من هو الملك الذي حصل على عرش فرنسا وهو في بطن أمه؟
من هو الملك الذي حصل على عرش فرنسا وهو في بطن أمه؟

السبت | 22/09/2018 - 05:01 مساءً

سنة 1316، عاشت فرنسا على وقع أزمة حقيقية، فلأول مرة منذ نشأة سلالة الكابتيين الحاكمة، على يد أوغو كابيه (Hugh Capet) أواخر القرن العاشر ميلادي، تعطّل نظام وراثة الحكم بالبلاد. فمنذ عهد أوغو كابيه، اعتاد أفراد هذه السلالة توريث الحكم، عقب وفاة الملك، بشكل مباشر بين الأب وابنه ولهذا السبب كان همّ ملوك فرنسا الأساسي هو الحصول على وريث عرش من جنس الذكور.

لكن خلال عهد لويس العاشر (Louis X)، واجهت البلاد أزمة حقيقية حيث عرف نظام التوريث هذا نهايته بعد مضي قرون على اعتماده ويعزى السبب في ذلك إلى غياب وريث عرش، على قيد الحياة، من جنس الذكور ينحدر من النسل المباشر للويس العاشر.

 
رسم تخيلي للملك الفرنسي أوغو كابييه مؤسس سلالة الكابتيين

ولد الملك الفرنسي لويس العاشر يوم الرابع من شهر أكتوبر/تشرين الأول سنة 1289. ومنذ سنة 1305، حصل الأخير على لقب ملك نافارا وعلى إثر وفاة والده فيليب الرابع (Philippe IV) يوم التاسع والعشرين من شهر نوفمبر/تشرين الثاني سنة 1314 حصل لويس العاشر على لقب ملك فرنسا. وفي غضون ذلك، لم تدم فترة حكم لويس العاشر لفرنسا طويلا فبعد حوالي سنة ونصف من استلامه للعرش توفي الملك يوم الخامس من شهر يونيو/حزيران سنة 1316 في ظروف غامضة عن عمر يناهز 26 سنة تاركا بذلك بلاده أمام أزمة حقيقية هددت مستقبل الوراثة لدى سلالة الكابتيين.

رسم تخيلي للملك الفرنسي لويس العاشر

فأثناء فترة حياته، تزوج الملك لويس العاشر مرتين ومن خلال زواجه الأول من مارغريت دي بورغندي (Margaret of Burgundy) رزق الملك بالأميرة جوان الثانية (Joan II). وعلى إثر فضيحة قلعة نيسلي، أجبر لويس العاشر على الطلاق من زوجته الأولى ليتزوج خلال المرة الثانية من الأميرة المجرية كليمانثيا (Clementia of Hungary). لكن مع حلول شهر يونيو/حزيران سنة 1316، فارق لويس العاشر الحياة تاركا زوجته الثانية حاملا بطفله الوحيد من جنس الذكور.

رسم تخيلي للملكة الفرنسية مارغريت دي بورغندي

وأمام هذا الوضع، فضّل الفرنسيون مواصلة تقاليد سلالة الكابتيين وبالتالي منح عرش البلاد لابن لويس العاشر والذي كان في بطن أمه وفي انتظار ولادته وتتويجه عيّن فيليب الخامس (Philip V)، شقيق لويس العاشر، كوصي على العرش.

وبعد حوالي 5 أشهر، ولد يوم 15 من شهر نوفمبر/تشرين الثاني سنة 1316 الملك الجديد لفرنسا والذي حمل اسم جان الأول (Jean I ويلقب أيضا John I ) وعلى إثر ذلك حصل الفرنسيون على الملك الذي انتظروه بفارغ الصبر.

رسم تخيلي لفيليب الخامس أثناء تعيينه ملكا

لم تدم فرحة الفرنسيين بملكهم الجديد طويلا. فخلال فترة انتشرت فيها وفيات الأطفال حديثي الولادة، توفي الملك جان الأول يوم التاسع عشر من شهر تشرين الأول/نوفمبر سنة 1316 أي بعد أقل من 5 أيام على ولادته وعلى إثر ذلك حزنت فرنسا على فقدانها للملك الرضيع.

ولأول مرة منذ نشأة سلالة الكابتيين بفرنسا خلال القرن العاشر، تغيرت طريقة توارث العرش فبدل أن ينتقل الحكم من الأب إلى ابنه كالمعتاد حصل فيليب الخامس، شقيق الملك السابق لويس العاشر وعم الملك الرضيع جان الأول، على الحكم.

رسم تخيلي لجنازة الملك الرضيع جان الأول حيث يظهر الأخير في أعلى النعش مرتديا ثياب الملوك

وبناء على العديد من النظريات التي تبلورت لاحقا، اتهم كثيرون فيليب الخامس بتدبير عملية اغتيال شقيقه لويس العاشر ومن ثم وريثه الرضيع جان الأول باستخدام السم في سعي للاستحواذ على حكم فرنسا، فضلا عن ذلك حدّث البعض عن إقدام عدد من أفراد العائلة الملكية على قتل الملك الرضيع جان الأول عن طريق ثقب رأسه باستخدام دبّوس.



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أوقات الصلاة
الفجر 05:22
الظهر 12:25
العصر 03:39
المغرب 06:07
العشاء 07:28