)

التعرض لاشعة الشمس الحارقة ودرجات الحرارة المرتفعة، خصوصا عند عدم شرب كمية كافية من السوائل، قد يسبب الاجهاد نتيجة للحرارة.

من اعراض ضربة الحرارةالشمس : الضعف، الصداع، الدوار، العطش، الغثيان والتقيؤ. قد ترتفع درجة حرارة جسم الانسان، ولكنها لا تزيد، في الغالب، عن 38 درجة مئوية. يكون جلد المصاب بضربة الحرارة متعرقا، وذلك لان الجسم يحاول تبريد نفسه. عليكم نقل الشخص المصاب بضربة الشمس الى مكان بارد، والتاكد من انه يشرب كميات كافية من الماء.

تعتبر ضربة الحرارة ، التي تسمى ايضا ضربة الشمس، حالة طوارئ. ويحصل ذلك عند فقدان الجسم قدرته الطبيعية على تبريد نفسه. تكون بشرة المريض عندئذ جافة. ترتفع درجة حرارة الجسم بسرعة عند توقف عملية التعرق، وقد تصل درجة حرارة الجسم الى اكثر من 40,5 درجة مئوية. لا يعاني المريض عادة من الام ترافق ارتفاع درجة حرارة الجسم او العطش، لكنه قد يصاب بالارتباك او الهذيان، وقد يفقد وعيه او يعاني من نوبات الصرع.

الشخص الذي يعاني من ضربة الشمس يكون بحاجة الى تلقي الاسعاف الطبي الفوري. ينبغي تبريد جسمه بسرعة باستخدام كمادات الثلج، اكياس الثلج، الشراشف الباردة او اية وسيلة اخرى متوفرة. من المهم عند القيام بالاسعاف ، الحرص على تخفيض درجة الحرارة باية طريقة، فقد يؤدي عدم انخفاض درحة الحرارة الى التعرض لاصابات دماغية وغيرها من الاصابات الخطيرة. وقد يكون العلاج في غرفة الطوارئ هو الانجع في مثل هذه الحالات.
التعرض للشمس في النزهات الطبيعية

مع بداية الربيع ينطلق الجميع نحو الطبيعة كافراد وجماعات وعائلات وذلك لقضاء النزهات الممتعة والتواصل مع الارض واستنشاق الهواء العليل. هذه المتعة التي ينتظرها الجميع تكاد لا تضاهيها اية متعة، لذلك ومن اجل تجنب الاصابات الفائضة عن الحاجة وكي لا يتم افساد نزهتكم وقضاء معظمها في غرف الطوارئ جمعنا من اجلكم نصائح سريعة حول كيفية وجوب التعامل مع اشعة الشمس في نزهات الربيع!



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أوقات الصلاة
الفجر 05:06
الظهر 12:32
العصر 03:59
المغرب 06:36
العشاء 07:58