هل غير الويب العالم بعد 25 عاماً من ظهوره؟ نعم كثيراً، وإليك بعض هذه التغيرات!
هل غير الويب العالم بعد 25 عاماً من ظهوره؟ نعم كثيراً، وإليك بعض هذه التغيرات!

السبت | 12/05/2018 - 10:22 صباحاً

منذ 25 سنة، باتت الشبكة العنكبوتية العالمية أو الإنترنت، متاحة للجميع، وقد أحدثت، بالفعل، نقلة نوعية في العالم بأسره. وفي حوارها مع صحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" الألمانية، تحدثت العالمة الألمانية في مجال الحاسوب، آنجا فيلدمان، عن النجاحات والإخفاقات التي واجهتها الشبكة إلى غاية الآن.

إنترنت البدايات

في 30 أبريل/نيسان 1993، أبصرت الشبكة العنكبوتية العالمية النور للمرة الأولى بعد أن أعلنت المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية سيرن، أن بإمكان أي شخص الإطلاع على البيانات بعد نشرها بصيغة ترميز النص الفائق (HTML). ومنذ ذلك الحين، أصبح باستطاعة أي شخص من خارج المؤسسات البحثية والجامعات الولوج إلى المواقع الإلكترونية.

كانت شبكة الإنترنت موجودة قبل ذلك التاريخ بسنوات، إذ طور عالم الحاسوب، تيم بيرنرز لي، الشبكة العنكبوتية العالمية ليصنع منها ثورة غامضة بورقة بحثية كتبها عن "إدارة المعلومات" وضع فيها بنية الويب ونظريتها وأساسها الذي نستخدمه الآن.

وبعد صدور متصفحات الإنترنت، على غرار موزايك ونتسكيب وإنترنت إكسبلورر، أصبح الوصول إلى المعلومات أسهل.

في المقابل، أدى ذلك إلى حدوث ثورة اجتماعية وعملية، فمع وجود أكثر من 4 مليارات من صفحات الويب المفهرسة خلال 25 عاماً الماضية غيرت الويب حياتنا والعالم بشكل عام كام تقول صحيفة The Washington Postالأميركية

ماذا فعلت بنا الإنترنت؟

عرفت البشرية التغيرات التي حدثت بسبب الثورة الصناعية في القرن الـ 18، وغيرت في شكل العالم الذي كان يسير ببطء قبلها.

وبعد الثورة الصناعية جاءت الثورة التكنولوجية وأنتجت نظماً مثل التليغراف وشبكات الغاز والمياه والصرف الصحي والسكك الحديدية.

ونعيش الآن في الثورة الثالثة التي تسمى الثورة الرقمية أو عصر المعلومات، وتعتمد بشكل أساسي على الإنترنت، والروبوت، والتحكم عن بعد، والذكاء الصنعي.

في عصر الإنترنت أصبحنا قادرين على أداء المهام المتعددة بصورة لم تكن موجودة من قبل، صار الأمر أشبه بعلامات التبويب التي نفتحها في المتصفح، وصار "الوقت الميت" مستغلاً بالمهام المتعددة فحتى في الطريق أو الحمام يمكنك استخدام الإنترنت وأداء مهام.

أصبحنا نستخدم الإنترنت للحصول على المعلومات الصحية وتجنب الذهاب للطبيب، لكن الإنترنت قام بتطوير العلاقات أيضاً لتكون أكثر اتساعاً وربما أقل عمقاً كما يقول ناقدون.

وذهب ثلاثة أرباع مستخدمي الإنترنت، إلى الإنترنت للحصول على الأخبار السياسية والتحدث عن مرشحيهم خلال حملة 2008 في الولايات المتحدة. في العام 2012 ، أعلن أكثر من خُمس الناخبين المسجلين عن مرشحهم على تويتر أو فيسبوك.

إضافة لذلك تراجعت أهمية التلفزيون وأصبح بإمكاننا مشاهدة البرامج التلفزيونية والأفلام في أي وقت نريد، وأصبح هناك "التجارة الإلكترونية" والتسوّق بكبسة زر عبر الإنترنت.

أصبحنا نحصل على المعلومات الأكاديمية والصحفية من الإنترنت، وحتى صفات الطعام واتجاهات الطرق وأخبار الطقس وآخر الأنباء ، وصرنا نقوم بأداء المهام التجارية والبنكية والتسويق عبر الشبكة العنكبوتية.

ثورة الإنترنت اجتماعية وعلمية

في هذا الصدد، أجرت الصحيفة الأميركية حواراً حول الخلفية التاريخية لهذه الشبكة، مع العالمة الألمانية، أنجا فيلدمان، التي تبلغ من العمر 52 سنة، والتي تعد إحدى أهم الباحثات في مجال الإنترنت. كما أن فيلدمان متحصلة على جائزة غوتفريد لايبنتس، فضلاً عن أنها تترأس معهد ماكس بلانك لتكنولوجيا المعلومات.

تقول فيلدمان أنه مع بداية الإنترنت، "كانت أسوأ السيناريوهات آنذاك ترتبط بمشكلة عدد البيانات التي يمكن معالجتها في الوقت ذاته على شبكة واحدة، بالإضافة إلى كيفية توفير المصادر اللازمة من أجل أن تعمل البنية التحتية بكفاءة أكبر. في الحقيقة، كانت تلك الأمور أكثر ما يشغل بالنا حينها، وكنا نتساءل عما إذا كان من الممكن أن تعمل الشبكة بالطريقة التي تعمل بها حالياً."

في المقابل تعتبر أن أخطر سلبيات الإنترنت "هي إمكانية الولوج إليها في كل وقت، مما يجعل المستخدم غير قادر على التثبت من صحة المعلومات التي يتحصل عليها. وفي الوقت الراهن، نحتاج إلى مستخدمين واعين يتعلمون في سن مبكرة كيفية التعامل، بطريقة قائمة على النقد، مع الأنظمة التقنية"

السؤال الأفضل في هذا السياق، هو كيف يحدث ذلك؟

في السابق، كان خط إنترنت تبلغ سرعته 56 كيلوبايت كافياً. في الأثناء، يجب على المجتمع أن يتوصل إلى اتفاق بشأن مواصفات خط الإنترنت، الذي يجب اعتماده في جميع المناطق بما في ذلك جزر المنعزلة. وتقع مسؤولية ذلك على عاتق الدولة وعلى عاتقنا جميعاً.

وعن "حيادية الإنترنت" تقول فيلدمان إنها مفهوم سياسي. فإذا كانت البنية التحتية جيدة، سيكون من غير المنطقي التعامل مع البيانات بالطريقة ذاتها، علماً وأن المعلومات تعالج بهدف الحفاظ على إمكانية الولوج إلى الشبكة. لذلك، من المهم تصفية البيانات المرتبطة بهجمات حجب الخدمة، بصفة مبكرة. كما تحتاج بعض الخدمات على غرار "الصوت عبر ميثاق الإنترنت" إلى سرعة إنترنت عالية مقارنة ببقية الخدمات من قبيل Gmail.



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أوقات الصلاة
الفجر 05:07
الظهر 11:36
العصر 02:19
المغرب 04:37
العشاء 06:05