ما العلاقة بين الملح والوزن؟
ما العلاقة بين الملح والوزن؟

الإثنين | 15/05/2017 - 03:35 مساءً

تقول الحكمة التقليدية أن الأطعمة المالحة تزيد من عطشنا وتدفعنا نحو شرب الكثير من الماء.

لكن هل يمكن للملح أيضاً أن يدفعنا لنأكل أكثر؟

وقد بدأ الباحثون باستكشاف دور الملح غير المعروف مسبقاً في الجوع وزيادة الوزن.

وقد سلطت العديد من الدراسات الحديثة الضوء على سبب تشجيع الملح على الإفراط في تناول الطعام.



يقول (جينز تايتز- Jens Titze) أستاذ جامعي في الطب و الفيزيولوجيا الجزيئية و الفيزيولوجيا الحيوية في جامعة (فاندربيلت- Vanderbilt) في ناشفيل.: « نركز دائماً على تأثير الملح على ضغط الدم ، يتوجب علينا توسيع مفاهيمنا عن الملح والحمية».

الملح والفضاء

كان تايتز الباحث المشرف على دراسة جديدة تتحدى فكرة أن الأطعمة المالحة تجعلنا نشعر بالعطش .

لكنه بدلاً من ذلك وجد أن الناس الذين يأكلون كميات كبيرة من الملح في الواقع يشربون ماء أقل من أولئك الذين يتناولون كميات أقل من الملح في حميتهم و أيضًا يشعرون بالجوع أكثر.

على المدى البعيد، زيادة الشهية يمكن أن تجعلنا نفرط في تناول الطعام أكثر وبالتالي نكسب وزنًا أكثر.

وفي الدراسة التي نشرت الشهر الماضي، تمكن تايتز وزملاؤه من الوصول إلى مجموعة فريدة من الموضوعات: عشرة رواد فضاء روسيين – أو رواد فضاء – يستعدون بشدة للرحلات الفضائية إلى المريخ.

وقد وفرت محاكاة الطيران الفضائي التي استمرت لعدة أشهر بيئة مستقرة للباحثين لدراسة كيفية تأثير الملح عليهم.



خلال هذه الدراسة، لم يتغير نظام غذاء رواد الفضاء إلا بطريقة رئيسية واحدة: غير الباحثون كمية الملح في طعامهم.

بدأت دراسة المواد على اتباع نظام غذائي يتضمن 12 غراما من الملح يوميا.

وهذا يعني ضعف المبلغ الذي أوصت به إرشادات النظام الغذائي في الولايات المتحدة.

بعد عدة أسابيع، خفض الباحثون الملح إلى 9 غرامات يوميا.

أكل رواد الفضاء 6 غرامات من الملح يوميا خلال الثلث الأخير من فترة الدراسة.

ما حدث خلال الدراسة أثر على توقعات الباحثين حيث شرب رواد الفضاء المزيد من المياه مع انخفاض استهلاك الملح.

يقول تايتز: «لم نكن نفهم ذلك ببساطة».

يصف تايتز مفاجأة أخرى، حيث اشتكى رواد الفضاء من الجوع أثناء اتباعهم لنظام غذائي عالي الملح.

يقول تايتز: «قلنا إنك لا يمكنك أن تكون جائعًا، وتحصل على نفس الكمية من الطعام، الشيء الوحيد الذي تغير هو كمية الملح»

الملح وصحّتنا

الصوديوم، المكون الرئيسي في الملح، هو جزء أساسي من (حميتنا) نظامنا الغذائي، وليس فقط من أجل النكهة.

فهو يحافظ على عضلاتنا والأعصاب لتعمل كما ينبغي ، يساعد أجسامنا للحفاظ على التوازن السليم مع ما يحتاجه الجسم من السوائل.

ولكن عندما ترتفع مستويات الصوديوم كثيرًا جدًا، غالبًا ما يرتفع ضغط الدم كذلك.

مع مرور الوقت، يمكن أن يكون لضغط الدم المرتفع عواقب خطيرة تهدد الحياة. يمكن أن يؤدي إلى الجلطة الدماغية، والنوبات القلبية، وأمراض الكلى، وغيرها من المشاكل الصحية.

للحماية من ارتفاع ضغط الدم، توصي المبادئ التوجيهية الغذائية الأمريكية بتناول أقل من 2300 ملغ من الصوديوم يوميًا. مايعادل ملعقة صغيرة من الملح.

ووفقا لجمعية القلب الأمريكية، فإن الهدف المثالي لمعظم البالغين هو ألا يزيد عن 1500 ملغ يوميًا.

على أية حال يتناول معظم البالغين الكثير من الملح وتشير تقديرات مركز السيطرة على الأمراض إلى أن معدل تناول الأمريكي البالغ للملح 3.400غ باليوم.

بدأ العلماء بالتحقيق فيما إذا كان للملح تأثيرات على زيادة الوزن في السنوات الأخيرة ، هذا ما توصّلوا إليه:

أفاد الباحثون البريطانيون والصينيون في عام2015 أن دهون الجسم تزداد عند الأطفال و البالغين الذين يتبعون حميات عالية من الملح.

تناول غراماً واحداً زيادة من الملح كل يوم يزيد خطر الاصابة بالبدانة عند الأطفال بنسبة 28% وعند البالغين بنسبة 26%.

قال باحثوا الدراسة أنهم لا يعرفون سبب تأثير الملح، لكن اشارت دراسات أخرى أنه ربما تتغير طريقة حرق أجسامنا للدهون.

