هل يمكنك تخزين صورك إلى الأبد؟ الوسائل المنتشرة غير مضمونة.. إليك بدائل قد تدوم قرناً!
هل يمكنك تخزين صورك إلى الأبد؟ الوسائل المنتشرة غير مضمونة.. إليك بدائل قد تدوم قرناً!

السبت | 12/05/2018 - 10:37 صباحاً

"في ثانية واحدة" يمكنك أن تخسر صورك الرقمية التي حفظت ذكرياتك التي لا تعوَّض على مدار سنوات، فهل هناك وسيلة للاحتفاظ بها للأبد؟

هناك عشرات الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى فقدان الناس صورهم؛ فقد تعطب الأقراص الصلبة، أو تُسرَق الهواتف والحواسيب المحمولة، أو تُغلَق خدمات الحفظ على الإنترنت، أو تحدث كارثة طبيعية. ويمكن أن تدمِّر الحرائق والفيضانات والزلازل حتى، المحفوظات الرقمية الضخمة.

ولذلك، فالأمر معقد لكي تحافظ على ثروتك من الصور الرقمية، سيما العزيزة عليك.

فحتى تكون في مأمن، يجب أن يكون لديك أكثر من نسخةٍ واحدة لكل صورة، وأن تحفظها بأكثر من طريقة، في أكثر من مكان، حسب تقرير لصحيفة The Guardian البريطانية.

قد تكون بأمان ولا تستطيع رؤيتها: لماذا يجب عليك تحديث أساليبك دوماً؟

البيانات الرقمية تمثل مشكلة عويصة؛ لأنَّ صيغ التخزين تتغير باستمرار، فإذا كان لديك بيانات أو صور مخزنة على أقراص مرنة مختلفة (الفلوبي ديسك Floppy disk)، فقد تكون الصور في أمان، لكنك لن تعرف إلا إذا اشتريت شيئاً يستطيع تشغيل هذه الأقراص.

وحتى أنظمة التشغيل والبرمجيات وصيغ الملفات تتغير باستمرار؛ لذا فالقدرة على رؤية ملف لا تعني بالضرورة إمكانية تحميله.

ولحسن الحظ، الصيغة المعتادة للصور "jpg/jpeg"، التي طورتها لجنة Joint Photographic Experts المشتركة، قد تدوم "للأبد"، حسب تقرير الصحيفة البريطانية، رغم الجهود المبذولة لاستبدالها بصيغ JPEG 2000، وPNG، وSVG، وSPIFF، وBPG، وFLIF، وHEIF (المعروفة في أنظمة تشغيل آي أو إس بـHEIC) وWebP التي طورتها جوجل، وغيرها.

فالحفاظ على البيانات الرقمية للأبد يتضمن عمليتين؛ أولاً: عليك مواصلة نقل البيانات إلى أنظمة تخزين جديدة قبل أن تنتهي القديمة أو تصبح غير قابلة للتشغيل. ثانياً: ربما يتوجب عليك الاستمرار في تحويل الملفات لأي صيغة ملفات تصبح شائعة الاستخدام.

أشهر وسائل تخزين الصور والبيانات

1- الأقراص الصلبة Hard Disk Drives: تحتاج إلى خطة احتياطية مستمرة

الأقراص الصلبة جيدة في تخزين الصور؛ لأنَّها رخيصة، وتتيح وصولاً سريعاً للبيانات، ويسهل نسخ محتوى القرص الصلب، خاصةً لو كنت تملك منافذ USB من الفئة الثالثة، أو وصلات ثندربولت. ولكن الشيء الذي نعرفه عن الأقراص الصلبة Hard disk drives، هي أنَّ معظمها يتلف عاجلاً أو آجلاً.

تتلف بعض الأقراص بعد أشهرٍ قليلة، بينما تصمد أخرى عقداً أو أكثر. لا توجد طريقة لمعرفة المدة.

لكنَّ القاعدة العامة تقول إنَّ الأقراص يحتمل أن تتلف بعد 5 سنوات أو 50 ألف ساعة من الاستخدام. إذا كنتَ تريد الاحتفاظ بصور لمدة 50 عاماً، فعليك تخزينها تقريباً على 10 أقراص صلبة.

ولأنَّ الأقراص الصلبة يمكن أن تتلف في أي وقت، فلا يكفي أن تخزن صورك على قرص واحد.

