نجاة طفل من نابلس حاول المستوطنون إعدامه
نجاة طفل من نابلس حاول المستوطنون إعدامه

الخميس | 15/06/2017 - 08:13 صباحاً

 

نجا الطفل بشار عبد الغزال (8 سنوات)، من بلدة بيت فوريك رق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، من محاولة إعدام على يد المستوطنين.

وأفادت مصادر محلية لوكالة "صفا" أن الارتباط الفلسطيني تسلم الطفل الغزال من جيش الاحتلال في ساعة متأخرة من مساء الأربعاء، بعد اختفاء آثاره منذ الصباح.

وأوضحت المصادر أن الطفل عُثر عليه موثّقا في مستوطنة "إيتمار" الواقعة غرب بيت فوريك، وعليه آثار تعذيب وحروق ناتجة عن سكب مواد بلاستيكية مصهورة عليه.

يشار إلى أن الطفل الغزال يعاني من عدم القدرة على النطق، وكان والده قد توفي صباح الأربعاء.

وأعادت هذه الحادثة إلى الأذهان عملية الخطف والإعدام التي نفذها مستوطنون بحق الطفل محمد أبو خضير في القدس المحتلة قبل ثلاثة أعوام، عندما سكبوا عليه مواد نفطية وأضرموا فيه النيران.



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
استفتاء
هل تعتقد ان الحل لإنعدام النظافة في الطرقات يكمن في
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 14/07/2016

أوقات الصلاة
الفجر 04:41
الظهر 12:42
العصر 04:21
المغرب 07:17
العشاء 08:44