التكنولوجيا "المتقدمة" والزراعات الكيميائية والمحاصيل المعدلة وراثيا هل تشكل ضمانة استراتيجية لتلبية الاحتياجات الغذائية العالمية؟!
التكنولوجيا "المتقدمة" والزراعات الكيميائية والمحاصيل المعدلة وراثيا هل تشكل ضمانة استراتيجية لتلبية الاحتياجات الغذائية العالمية؟!

السبت | 01/09/2018 - 05:24 مساءً

جورج كرزم

خاص بآفاق البيئة والتنمية

ربما يعرف الكثيرون بأن الري بالتنقيط يوفر كمية المياه المستخدمة في الزراعة بنسبة تتراوح بين 25%-75%.  ولعل بعضنا يدرك أيضا مدى الإنجازات التكنولوجية المثيرة للإعجاب التي طرأت في المجال الزراعي خلال السنوات الأخيرة.  بل قد ينفعل بعضنا من التجديدات والاختراعات التكنولوجية الزراعية الكثيرة؛ مثل أجهزة الاستشعار المنوعة، أجهزة التحكم والحنفيات والأنابيب وغيرها.  نظام الري الرقمي، على سبيل المثال، يوفر توصيات حول كيفية الري، والتي يتم تقديمها في الزمن الفعلي للمزارع، استنادًا إلى بيانات عن حالة النبات والتربة والظروف الجوية؛ بحيث يتم تحليل تلك البيانات وفقًا لنماذج زراعية مختلفة.

القاسم المشترك بين هذه المعدات والأجهزة هو محاولة تحقيق الاستخدام الأمثل والموفِر للمياه والطاقة والأسمدة والمبيدات في الزراعة.  والحديث هنا يدور غالبا عن الزراعة المتطورة التي من المفترض أن تقلل التأثير السلبي على البيئة.  لكن، كثيرا ما تتناقض مزاعم الشركات المنتجة للتكنولوجيا الزراعية "المتقدمة" مع الوقائع على الأرض.

"للمزيد من التفاصيل"



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أوقات الصلاة
الفجر 04:43
الظهر 11:24
العصر 02:20
المغرب 04:40
العشاء 06:05