دراسات: قضاء وقت أطول في الطبيعة يُحسّن عمل الدماغ
دراسات: قضاء وقت أطول في الطبيعة يُحسّن عمل الدماغ

الخميس | 02/08/2018 - 06:07 مساءً

نورس كرزم

خاص بآفاق البيئة والتنمية

لعله من المعروف، ومنذ قرون عديدة، أن لقضاء الأوقات في الطبيعة، والقيام بالأنشطة بين أحضانها، مُتعة خاصة وتأثيرات جليّة على مزاج الفرد.  إلا أنه حديثاً أضحى بوسعنا أن ندرس العلاقة ما بين قضاء وقت معين بين أحضان الطبيعة وبين آلية عمل الدماغ، وذلك بتفصيل ودقة لم تَكُن متاحةً فيما سبق.  وتأتي أهمية هذه المسألة، لما نشاهده من التوسع العمراني العشوائي في العديد من مُدن الضفة الغربية الفلسطينية، مما يؤدي في نهاية المطاف إلى التقليل من المساحة الخضراء التي يتعرض لها الفرد في حياته اليومية.

تشير العديد من الدراسات إلى أن دماغ الإنسان، وعبر مراحل تطوره التاريخية، مُصمّم بطريقة تجعله يؤدي المهام بدقة أعلى بينما يكون الفرد خارج مكتبه أو منزله، وبين أحضان الطبيعة والمساحات الخضراء.  إلا أن أعداد الأفراد (على مستوى العالم) الذين يعيشون في المدن آخذ بالازدياد، ويُتوقع أن تصل النسبة إلى 70% بحلول العام 2050 (Blarowski, 2018).  ومن هنا، فإنه من الواضح أن الإنسان يُهمل يوماً تلو يوم ما للطبيعة من فوائد على صحته العقلية، ولذا نلاحظ أن معدلات الإصابة بالأمراض العقلية أعلى بين من يقطنون المدن عنها بين من يقطنون الريف والقرُى.  ويمكننا فيما يلي، تلخيص أبرز التأثيرات الإيجابية لقضاء وقت في الطبيعة على الدماغ في بضعة نقاط، بناءً على مجموعة من الدراسات العلمية.

"للمزيد من التفاصيل"



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 05:25
الظهر 12:24
العصر 03:35
المغرب 06:01
العشاء 07:23