اكتشاف علمي مفاجئ: الميتوكوندريا حرارتها أعلى من باقي أجزاء الجسم
اكتشاف علمي مفاجئ: الميتوكوندريا حرارتها أعلى من باقي أجزاء الجسم

الإثنين | 12/02/2018 - 10:12 صباحاً

تتراوح درجة حرارة الجسم الطبيعية بين 35 إلى 38 درجة مئوية (ما يعادل 95 إلى 100 درجة فهرنهايت) وذلك اعتماد على المكان الذي تستخدمه لوضع مقياس الحرارة وعلى التوقيت الذي تقيس فيه.

تحتوي خلايا الجسم على أعضاءٍ صغيرةٍ تسمى الميتوكوندريا والتي تُعتبر بمثابة البطاريات التى تنتج الطاقة فى الخلية الحية.

وفى العام 1957 وصف عالم الأحياء فيليب سيكيفيتش الميتوكوندريا بـ (بيوت الطاقة) حيث تستخدم الأكسيجين والمغذيات لإنتاج الطاقة وبالتالي الحرارة.



نحن نشعر بحرارة الميتوكوندريا فى كل حضنٍ دافئٍ وفى كل نفسٍ ساخن!

وعلى الرغم من مدى أهمية الميتوكوندريا إلا أن الكثير من خصائصها لا تزال عصية على العلم، فعلى سبيل المثال نحن لا نعرف كم تصل درجة الحرارة داخل هذه الأعضاء الصغيرة.

هذا سؤالٌ صعب، ولكن العالم بيير راستين وزملاءه الذين يدرسون علم أمراض الميتوكوندريا فى المؤسسة البحثية الفرنسية يدّعون بأن لديهم طريقةً للقياس.

قام الباحثون بصبغ الميتوكوندريا باستخدام صبغةٍ حساسةٍ للتغيّر في درجات الحرارة ووجدوا أن درجة حرارة الميتوكوندريا النشطة قد تصل إلى 50 درجة مئوية (ما يعادل 122 درجة فهرنهايت)، حيث قام الباحثون بزرع خلايا من الكلى البشرية فى أطباق بيترى وحفظوها فى درجة حرارة 38 درجة مئوية في المعمل.

وقام الباحثون بحقن هذه الخلايا بنوعٍ جديدٍ من صبغة الفلوريسين والتى يزداد توهجها بانخفاض درجة الحرارة.

وعندما نشطت الميتوكوندريا وجد العلماء بأن توهج الصبغة قد خفت فى إشارةٍ إلى ارتفاع درجة حرارة الميتوكوندريا بين 7 إلى 12 درجة مئوية بمتوسط 10 درجات مئوية.

 



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
استفتاء
هل تعتقد ان الحل لإنعدام النظافة في الطرقات يكمن في
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 14/07/2016

أوقات الصلاة
الفجر 04:50
الظهر 11:52
العصر 03:06
المغرب 05:33
العشاء 06:55