بلاد الشام ستصبح أكثر سخونة بكثير مما هي عليه الآن وأكثر فقرا
بلاد الشام ستصبح أكثر سخونة بكثير مما هي عليه الآن وأكثر فقرا

السبت | 04/11/2017 - 04:57 مساءً

جورج كرزم

خاص بآفاق البيئة والتنمية

يقدر علماء المناخ بأن منطقتنا العربية، بما فيها بلاد الشام وفلسطين، ستصبح، خلال عشرات السنين القادمة، ليس فقط أكثر سخونة بكثير مما هي عليه الآن بسبب التغيرات المناخية، بل ستصبح أيضا أكثر فقراً.  فالتغيرات المناخية لن ترفع درجات الحرارة فقط، بل سيترتب عليها خسائر فادحة في الاقتصاد.  وتتفق معظم الأبحاث التي درست الأثر الاقتصادي للاحترار العالمي، على أن التغير المناخي، من الزاوية الاقتصادية، يعد معطى سالب صاف.  فعلى سبيل المثال، قد تعاني العديد من الأقطار العربية مثل الأردن، سوريا، لبنان وغيرها من خسارة ما لا يقل عن 10% من إجمالي ناتجها المحلي (GDP)، ويتعلق الأمر بمعدلات الارتفاع بدرجات الحرارة.  هذا إضافة إلى الخسائر الإضافية في ذات المؤشر الاقتصادي الناتجة أصلا عن عوامل سياسية، اجتماعية، أمنية واقتصادية.

عالميا، تقدر الأبحاث المناخية-الاقتصادية بأنه مع نهاية القرن الواحد والعشرين ستعاني البلدان الفقيرة والأكثر فقرا  من خسارة تتراوح بين 2-20% في دخلها الوطني، وذلك في حال لم تتخذ تلك البلدان إجراءات جدية للتحكم في عواقب الارتفاعات الهائلة بدرجات الحرارة.  وبينت التحليلات العلمية بأن أثر الارتفاعات في درجات الحرارة سيكون أكبر بكثير تحديدا في البلدان الحارة أصلا.

"للمزيد من التفاصيل"



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
استفتاء
هل تعتقد ان الحل لإنعدام النظافة في الطرقات يكمن في
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 14/07/2016

أوقات الصلاة
الفجر 04:51
الظهر 11:26
العصر 02:16
المغرب 04:36
العشاء 06:01