كيف يتم إصلاح كابلات الإنترنت تحت البحر؟
كيف يتم إصلاح كابلات الإنترنت تحت البحر؟

الأربعاء | 14/02/2018 - 08:47 صباحاً

جددا وللمرة الثانية خلال هذا العام (وخلال إجازتي أيضا X( )، انقطعت كابلات الإنترنت التي تسير تحت مياه البحر الأبيض المتوسط وتحديدا قبالة سواحل جنوب إيطاليا لتقطع خدمة الإنترنت عن مصر بنسبة 80% حسب تصريح وزارة الاتصالات، وذلك بعد حصول قطع مشابه منذ عدة أشهر قبالة سواحل الإسكندرية ليقطع الإنترنت حينها بنسبة 70% (هناك تقدم :D).

لكن السؤال الذي قد يخطر على البال هنا هو: كيف يقومون بإصلاح تلك الكابلات التي تسير في قاع المحيطات والبحار؟ وما الذي يتسبب أصلا في قطعها؟

توجد العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى قطع تلك الكابلات تحت الماء مثل الزلازل ومراسي السفن وشباك صيد الأسماك بل وحتى عضات أسماك القرش، لأن الأنواع التي تم مدّها خلال العهد الأول لكابلات الألياف الضوئية تحت الماء كانت تصنع من مواد بسيطة وكان يتم مدها على قاع البحر بدلا من دفنها في خنادق خاصة لحمايتها، كما يتم قطع هذه الكابلات عمدا في حالات الحروب من قوات العدو لأن هذه الكابلات تحمل الاتصالات الدولية أيضا بجانب خدمات الإنترنت.

فكيف تقوم شركات الاتصالات المالكة لتلك الكابلات بإصلاحها؟

يجب على الشركة أولا أن تقوم بتحديد مكان العطل، ويبدأ ذلك بتحديد المنطقة التي حدث فيها القطع بشكل عام من خلال تقارير مقدمي خدمة الإنترنت وشركات الاتصالات مثل حدوث انقطاع في خدمات الإنترنت في مصر على سبيل المثال، فتستطيع الشركة حينها أن تفرض أن مكان العطل يمكن أن يكون في الكابلات القادمة من أوروبا أو في تلك القادمة من الهند (انظر الخريطة) .

ثم تبدأ بتحديد المكان أكثر من خلال محطات الاتصالات على الشواطئ المحيطة بمكان المشكلة، ليبدأ بعدها مهندسو الكابلات بتحديد مكان القطع بشكل أدق من خلال إرسال نبضات ضوئية خلال تلك الكابلات، وفي حالة الكابل السليم ستصل النبضة الضوئية للطرف الآخر من البحر، أما في حالة الكابل المقطوع أو التالف فلن تصل تلك النبضة للطرف الآخر، وسترتد مرة أخرى للمصدر.

ومن خلال حساب الزمن الذي تأخذه تلك النبضة للذهاب والعودة يستطيع المهندسون حينها تحديد مكان العطل بالتحديد.

وعندها تقوم الشركة بإرسال سفينة كابلات كبيرة تحمل عدة أميال من كابلات الألياف الضوئية الجديدة لتقوم بعملية الإصلاح من خلال رفع الجزء التالف إلى السفينة وإصلاحه عليها، فإذا كانت الكابلات تقع تحت عمق أكبر من 6500 قدم تحت سطح الماء يقوم الطاقم بإرسال روبوت يشبه الدبابة ويستطيع السير على قاع البحر ليقوم بمد تلك الكابلات، وعندما يصل لموقع العطل يقوم بقطع الكابلات التالفة واستبدالها بالكابلات الجديدة، وأخذ الكابلات التالفة معه إلى السفينة.

الروبوت لا يتسطيع العمل بالطبع في الأعماق الكبيرة لأن الضغط سيكون مرتفعا جدا، وفي هذه الحالات يقوم الفنيون باستخدام كَلاّبات أو خطافات متصلة بأسلاك طويلة جدا لالتقاط وسحب الكابلات التالفة في قاع البحر، وتحوي هذه الخطافات منظومة ميكانيكية في طرفها لتستطيع قطع الكابلات التالفة من الجهتين.

تأخذ عملية الإصلاح في المتوسط قرابة الـ16 ساعة، ثم يتم إنزال الكابلات الجديدة من خلال حبال تدريجيا إلى قاع البحر.

ومن الجدير بالذكر هنا أن العودة المتقطعة والتدريجية التي تحدث للشبكة في مصر الآن (وصلت لـ50% وقت كتابة هذه التدوينة) ناتجة عن تحويل حركة الإنترنت إلى مسارات بديلة خلال الخط القادم من الهند بجانب استخدام الأقمار الاصطناعية، وليس نتيجة عملية إصلاح الكابلات جنوب إيطاليا، حيث ستستغرق العملية عدة أيام حسب بيان وزارة الاتصالات كما ذكرت رويترز.



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أوقات الصلاة
الفجر 04:44
الظهر 11:24
العصر 02:19
المغرب 04:39
العشاء 06:04