فيزيائيون يكتشفون اختلاف الثقوب السوداء في مجرة درب التبانة عن خارجها
فيزيائيون يكتشفون اختلاف الثقوب السوداء في مجرة درب التبانة عن خارجها

السبت | 02/09/2017 - 10:18 مساءً

حصر فيزيائيون حديثًا قصة نشوء «الثقوب السوداء» خارج «مجرة درب التبانة» في احتمالين، وفقًا لدراسة نُشرت في مجلة «نيشتر.» واعتمد الفيزيائيون في تحليلهم على بياناتٍ جمعها «ليجو- مرصد الموجات الثقالية بالتداخل الليزري» في الولايات المتحدة الأمريكية عقب اكتشافه التاريخي «لاندماج الثقوب السوداء داخل المجرات» مع بداية هذا العام.

تُعد الموجات الثقالية الطريقة الأولى واليتيمة لملاحظة الولادات العنيفة للثقوب السوداء، إذ تتوسع الورقة البحثية في تلك الطريقة لتسجل تعدادًا كونيًا لثقوبٍ سوداء تحتوي على كتل بضخامةٍ نجميةٍ تتوضع خارج المجرة.

والغريب في الأمر أن الموجات الثقالية أثبتت اختلاف الثقوب السوداء المرصودة خارج درب التبانة عن الثقوب المعروفة فيها، وللبدء بخطىً باكرة نحو محاولة الإجابة عن سبب الاختلاف الحاصل بين تلك الثقوب، اقترح الفيزيائيون خياران لا على سبيل الحصر لتفسير نمط الموجات.

طريقتان للدوران

يقترح الخيار الأول دوران الثقوب السوداء في المدارات الثنائية أو المشتركة دورانًا بطيئًا حول بعضها، ما يعني تشكيل النجوم خارج درب التبانة لثقوبٍ سوداء ثنائية تختلف عن الثقوب التي تشكلها النجوم داخل درب التبانة.

تخيل كرةً للعبة كرة القاعدة (البيسبول) تدور بسرعةٍ بطيئةٍ ثابتةٍ أثناء طيرانها في الهواء، وتمتلك تلك الكرة غُرَزًا حمراواتٍ عند قطبيها، إذ تمثل تلك الغُرز الموجات الثقالية التي تبثها الثقوب السوداء في درب التبانة والتي يمكن رصدها. والآن تخيل دوران الكرة إلى جانبها ليصبح القطبان متوازيان مع خط الاستواء، فعند حدوث الدوران البطيء ستندر ملاحظة لون الغرز الأحمر.

بينما يقترح الخيار الثاني الدوران السريع (كما في درب التبانة) للثقوب السوداء خارج المجرة بعد خروجها عن مداراتها بسبب تبعثرها أثناء عملية التشكل، ما يعني وجود تلك الثقوب في بيئة كثيفة، مثل عنقود نجمي.

ففي هذه الحالة تدور كرة البيسبول التي تمتلك الغرز عند قطبيها دورانًا سريعًا، لكنها تتقلب من الشمال إلى الجنوب لتومض الغرز أحيانًا بالتردد الرصدي ذاته.

وقد يكون الأمر مزيجًا بين الخيارين في الحقل ذاته لتتقارب فيه الثقوب السوداء بطيئة الدوران مع الثقوب السوداء سريعة الدوران لتبث تلك الثقوب معًا مجموعة موجاتٍ فائقة الحركة نحو الأرض، فقد تكون معرفة العلماء عن الثقوب السوداء بدائيةً، إلا أنهم يدينون بالفضل في تعلمهم طرح الأسئلة الصحيحة لمرصد ليجو.

وقال الدكتور ويل فار الكاتب المساعد في البحث من كلية الفيزياء وعلم الفلك في جامعة بيرمينجهام في المملكة المتحدة في مؤتمر صحفي «من شأن تقديمنا احتمالان عن السلوك الملحوظ واستبعاد سيناريوهاتٍ أخرى أن يزود الدارسين والراغبين في تفسير تشكل الثقوب السوداء بأفكار يدرسونها،» وأضاف «في مجالنا هذا لا يقل السؤال المراد طرحه أهميةً عن الإجابة المرجوة.»



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
استفتاء
هل تعتقد ان الحل لإنعدام النظافة في الطرقات يكمن في
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 14/07/2016

أوقات الصلاة
الفجر 05:23
الظهر 12:25
العصر 03:38
المغرب 06:05
العشاء 07:27