وقد ربطت دراسة أسترالية نشرت في العام الماضي نظام غذائي عالي الملح بزيادة 23٪ في نسبة السمنة لدى أطفال المدارس.

هؤلاء الأطفال قد يأكلون أكثر لأن الملح يجعل مذاق الطعام ألذ، وعندما يشعرون بالعطش بعد وجبة مالحة فإن الأطفال يحصلون على حريرات بسهولة من خلال تناول المياه الغازية.

ربطت دراسة أسترالية أخرى من عام 2016، بقيادة البروفيسور(راسل كيست- Russell Keast) الملح بزيادة قدرها 11٪ في كمية الطعام والسعرات الحرارية التي يأخذها الكبار.

ويقول الباحثون أن الملح يحسن المذاق، ومن المرجح أن يغري الناس لتناول الطعام أكثر من ذلك.

وقال كيست، أستاذ علوم الأغذية ورئيس مركز العلوم الحسية المتقدمة في جامعة ديكن في رسالة بالبريد الالكتروني انه يعتقد ان الملح يشجع الناس على تناول المزيد.

في حين تظهر هذه الدراسات وجود صلة بين الملح والدهون في الجسم، وزيادة الأكل، والبدانة، فإنها لا تظهر أن الملح يجعل أي من هذه الأشياء تحدث. ويلزم إجراء المزيد من البحوث لفهم شامل لدور الملح تماما.

قالت (لوري رومان- Lori Roman) رئيسة المعهد المختص بالملح في رسالة بالبريد الإلكتروني أن مجموعتها التجارية غير الربحية تواصل متابعة العلم عن كثب وتواكب تطوّره.

وتقول: تظهر الأبحاث أن مربي الماشية يستخدمون الملح لخفض شهية المواشي والحد من كمية الأعلاف التي يتناولونها.

تضيف رومان: «هذا البحث الطويل الأمد وغيره من الأبحاث حول البشر سيؤدي بنا إلى التشكيك في أي ادعاءات بأن الملح قد يزيد السمنة. وأضافت أن الأمريكيين يأكلون الملح في المعدل الطبيعي.



الملح والفئران

في دراسة محاكاة الطيران الفضائي، لم يفهم المؤلفون لماذا شرب رواد الفضاء ماءًأقل وشعروا بالجوع عندما اتبعوا نظام حمية عالي الملح، لذلك تحولوا إلى الفئران لمعرفة ذلك.

وكشفت هذه الدراسة أنه عندما أكلت الفئران كمية كبيرة من الملح، أنتجت أكبادها مادة تسمى (اليوريا- urea)، مما يساعد على الحفاظ على توازن الجسم، لكن إنتاج اليوريا يتطلب الكثير من الطاقة.

وبعبارة أخرى، فإنه يتطلب الغذاء، وتحديدًا البروتين. ويمكن أن تكون تلك الحاجة هي السبب وراء جوع رواد الفضاء.

يقول (فيجايا سورامبودي- Vijaya Surampudi)،أستاذ مساعد في الطب ومساعد مدير برنامج تخفيف الوزن في جامعة كاليفورنيا: « في الواقع إنهم لم يشربوا أكثر من ذلك ولكنهم أرادوا تناول الطعام أكثر لكونه لذيذ، وأضاف: هذا يعني ان هناك آليات في العمل لم نفهمها بعد».

يقول (مارك زيديل-Mark Zeidel)،تثير هذه الدراسة أسئلة جديدة هامة وربما تسلط الضوء على ما يثير شهيتنا.

يضيف زيديل، أستاذ الطب في كلية الطب بجامعة هارفارد ورئيس قسم الطب في مركز بيث إسرائيل ديكونيس الطبي في بوسطن: «ما توضحه هذه الدراسة هو أننا بحاجة إلى فهم أفضل لكيفية السيطرة على أشياء مثل الشهية والعطش».

السيطرة على الشهية أمر معقد جدا.

سيخبرنا باحثوا المستقبل المزيد من التطورات عن نتائج تايتز.

خلال هذا الوقت يقدم تايتز هذه النصيحة: (إذا كنت تتبع نظام غذائي وتحاول أن تقلل كمية الطعام الذي تأكله و تشعر دائمًا بالجوع، ابدأ بالتفكير بتخفيف الملح. ربما الحد من ذلك قد يساعدك )



حذف الملح من نظامك الغذائي

يقول (لورين بلاك- Lauren Blake )، وهو اختصاصي تغذية مسجل في مركز ويكسنر الطبي التابع لجامعة ولاية أوهايو:(إن خفض كمية الملح الذي تتناوله يمكن أن يكون صعبًاوقاسيًا). إليك بعض النصائح:

*التركيز على الأطعمة كلها وتحضيرها في المنزل. الأطعمة المصنعة ووجبات المطاعم تحوي الكثير من الملح المضاف.

* تناول السلطة والكتشب والصلصة التي تكون مدعمة بالصوديوم.

* قلل الملح بالتدريج ونتيجة لذلك ستتمكن البراعم الذوقية من التكيف تدريجيًا.

*أضف لطعامك الأعشاب الطازجة أو الجافة، مثل الثوم والفلفل الأسود. لمزيد من نكهة إضافية، ولن تحتاج لإضافة الكثير من الملح .

*جرّب طعامك قبل إضافة الملح قد لا تحتاج إلى إضافة المزيد.



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
استفتاء
هل تعتقد ان الحل لإنعدام النظافة في الطرقات يكمن في
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 14/07/2016

أوقات الصلاة
الفجر 05:04
الظهر 11:33
العصر 02:17
المغرب 04:35
العشاء 06:03