رقابة داخل المسالخ وفلتان خارجها..."الذبح الأسود": دماء تُلاحق الصحة وتنحر القانون!
رقابة داخل المسالخ وفلتان خارجها..."الذبح الأسود": دماء تُلاحق الصحة وتنحر القانون!

الخميس | 20/04/2017 - 03:27 مساءً

خاص بآفاق البيئة والتنمية

تتنقل الموظفة هدى عبد الله بين جنين ورام الله، وتشاهد يوميًا عمليات ذبح للأبقار والماشية في الهواء الطلق، وعلى جوانب الطرقات. بعدها، بدأت تفتش عن آثار "الذبح الأسود" الصحيّة إلى أن وجدت "العجب العجاب"، وقررت التوقف عن شراء لحوم الشوارع، مهما كان ثمنها.

تفتح "آفاق" ملف "الذبح الأسود"، بتداعياته الصحية، وقوانينه التي تُنحرُ أيضًا بفعل اختراقها، وتنطلق من نظام المسالخ في الهيئات المحلية لسنة 1997، وقانون الزراعة رقم (2) لسنة 2003، اللذين فرضا قيوداً صارمة على الذبح، ومنعا تنفيذه  خارج المسالخ، واشترطا في كل الحالات توفر "أصول الفحص والمعاينة" على الذبائح، ووجود طبيب بيطري، كما في المواد (5) و(7) و(17) من النظام، والمادتين (71) و(72) من القانون. على الأرض، تجري يوميًا عمليات الذبح في الطرقات العامة، ولا يتم احترام القانون أو مراعاة صحة المستهلكين إلا في مدن قليلة، وتغيب عن محافظات ومدن وتجمعات بأكملها.

"للمزيد من التفاصيل"



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
استفتاء
هل تعتقد ان الحل لإنعدام النظافة في الطرقات يكمن في
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 14/07/2016

أوقات الصلاة
الفجر 04:13
الظهر 12:46
العصر 04:27
المغرب 07:43
العشاء 09:19