محطات الوقود داخل الأحياء السكنية قنابل كيميائية موقوتة
محطات الوقود داخل الأحياء السكنية قنابل كيميائية موقوتة

الخميس | 22/03/2018 - 05:01 مساءً

جورج كرزم

خاص بآفاق البيئة والتنمية

يتذمر الكثير من المواطنين الفلسطينيين القاطنين بمحاذاة محطات الوقود من الروائح الحادة المنبعثة من المحروقات.  والمثير أن العديد من تلك المحطات تقع بشكل عشوائي داخل الأحياء السكنية، حيث يعاني الأطفال من ضيق التنفس ويشتمون رائحتي البنزين والسولار صباح مساء.  بعض الأهالي القاطنين بمحاذاة محطات الوقود قدموا في السنوات الأخيرة الشكاوى إلى الجهات المختصة أكثر من مرة، مطالبين بنقل هذه المحطات بعيدا عن الأماكن السكنية، حفاظا على صحة المواطنين؛ لكن، نتيجة هذه الشكاوى صفر.

ويبرز مدى الاستهتار بحياة الناس وبالصحة العامة، في أن بعض محطات الوقود الفلسطينية منحت تراخيص إقامتها في الأحياء السكنية، وأحيانا وبمحاذاة المدارس، من خلال الواسطة والمحسوبية.

مصدر الأذى البيئي-الصحي لا يكمن فقط في الانبعاثات الغازية الخطيرة من محطات الوقود، بل أيضا من التلوث الكثيف لأرض المحطات والأراضي المتاخمة لها؛ وذلك بسبب تدفق تركيز مرتفع من منتجات الوقود إلى سطح وباطن الأرض، وبخاصة المركب الكيميائي المسرطن والمعروف باسم "بِنْزِن" (benzene- C6H6).

"للمزيد من التفاصيل"



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
استفتاء
هل تعتقد ان الحل لإنعدام النظافة في الطرقات يكمن في
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 14/07/2016

أوقات الصلاة
الفجر 04:12
الظهر 12:46
العصر 04:27
المغرب 07:44
العشاء 09:20