الخروب غذاء ودواء وبوليصة تأمين ضد المجاعة
الخروب غذاء ودواء وبوليصة تأمين ضد المجاعة

الأربعاء | 09/04/2014 - 10:35 صباحاً


شجرة الخروب من الأشجار المعروفة في فلسطين وبلاد الشام .. وهي شجرة وارفة الظلال دائمة الخضرة، يصل ارتفاعها الى خمسة عشر متراً، وهي ثنائية الجنس، وثمارها عبارة عن قرون عريضة، تتباين أطوالها في الشجرة الواحدة، وقد يصل طول بعضها الى ثلاثين سنتمتراً.

 

تنتمي شجرة الخروب إلى العائلة القرنية، واسمها العلمي (Ceratonia Si liqua)،وتتميز بقدرتها على تحمل الجفاف والبرد والرياح القوية، وهي متواضعة في احتياجاتها للنمو والإثمار، وتعيش في الأراضي الصخرية والوعرة، وفي التربة الرملية الفقيرة، سواء أكانت حمضية أو قلوية. وتكتفي هذه الشجرة بما معدله 30 سنتمتراً من الأمطار السنوية. وهذه من الأسباب التي جعلتها متكيفة للعيش في مناطق حوض البحر الأبيض المتوسط، وتعيش نحو 200-300 سنة، وتزهر عادة ابتداءاً من منتصف شهر آب (أغسطس) ولغاية تشرين الثاني (نوفمبر). كما تزهر في مواسم أخرى إذا ما توافرت لها ظروف بيئية مناسبة.

وتعتبر بلاد الشام والعراق وقبرص موطن الخروب الأصلي منذ أربعة آلاف سنة. وأطلق العرب على النبتة اسم الخروب (Carob)، وتعرف في جنوب اسبانيا باسم الخروبو (Algarrobo).

وجاء ذكر الخروب في الإنجيل، وكان يطلق عليه آنذاك اسم "خبز القديس يوحنا" أو "قرن الخروب". وبعد انتشار الخروب في اليونان وايطاليا، تم نقله بواسطة المسلمين والعرب من شمال افريقيا الى اسبانيا والاندلس، قبل القرون الوسطى، الى جانب الحمضيات والزيتون وقصب السكر.

وقد حمل الاسبان والبرتغاليون معهم الخروب الى امريكا اللاتينية والمكسيك، عبر الأطلسي في أثناء حملاتهم الاستعمارية. وانتشرت زراعته لاحقاً في القرن الثامن عشر والتاسع عشر في المناطق الساحلية الجنوبية الاسبانية والبرتغالية ومايوركا.

ويبدو أن حبوب الخروب انطلقت من البحر الأدرياتيكي باتجاه روسيا في القرن التاسع عشر. وقد اسهم الأمير بيلوفونت في اقليم ساليرنو الايطالي بدور كبير في نشر الخروب واستغلاله، وزراعة آلاف الأشجار منه لتجميل الحدائق والشوارع.

وفضلاً عن أن الاسبان نشروا الخروب في امريكا اللاتينية والمكسيك، فقد اسهموا ايضاً بنشره في جنوب كاليفورنيا عبر المكسيك. واشترت الولايات المتحدة الامريكية، في منتصف القرن التاسع عشر نحو ثمانية آلاف شجرة خروب من اسبانيا، ولاحقاً من فلسطين. وتم توزيع وزرع هذه الأشجار في ولايات اريزونا وتكساس وفلوريدا، التي استخدمته لتزيين الشوارع.

كما قام الانجليز، خلال حملاتهم الاستعمارية، بنقل الخروب الى المستعمرات الجديدة في جنوب المعمورة، في استراليا ونيوزيلاند والهند والكثير من المستعمرات والجزر الصغيرة في المحيط الهادي.

ولا يفوتنا أن نذكر هنا أن الفراعنة استخدموا الخروب بكثرة، وخصوصاً خواصه الصبغية لصناعة الدبق (الغراء) والمواد اللاصقة للف وتوضيب المومياء. وتم العثور على الكثير من حبوب الخروب في القبور والأضرحة الفرعونية القديمة، التي يعود بعضها الى ثلاثة آلاف سنة.

 



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أوقات الصلاة
الفجر 05:02
الظهر 12:34
العصر 04:04
المغرب 06:43
العشاء 08:05