الصحفي وليد البطراوي...يسعى للتغيير من خلال ومضاته الأسبوعية، ويحول عالمه الافتراضي "الفيسبوك" إلى صندوق شكاوٍ بيئية وتنظيمية
الصحفي وليد البطراوي...يسعى للتغيير من خلال ومضاته الأسبوعية، ويحول عالمه الافتراضي "الفيسبوك" إلى صندوق شكاوٍ بيئية وتنظيمية

الثلاثاء | 20/12/2016 - 01:28 مساءً

ربى عنبتاوي

خاص بآفاق البيئة والتنمية

لم يكن هناك متسع من الوقت عدا الصحافة حين بدأ الإعلامي وليد البطراوي عمله كمترجم فوري بداية حياته المهنية، ثم إعلامي منذ أوائل التسعينيات مروراً بأواسط السنين العشر الأولى من الألفية الثالثة، إلا في السنوات الأخيرة، حيث بدأ يجد الوقت بعد ابتعاده عن التغطية الإخبارية اليومية، واستلامه عملاً إعلاميا بمساحة أكبر من الحرية، حينها، التفت حوله ونظر بعين فاحصة ناقدة لتحسين حيّه ومن ثم مدينته رغبةً بتغيير سلوكيات خاطئة في شعبه. بدايةً من خلال مقال أسبوعي "ومضات"، ومع ظهور الفيسبوك تطور الأمر ليصبح أكثر تأثيرا في انتقاد أخطاء تنظيمية من قبل البلديات، وأضرار بيئية وتقصير رسمي وتصرفات خاطئة، وكل ذلك دون ملل أو كلل أو تردد أملاً في التغيير.

"للمزيد من التفاصيل"



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
استفتاء
هل تعتقد ان الحل لإنعدام النظافة في الطرقات يكمن في
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 14/07/2016

أوقات الصلاة
الفجر 05:27
الظهر 12:24
العصر 03:33
المغرب 05:59
العشاء 07:21