دراسة تاريخية قد تغير مقاربة الأطباء لعلاج السكتة الدماغية
دراسة تاريخية قد تغير مقاربة الأطباء لعلاج السكتة الدماغية

الإثنين | 13/11/2017 - 05:13 مساءً

نشر عدد من العلماء نتائج دراسة رائدة لعلاج «السكتة الدماغية،» وقد تترك تأثيرًا عميقًا على طريقة علاج السكتة الدماغية التي تتسبب بأضرار جسيمةً أو الوفاة أحيانًا.

أُجريت «دراسة دون» على 206 مرضى أُدخلوا المشفى بعد 6 ساعات إلى 24 ساعة من إصابتهم بالسكتة، ثم قُسموا عشوائيًا إلى مجموعتين، فخضعت مجموعة منهما للعلاج المعتاد والإجراءات الطبية المستخدمة، وخضعت المجموعة الأخرى لعملية تسمى «إزالة الخثرة داخل الوعاء الدموي.» وتُجرى هذه العملية المعروفة أيضًا باسم «استئصال الخثرة» باستخدام قسطرة تُدخل إلى الجسم عبر الشريان الفخذي ومنه إلى الشريان الأبهر ثم إلى الشرايين الدماغية لتحديد مكان الخثرة المسببة للسكتة.

تمكن نحو 48.6 % من المرضى الذين عولجوا باستئصال الخثرة من أداء نشاطاتهم اليومية دون الاعتماد على أحد بعد 90 يومًا من العلاج، في حين حقق نحو 13.1% من المرضى مستوى تعاف مشابه بعد الخضوع للعلاج الطبي المعتاد، والجدير بالذكر أن تلك التجربة أُجريت على الحالات التي يكون فيها «الضرر أقل ما يمكن.»

الوقت يستنزف الدماغ

قد تُغير تلك الدراسة الرأي الطبي العام بما يتعلق بالعلاج الأفضل للسكتة الدماغية، إذ لاقت نتائج الدراسة حفاوةً بالغةً من الحاضرين في الاجتماع السنوي العاشر «لجمعية علم الأعصاب الوعائي والتداخلي» الذي أقيم الأسبوع الماضي.

ساد اعتقاد في المجتمع الطبي لأعوام عديدة أن فائدة إخضاع المرضى للعملية تنحصر في الساعات الست الأولى من الإصابة بالسكتة الدماغية، لكن البحث يقترح أن لعملية إزالة الخثرة فائدةً صحية حتى بعد تخطي الفترة الزمنية تلك، ليتحدى بذلك حقيقةً اتفق عليها الوسط الطبي لأعوام مديدة.

قال «تيودور جوفن» الباحث المساعد في الدراسة في مؤتمر صحفي «نعتقد أن إزالة الخثرة قادرة على إحداث فرق إيجابي في الأدمغة التي تعرضت فيها مناطق صغيرة الحجم للضرر غير العكوس، حتى وإن تخطينا حاجز الساعات الست.»

ولا يمكن القول أن الزمن عامل غير مهم في هذه الحالة الطبية، إذ يؤكد جوفن أن المثل الطبي القائل «الوقت يستنزف الدماغ» ما زال قائمًا من ناحية العلاج، ومن الضروري أن يتجه الشخص إلى قسم الطوارئ بأسرع وقت ممكن إذا شك بأنه يتعرض لسكته دماغية.

تتضمن الخطوة التالية إجراء تلك العملية على نطاق أوسع، ما سيساعد في تقديم العلاج دون حدوث مضاعفات، إذ كان من المفترض إجراء الدراسة على 500 مريض، لكنها توقفت بعد المئتين بقليل بفضل المراجعة المؤقتة المجدولة على أجندة الدراسة والتي أفضت إلى فائدة عملية إزالة الخثرة.



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
استفتاء
هل تعتقد ان الحل لإنعدام النظافة في الطرقات يكمن في
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 14/07/2016

أوقات الصلاة
الفجر 04:51
الظهر 11:26
العصر 02:16
المغرب 04:35
العشاء 06:01