أربعة أحداث هزت الاقتصاد العالمي في 2016
أربعة أحداث هزت الاقتصاد العالمي في 2016

الثلاثاء | 27/12/2016 - 09:20 مساءً

شهد الاقتصادي العالمي تقلبات حادةه خلال عام 2016، نتيجة مجموعة من العوامل أثرت عليه كتذبذبات أسعار النفط والانتخابات الأمريكية وخروج بريطانيا من عضوية الاتحاد الأوروبي.

بريكست

كان لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وقعاً صادماً على الاقتصاد العالمي، إذ أعقبت استفتاء البريطانيين خسارة فادحة للجنيه الإسترليني الذي هوى بـ10بالمائة من قيمته في أيام، مع انهيار أسواق الأسهم العالمية لأسابيع قبل أن تبدأ التصحيح تزامناً مع ارتفاع أسعار الذهب الذي يعد ملاذاً آمناً.

وخفض صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي في العامين 2016 و2017 بمقدار 0.1 بالمائة لكل عام، بعد استفتاء البريطانيين لصالح الخروج.

بريكست

اتفاق تقليص إنتاج النفط

تسبب هبوط أسعار النفط إلى ظهور صعوبات اقتصادية عدة واجهت الدول المنتجة، منها تراجع النمو الاقتصادي مع زيادة في الإنفاق. إلا أن الدول المنتجة الرئيسية نجحت في الربع الأخير من 2016  في الاتفاق على تقليص الإنتاج بمقدار 1.8 مليون برميل يومياً، منها 1.2 مليون برميل يومياً ستخفضها منظمة "أوبك"، مقابل 600 ألف برميل للدول المنتجة المستقلة خارج المنظمة.

وبفضل هذا الاتفاق حققت الدول المنتجة مكاسب هائلة إذ صعدت أسعار النفط إلى مستوى 55 دولاراً للبرميل، ومن المنتظر أن تزيد المكاسب بالعام الجديد، ولكن بشرط التزام الدول بحصص التخفيض.

وزير الطاقة الروسي والسعودي

فوز ترامب في الانتخابات الأمريكية

جاء وقع نبأ فوز دونالد ترامب بانتخابات الرئاسة الأمريكية كالزلزال، فأدى إلى انهيار الأسواق مقابل قفزة للذهب، تلتها ارتفاعات في الأسهم استمرت لأسابيع متتالية سجلت خلالها مستويات قياسية.

وقبل فوزه بالانتخابات، أطلق ترامب عدداً من التعهدات التي تضمنت بناء جدار على الحدود مع المكسيك، وإلغاء برنامج الرعاية الصحية للرئيس باراك أوباما، وفرض رسوم جمركية بواقع 45 بالمائة على الواردات الصينية إلى الولايات المتحدة.

دونالد ترامب

رفع الفائدة الأمريكية

يمثل قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي رفع سعر الفائدة لحظة حاسمة للاقتصاد العالمي، إذ يعد مؤشرا على نهاية تسهيل الاقتراض التي اتبعها لدعم النمو الاقتصادي بعد الأزمة المالية عام 2008.

وقررت لجنة السياسة النقدية عقب اجتماعها في منتصف كانون الأول رفع سعر الفائدة بنسبة 0.25 بالمائة إلى نطاق 0.50 إلى 0.75 بالمائة، وذلك للمرة الأولى منذ كانون الأول 2015.

ويؤدي قرار رفع الفائدة إلى ارتفاع الدولار، كما يؤثر على الذهب والذي يأخذ في الغالب اتجاهاً معاكساً للدولار.

جانيت يلين رئيسة مجلس الاحتياطي الفيدرالي

المصدر: روسيا اليوم.



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
استفتاء
هل تعتقد ان الحل لإنعدام النظافة في الطرقات يكمن في
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 14/07/2016

أوقات الصلاة
الفجر 04:00
الظهر 12:36
العصر 04:17
المغرب 07:36
العشاء 09:12