يوم قتل ابن روزفلت خلال الحرب.. وانتشرت صورة الجثة
يوم قتل ابن روزفلت خلال الحرب.. وانتشرت صورة الجثة

الثلاثاء | 04/12/2018 - 03:41 مساءً

ما بين عامي 1901 و1909، شغل ثيودور روزفلت (Theodore Roosevelt)، الملقب بتيدي، منصب الرئيس السادس والعشرين في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية.

وخلال فترته الرئاسية، لعب دوراً هاماً في إحداث تغييرات على صعيد السياسة الداخلية للبلاد وإنشاء العديد من المشاريع والمعالم، فضلاً عن ذلك حصل تيدي على جائزة نوبل للسلام سنة 1906 عقب جهوده الجبّارة في إنهاء الحرب الروسية اليابانية، التي أسفرت عن مقتل ما يزيد عن 150 ألف شخص.

 

بالتزامن، حظي روزفلت بحياة عائلية مريحة، حيث تزوج الأخير مرتين، كانت أولهما سنة 1880 من أليس هاثاواي لي روزفلت (Alice Hathaway Lee Roosevelt)والتي توفيت بحلول عام 1884 ، فتزوج ثانية سنة 1886 من إديث روزفلت (Edith Roosevelt) ، التي حصلت لاحقا على لقب السيدة الأولى للولايات المتحدة الأميركية.

رزق الرئيس الأميركي السادس والعشرون بستة أبناء كان أصغرهم كوينتن روزفلت (Quentin Roosevelt) ، خامس أبناء تيدي وإديث، المولود سنة 1897 والذي عرف نهاية مأسوية هزت العالم بحلول عام 1918.

صورة للرئيس الأمريكي ثيودور روزفلتصورة للرئيس الأمريكي ثيودور روزفلت وأفراد عائلته
الرئيس والابن المفضل!

منذ البداية كان جليا لجميع الأميركيين تعلّق الرئيس الأميركي ثيودور روزفلت بابنه كوينتن.

ففي سنّ الرابعة، تحوّل الصبي إلى شخصية بارزة بالولايات المتحدة الأميركية عقب تولي والده للرئاسة.

ومع اندلاع الحرب العالمية الأولى سنة 1914 ، حثّ ثيودور روزفلت المنتهية ولايته، الرئيس الأميركي وودرو ويلسون (Woodrow Wilson) على دخول النزاع العالمي إلى جانب كل من بريطانيا وفرنسا.

 
صورة لكوينتن روزفلت وهو في الثالثة عشر من عمره
صورة لكوينتن روزفلت رفقة والده ثيودور روزفلت
مقتل ابن العشرين عاماً

وفي الأثناء، غادر كوينتن روزفلت، الابن الأصغر لتيدي، مقاعد جامعة هارفارد لينضم إلى إحدى فرق الطيران التابعة للجيش الأميركي، ويتدرب قرب نيويورك على قيادة الطائرات.

مع دخول الولايات المتحدة الأميركية الحرب بشكل رسمي سنة 1917 ، نقلت فرقة كوينتن روزفلت إلى فرنسا، وهنالك عين بمنصب مساعد بوحدة التموين قبل أن يباشر تدريباته على قيادة طائرات Nieuport 28 والتي منحتها السلطات الفرنسية للأميركيين.

في يونيو/حزيران 1918 انضم كوينتن بشكل رسمي للسرب الخامس والتسعين التابع لسلاح الجو الأميركي، ليبدأ بعد ذلك بشهر واحد مهامه في الأجواء الفرنسية.

صورة لعدد من الطائرات الحربية خلال الحرب العالمية الأولىصورة لطائرات حربية ألمانية خلال الحرب العالمية الأولى

أثناء أول طلعة جوية له، تعرضت طائرة كوينتن روزفلت إلى أضرار جسيمة عقب استهدافها من قبل طائرة ألمانية، على الرغم من تمكنه يوم الخامس من شهر يوليو/تموز سنة 1918 ولأول مرة خلال مسيرته من إسقاط طائرة ألمانية.

إلا أن مسيرة كوينتن روزفلت لم تدم طويلاً. فيوم الرابع عشر من شهر يوليو/تموز سنة 1918، وهو اليوم الموافق للذكرى السنوية 129 لسقوط حصن الباستيل (The Bastille) الفرنسي، طاردت بعض الطائرات الألمانية طائرة كوينتن، التي تعرضت لوابل من النيران قبل أن تسقط قرب قرية شامري (Chamery) في الشمال الفرنسي وخلال هذه الحادثة قتل الابن الأصغر للرئيس الأميركي ثيودور روزفلت وهو في العشرين من عمره.

صورة لقبر كوينتن روزفلت قبل نقله إلى نورماندي
ذهول ألماني وصورة الجثة

في المقابل، ذهل الألمان حال تعرفهم على هوية الطيار. وخلال اليوم التالي أقام الجنود الألمان جنازة لكوينتن قبل أن يقدموا على دفنه على مقربة من مكان سقوط طائرته، فضلاً عن ذلك اتجه عدد من الضباط الألمان لوضع علامة صليب على قبر ابن الرئيس تيدي.

وبالتزامن مع مقتل كوينتن روزفلت، التقط الجنود الألمان صورة فوتوغرافية لجثة الأخير قرب طائرته المحطمة، قبل أن يقدموا على نشرها لرفع الروح المعنوية لقواتهم.

صورة إلتقطها الألمان لجثة كوينتن روزفلت وهو إلى جوار طائرته المحطمة

وأثارت تلك الصورة موجة استياء واسعة لدى الأميركيين.

وبعد أيام قليلة، سيطر الأميركيون على منطقة شامري، فما كان منهم إلا أن أزالوا الصليب الألماني على قبر كوينتن، وعوضوه بصليب آخر.

وتحول قبر ابن الرئيس ثيودور روزفلت إلى مزار توافد عليه عدد هائل من الطيّارين الأميركيين.

عقب نهاية الحرب العالمية الثانية، نقل الأميركيون رفات كوينتن روزفلت نحو المقبرة الأميركية بكولفيل سور مار (Colleville-sur-Mer) التابعة لمنطقة نورماندي (Normandy).



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أوقات الصلاة
الفجر 05:04
الظهر 11:34
العصر 02:17
المغرب 04:36
العشاء 06:03