اكتشاف إكسير الشباب: إقبال على دماء المراهقين بعد مزاعم عن علاجها للشيخوخة.. لن تصدق ثمن الجرعة!
اكتشاف إكسير الشباب: إقبال على دماء المراهقين بعد مزاعم عن علاجها للشيخوخة.. لن تصدق ثمن الجرعة!

الإثنين | 21/08/2017 - 05:37 مساءً

دراكولا لم يعد للحياة، لكن هناك مَنْ يشتري دماء المراهقين بسعر 6.200 جنيه إسترليني (7936 دولاراً) للجرعة الواحدة بعد أن ادعت شركةٌ أميركية أنها ربما تحمل خصائص مُقاوِمة للشيخوخة.

وخضع أكثر من 100 شخصٍ لتجارب سريريةٍ في شركة أمبروسيا - Ambrosia، وهي شركةٌ ناشئة في مدينة سان فرانسيسكو الأميركية أسَّسَها الطبيب جيسي كارمازين الذي تدرَّب في جامعة ستانفورد، وفق ما ذكرت صحيفة الإندبندنت البريطانية.

ويُحقَن هؤلاء الأشخاص بلترين ونصف من بلازما الدم، وهو المُكوِّن السائل المتبقي من الدم بعد نزع الخلايا الأخرى منه، حسب تقرير لصحيفة الإندبندنت البريطانية.


هل تحقق الخلود؟!

وكانت النتائج الأولية للاختبارات مُشجِّعةً، إذ يقول الطبيب كارمازين لصحيفة الصنداي تايمز إن العلاج "يشبه إجراء جراحةٍ تجميلية داخلية تؤثر على الشكل الخارجي".

وأضاف: "يمكن أن يسهم العلاج في تحسين أمورٍ مثل الشكل الخارجي أو داء السكري أو وظائف القلب أو الذاكرة.

تُمثِّل كل هذه الأمور أعراض الشيخوخة التي تعود إلى سببٍ مشترك. في واقع الأمر، لا أقف في معسكر الأشخاص الذين يقولون إن هذا الشيء سيمنحك الخلود، لكن أعتقد أنه يقترب من هذا الهدف إلى حدٍ كبير".


هل التجارب مثبتة علمياً؟

غير أن الباحثين يُحذِّرون من أن إجراءات التجارب السريرية التي قامت بها الشركة غير مُثبَتةٍ علمياً، ومن غير المُرجَّح أنها ستُوفِّر الأدلة الطبية الكافية لدعم مزاعم كارمازين.

ووُجِّهَت انتقاداتٌ لهذه التجارب أيضاً لعدم إشراك مجموعةٍ وهمية بها، وهي مجموعةٌ تحصل على دواءٍ وهمي لدراسة العوامل الأخرى التي قد تؤثر على حالة المرضى مثل العامل النفسي لفكرة تلقيهم علاجٍ، بالإضافة إلى جعل المشاركين يدفعون أموالاً مقابل الاشتراك في هذه التجارب.

وبينما تعتمد الدراسة على بحثٍ يقترح أن فأراً مُتقدِّماً في السن حُقِنَ ببلازما دماء فأرٍ صغير في السن قد أظهر تحسناً في الذاكرة والقدرة على التعلُّم، قال كاتب الدراسة الصادرة عام 2014 إنه "لا توجد (أدلةٌ سريريةٌ) تُثبت الفائدة المحتملة للعلاج".

وقال عالم الأعصاب توني ويس كوراي لمجلة ساينس - Science Mag خلال العام الماضي: "أنت فعلياً تستغل ثقة الناس وحماس الجمهور بشأن هذا الأمر".

وفي التجارب السريرية لشركة أمبروسيا، يُشترى الدم الفائض عن الحاجة من بنوك الدم - يكون من متبرعين مراهقين في الظروف المثالية - قبل فصل البلازما عن الدم.

ويُحقَن المشاركون في التجارب السريرية، الذين يبلغ متوسط أعمارهم 60 عاماً، بلترين ونصف من سائل البلازما، وهو عبارةٌ عن خليط من عدة متبرعين.

ويزعم كارمازين أن المرضى بدوا بالفعل "أفضل حالاً بعد تلقي العلاج مرةً واحدة فقط".



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
استفتاء
هل تعتقد ان الحل لإنعدام النظافة في الطرقات يكمن في
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 14/07/2016

أوقات الصلاة
الفجر 05:07
الظهر 12:31
العصر 03:58
المغرب 06:34
العشاء 07:56