كيف نواجه التحديات المناخية والسياسات الإسرائيلية المدمرة للقطاع الزراعي؟
كيف نواجه التحديات المناخية والسياسات الإسرائيلية المدمرة للقطاع الزراعي؟

السبت | 26/08/2017 - 04:02 مساءً

جورج كرزم

خاص بآفاق البيئة والتنمية

لا يختلف اثنان على أن الاقتصاد الزراعي الفلسطيني يواجه منذ عقود طويلة عملية إسرائيلية منهجية لتحطيم مقوماته.  وإلى جانب ذلك، تعاني الزراعة الفلسطينية أيضا من التغير المناخي المتمثل بشكل أساسي في شح الأمطار والجفاف.  طرحنا في سياقات سابقة في مجلة آفاق البيئة والتنمية، على أن نقطة الانطلاق لمواجهة هذه التحديات لا بد أن تنطلق من بلورة ممارسات وسياسات وطنية جذرية أصيلة تهدف إلى تعزيز زراعة وشراء واستهلاك الأطعمة المحلية-البلدية والعضوية أو البيئية، إذ أن الزراعات البلدية والبيئية تعزز عملية إعادة تدوير الثروة ورأس المال في داخل بلدنا، وبالتالي تقلل من تبعيتنا الغذائية للاحتلال وشركاته.

كما أن هذه الزراعات لا تستخدم الأسمدة الكيميائية النيتروجينية التي تعمل على زيادة نسبة غاز الميثان في الجو، والذي يعتبر من أخطر غازات الدفيئة، كما لا تستخدم المبيدات الكيميائية الملوثة للتربة وللمياه الجوفية وللهواء، والمؤذية جدا للصحة العامة.

القدرة الحقيقية على مواجهة التحديات المناخية تحديدا، تتطلب تغييرات جوهرية في أنماط حياتنا وسلوكنا.  وهنا قد نجادل بأن مدى الاستعداد لإجراء التعديلات الحياتية الضرورية ولإحداث التغيير الأساسي في أنماط حياتنا السائدة،  يمكن أن يفهم بعمق أكبر حين ربطه بالتركيبة المعقدة لثقافتنا.

"للمزيد من التفاصيل"



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
استفتاء
هل تعتقد ان الحل لإنعدام النظافة في الطرقات يكمن في
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 14/07/2016

أوقات الصلاة
الفجر 04:48
الظهر 11:25
العصر 02:17
المغرب 04:37
العشاء 06:02