تمويل اللاتنمية
تمويل اللاتنمية

الإثنين | 06/03/2017 - 03:02 مساءً

جورج كرزم

خاص بآفاق البيئة والتنمية

منذ تسعينيات القرن الماضي ولغاية يومنا هذا غاب التمويل الحقيقي للتنمية، إذ أن معظم أموال "المانحين" للسلطة الفلسطينية أنفقت وتنفق على تغطية النفقات الجارية، وبخاصة رواتب العاملين في الجهاز البيروقراطي الحكومي المتضخم، ناهيك عن تغطية العجز الجاري في الموازنة الحكومية.  وهذا يعني بأن أموال "المانحين" رسخت عمليا البنية الاستهلاكية والخدماتية للاقتصاد الفلسطيني؛ وفي المحصلة، تعمقت حالة اللاتنمية.  إن أي أثر تنموي للمساعدات والاستثمارات الخارجية لا بد أن يقاس بمدى تنمية القطاعات الإنتاجية (وبخاصة الزراعة والصناعة)،  وبالتالي مدى مساهمة عملية تنمية القطاعات الإنتاجية في تعزيز حالة السيادة الوطنية على الغذاء.

"للمزيد من التفاصيل"



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
استفتاء
هل تعتقد ان الحل لإنعدام النظافة في الطرقات يكمن في
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 14/07/2016

أوقات الصلاة
الفجر 04:51
الظهر 11:26
العصر 02:16
المغرب 04:35
العشاء 06:01