فالحد الأدنى يجب أن يكون قرصين صلبين. وقد يكون الأفضل أن يحتفظ المرء بصوره على 3 وسائل على الأقل: الحاسوب الشخصي، وقرص صلب إحتياطي، وقرص صلب آخر.

سلسلة من الكوارث المُحتملة:

ومع كل مميزاتها، فإن الأقراص الاحتياطية لها أوجه قصور؛ منها:

أولاً: تكون البيانات عرضة للأخطاء البشرية والبرمجيات الخبيثة.

ثانياً: بياناتك تكون معرَّضةً لخطر السرقة أو التلف بسبب حريق، أو فيضان، أو أي كارثة أخرى.

لذا، عليك إبقاء نسخة خارج المكان بالمكتب، أو في منزل صديق أو قريب، أو ربما بالتخزين في صندوق مقاوم للرطوبة بالمرآب أو السقيفة.

ثالثاً: ما هو أخطر.. فلو كان القرص الاحتياطي موصولاً دائماً بحاسوبك، فباستطاعتك حذف كل الملفات بالخطأ، أو ارتكاب خطأ ما في أثناء نسخ الملفات. وإذا كان حاسوبك به البرمجيات الخبيثة مثل "رانسوموير"، فسيقوم عادةً بتشفير الملفات الموجودة على القرص الاحتياطي كذلك.

2- الأقراص الضوئية Optical Disk: تبدو محصنة وتحب البرودة والظلام

بسبب مخاطر الأقراص الصلبة، فإن الاحتفاظ بنسخ احتياطية على وسائط تخزين قابلة للإزالة هي فكرة جيدة.

وتتضمن الاختيارات الحالية الأقراص المضغوطة بأنواعها المختلفة: CD-R وDVD وBlu-ray optical.

وعليك استخدام الأقراص الضوئية عالية الجودة، وتخزينها في مكان جاف، وبارد، ومظلم.  

إحدى الميزات أن الصور المحفوظة على الأقراص الضوئية التي يُخزَّن عليها مرة واحدة فقط، لا يمكن أن تُمسَح أو تزال بالخطأ، ولا أن تُشفَّر أو تتأثر بالبرمجيات الخبيثة، ومن غير المُرجَّح تعرَّضها للسرقة. ولأنَّها قابلة للنقل، يمكنك بسهولة تخزين نسخ منها بعيداً عن مكانك.

زفاف واحد فقط .. وقرن من الزمان

لسوء الحظ، يخزن القرص المضغوط العادي (CD 702) ميغابايت فقط من البيانات، وهذا رائع بالنسبة لملفات نصوص سعتها 100 كيلوبايت، لكنَّه ليس كذلك بالنسبة لـ 5 ميغابايت من ملفات الصور.

أما أقراص الفيديو الرقمية (DVD)، فيمكنها أن تخزن 4.7 غيغابايت، وهو أمرٌ عملي لمشاريع عديدة، لكنَّه ليس كبيراً بما يكفي لمجموعةٍ كبيرة من الصور. على سبيل المثال، يمكنك -على الأرجح – وضع صور حفل زفافك أو إجازة واحدة في قرص واحد منها، لكن ليس صورَ عامٍ بأكمله.

يمكن أن تخزِّن أقراص البلو-راي (Blu-Ray) الكثير من البيانات، 25 غيغابايت على الأقراص ذات الطبقة الواحدة، و50 غيغابايت على الأقراص ذات الطبقتين المستخدمة في توزيع الأفلام. (الأقراص ثلاثية ورباعية الطبقات متوفرة كذلك).

يمكنك – على الأرجح – تخزين كل مجموعة صورك على عدة أقراص بلو-راي ثنائية الطبقة، سيتسع 20 قرصاً منها لتيرابايت من الصور (التيرابايات وحدة قياس للتخزين بالكومبيوتر وتساوي 1000 غيغا بايت).

الأفضل من هذا كله، يمكنك شراء أقراص بلو-راي من نوع Panasonic Archival Grade أو Century Archival Grade، التي يُزعَم أنَّها تصمد لأكثر من 50 عاماً للنوع الأول، أو 100 عام في حالة النوع الثاني. هذا يُجنبك الحاجة إلى الاستمرار في نسخ البيانات بوسيطٍ جديد، رغم أنَّه يصعب تحديد عدد الناس الذين سيظلون يستخدمون تقنية البلو-راي حتى عام 2120.

