بسبب "شرط مرفوض" اندلعت الحرب العالمية الأولى
بسبب "شرط مرفوض" اندلعت الحرب العالمية الأولى

الأحد | 03/02/2019 - 09:55 صباحاً

موقع طقس فلسطين:

يوم 28 من شهر يونيو/حزيران سنة 1914، اهتز العالم على وقع حادثة سراييفو (Sarajevo) والتي أسفرت عن مقتل ولي عهد النمسا فرانز فرديناند (Franz Ferdinand) وزوجته صوفي على يد شاب من صرب البوسنة يدعى غافريلو برانسيب (Gavrilo Princip)، اتهم امبراطورية النمسا المجر باضطهاد الشعوب السلافية وطمس هويتها. وتزامناً مع اعتقال أغلب الضالعين في عملية الاغتيال، نفت صربيا أية علاقة لها بحادثة مقتل ولي عهد النمسا، مؤكدة أنها حذرت السلطات النمساوية مرات عديدة من إمكانية حدوث اعتداء ضدها على يد جماعات متطرفة.

صورة لولي عهد النمسا فرانز فرديناند

وخلال الشهر التالي، كتمت القارة الأوروبية أنفاسها استعدادا للأسوأ حيث انتهجت القوى الأوروبية سياسة تصعيدية عجلت ببداية الحرب العالمية الأولى. ففي خضم ما عرف بأزمة تموز/يوليو سنة 1914 (July crisis of 1914)، تنفست النمسا الصعداء بعد أن ضمنت مساندة ألمانيا لها في حال نشوب نزاع، فما بين يومي 5 و6 من شهر تموز/يوليو سنة 1914 أكد القيصر الألماني فيلهلم الثاني (Wilhelm II) والقيادة العسكرية الألمانية عن دعمها لجهود النمسا للثأر عقب مقتل ولي عهدها فرانز فرديناند.

رسم كاريكاتيري نمساوي معادي لصربيا عقب اغتيال ولي العهد فرانز فرديناند

ويوم 7من شهر تموز/يوليو، قرر المجلس الوزاري النمساوي إرسال إنذار أخير لصربيا في سعي منه لحثها على القبول بالتعاون مع المحققين والالتزام بالشروط النمساوية أو مواجهة خيار الحرب. وفي الأثناء، فضّل المسؤولون النمساويون تأجيل عملية إرسال الإنذار الأخير إلى يوم 23 من شهر تموز/يوليو، والذي يصادف نهاية زيارة رسمية لوفد دبلوماسي فرنسي يتزعمه الرئيس ريموند بوانكاريه (Raymond Poincaré) للإمبراطورية الروسية.

صورة للقيصر الألماني فيلهلم الثاني

وفي غضون ذلك، أكد عدد من المحققين النمساويين والألمان على ارتباط مسؤول بالجيش الصربي يدعى فوجيسلاف تانكوسيش (Vojislav Tankosić) بعملية اغتيال ولي عهد النمسا، حيث أدلى أحد المعتقلين الصرب لدى السلطات النمساوية باسم الأخير أثناء فترة التحقيق. وخلال الفترة التالية، رفضت السلطات الصربية الرضوخ لجملة من المطالب النمساوية بعد حصولها على ضمانات روسية بالوقوف لجانبها في حال نشوب نزاع مسلح، وأمام هذا الوضع شجعت ألمانيا حليفتها النمسا على اتخاذ خيار الحرب لمهاجمة كل من روسيا وفرنسا بشكل مفاجئ.

وما بين يومي 20 و23 من شهر تموز/يوليو، حلّ الوفد الدبلوماسي الفرنسي بالعاصمة الروسية سانت بطرسبرغ للتأكيد على سياسة التحالف التي كانت تربط البلدين عقب اتفاقية سابقة موقعة بين الطرفين تمتد بين عامي 1892 و1917، فضلاً عن ذلك تخوف الطرفان من القوة العسكرية الألمانية والتي كانت متطورة ومتفوقة عليهما.

صورة لغافريلو برانسيب منفذ عملية اغتيال ولي عهد النمسا

ويوم 23 من شهر تموز/يوليو سنة 1914، وجهت النمسا إنذارا أخيرا طالبت من خلاله صربيا بالإمتثال لعدد من النقاط كان أبرزها وقف المنشورات والصحف التي تروج لبروباغندا معادية للنمسا، وطرد جميع الموظفين المعادين للنمسا من الجيش والوزارات والوظيفة العمومية، ووقف نشاط كل المعلمين والأساتذة الذين يروجون لمبادئ الكراهية ضد الشعب النمساوي والعائلة الحاكمة، ووقف نشاط عدد من الجمعيات القومية والقيام بحملة لفرض الأمن على الحدود، واعتقال جميع مسؤولي الحدود المرتشين، وإجراء تحقيق مشترك بين الدولتين داخل الحدود الصربية من قبل محققين ومفتشين نمساويين، والسماح بإستجواب المدنيين والعسكريين. فضلاً عن ذلك، منحت النمسا صربيا 48 ساعة فقط لقبول شروطها أو مواجهة خيار الحرب.

صورة للرئيس الفرنسي ريموند بوانكاريه

ويوم 25 من تموز/يوليو، أعلنت صربيا، قبل ساعات من نهاية المهلة، عن قبولها لأغلب الشروط ورفضها لعملية تواجد محققين نمساويين على أراضيها، وكرد على ذلك أقدمت النمسا خلال نفس اليوم على قطع جميع علاقاتها الدبلوماسية مع صربيا.

وفي الأثناء، اقترحت بريطانيا عقد مؤتمر لخفض حدة التوتر بين جميع الأطراف وفي المقابل تجاهلت كل من برلين وفيينا المقترح البريطاني.

رسم كرتوني سياسي ألماني يجسد حادثة اغتيال ولي عهد النمسا واندلاع الحرب العالمية الأولى عقب تفعيل سياسة التحالفات

ويوم 28 من شهر تموز/يوليو، أي بعد مضي شهر واحد عن حادثة اغتيال ولي عهدها، أعلنت النمسا الحرب على صربيا لتشهد الأيام القليلة التالية إعلان التعبئة العامة بكل من ألمانيا وروسيا وفرنسا وبريطانيا، وتحول النزاع الصربي النمساوي إلى حرب عالمية عقب تفعيل سياسة التحالفات بين مختلف هذه القوى.



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أوقات الصلاة
الفجر 04:57
الظهر 11:53
العصر 03:02
المغرب 05:27
العشاء 06:49