غذاء كل بيت في فلسطين "الزعتر" تحت مرمى الكيماويات
غذاء كل بيت في فلسطين "الزعتر" تحت مرمى الكيماويات

السبت | 04/11/2017 - 04:53 مساءً

ربى عنبتاوي

خاص بآفاق البيئة والتنمية

يفتخر المزارع العضوي مراد الخفش بمحصول زعتره في قرية مردا، قضاء سلفيت والذي يزود به عائلته وبعض الأقارب، فلا مدخلات كيماوية نهائياً، فقط خلطة بسيطة تقي محصوله من المن والديدان، وتتألف من (البصل والثوم البلدي المبشور والصابون النابلسي المذاب والفلفل الحار)، مكونات طبيعية تنقع ليوم واحد في لتر مياه، وثم يضاف إلى كل لتر مركز 10 أضعافٌ من الماء لري النبات، أما إذا اشتكى زعتره من البياض الدقيقي فيعالجه بالحليب.

"تعلمت تلك الطريقة حين عملتُ مزارعاً في مزرعة مركز معا العضوية أوائل الألفية الثالثة، وجدتها طريقة سهلة وآمنة واستمريت بها حتى أسست مشروعي الزراعي الخاص". يقول مراد الذي أضحت مزرعته المقامة على أرضه، أحد عناوين نظام الزراعة المستدامة في فلسطين.

"للمزيد من التفاصيل"



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
استفتاء
هل تعتقد ان الحل لإنعدام النظافة في الطرقات يكمن في
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 14/07/2016

أوقات الصلاة
الفجر 04:51
الظهر 11:26
العصر 02:16
المغرب 04:36
العشاء 06:01