3- أقراص USB وبطاقات الذاكرة: رغم شعبيتها ليست مناسبة

رغم شعبيتها وسهولة حملها، فإن أقراص USB (الفلاش ميموري) وبطاقات الذاكرة غير مناسبة للتخزين طويل المدى؛ لأنَّ الشحنة تتحلل بعد الفترات الطويلة.

والوضع الأمثل هو أنَّ عليك إعادة تحميلها كل 4 أو 5 سنوات. يمكنك فعل هذا بتحميل برنامج check disk command.

4- التخزين السحابي: نظرياً هو الأفضل لكن التكلفة ليست مشكلته الوحيدة

تخزين الصور سحابياً – نظرياً على مجموعة أقراص تخزين صلبة تخص شخصاً آخر – يحل كل مشكلات استخدام محركات الأقراص الصلبة المحلية، ومشكلة نقل البيانات إلى وسائل جديدة.

لكن من الضروري تذكُّر أنَّ البيانات على السحابة تكون غير آمنة، ولا تخضع لسيطرتك، فالتكلفة لن تكون مشكلتك الوحيدة معها.

أكبر المخاطر في التخزين السحابي؛ هو ألَّا تستطيع الولوج لحسابك، أو أن يخترق حسابك شخصٌ يمحي كل ما يخصك، أو يُغلَق حسابك إذا لم تدفع التكلفة المطلوبة. وبالطبع يمكن أن تُغلَق خدمات التخزين على الإنترنت، أو تُفلِس، أو أن تستولي عليها السلطات، كما فعلت وزارة العدل الأميركية مع موقع Megauplaod.

خياراتك متعددة لكن مقيدة: كيف تخزن سعات كبيرة لدى الحيتان؟

توفر شركات كبرى عديدة خدمة تخزين الصور؛ منها: أمازون، وجوجل، ومايكروسوفت (خدمة Onedrive)، وآبل (خدمة iCloud).

ومع ذلك، قد تكون هذه الخدمات مكلفة لو كنت تحتاج لمساحة تخزين كبيرة، ولن يكون الوصول لصورك سهلاً كما هو الحال مع أقراص التخزين الصلبة.

وقبل أن تلتزم برفع كمية ملفات كبيرة وتدفع مقابلاً مالياً لذلك، يجب أن تتفقد مدى سهولة تحميل الملفات، وما إذا كان الموقع يحتفظ بأسماء الملفات، وأحجامها، وبيانات صيغ الملفات أم لا.

يوفر موقع "فليكر-Flickr" مساحة تخزين مجانية للصور بحجم تيرابايت مع الإعلانات، لكنَّه رغم هذا لم يعد جذاباً كما كان من قبل.

ويعد SmugMug بديلاً جيداً، ويمنح مساحة تخزين مفتوحة مقابل 47.88 دولار في السنة، بعد فترة 14 يوماً للتجريب المجاني.

أما مايكروسوفت، فتُتيح تيرابايت للمستخدم مع برنامج Office 365، بسعر 85.5 دولار أميركي في السنة للمستخدم الواحد، و114 دولاراً أميركياً للاستخدام في المنزل (لـ5 مستخدمين).

وتعرض أمازون تخزيناً مفتوحااً للصور إذا دفعتَ 112.5 دولار أميركي في السنة للعضوية المميزة.

انتبه: شركات كبرى تغير طبيعة صورك

كن حذراً من الخدمات التي لا تحافظ على صورك الأصلية تماماً كما حمَّلتها. يُكلفك موقع جوجل 9.99 دولار أميركي شهرياً لتخزين تيرابايت من الصور بجودتها الأصلية، لكنَّه يخزنها مجاناً بجودة مخفضة (بمساحة 16 ميغابايت)، وهي جودة يصفها الموقع خطئاً بأنَّها مرتفعة، حسب تقرير The Guardian.

وتخزين الصور على فيسبوك مجاني، لكنَّه يقلل الصور من الجودة القابلة للطباعة إلى جودة العرض على الويب.

هناك بدائل عديدة، لكن اللاعبين الكبار هم: أمازون، وآبل، وفيسبوك، وجوجل، ومايكروسوفت- وعلى الأرجح سيبقون كذلك فترة طويلة. بالطبع، قد تتغير الأسعار والشروط، وإذا خزنتَ صوراً لـ50 أو 100 عام فسترتفع التكلفة.



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
استفتاء
هل تعتقد ان الحل لإنعدام النظافة في الطرقات يكمن في
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 14/07/2016

أوقات الصلاة
الفجر 05:08
الظهر 12:31
العصر 03:57
المغرب 06:32
العشاء 07:54