لماذا الحواجب المتصلة موجودة أصلاً وكيف أصبحت علامة للجمال في بعض الأماكن؟؟
لماذا الحواجب المتصلة موجودة أصلاً وكيف أصبحت علامة للجمال في بعض الأماكن؟؟

الأحد | 07/04/2019 - 09:31 صباحاً

واحدة من الأشياء المميزة والغريبة لدى البشر هي أنماط الشعر المختلفة التي تظهر لدى كل شخص بشكل مختلف عن الآخر، فبينما البعض لا يمتلك سوى بعض الشعر أعلى الرأس فقط، فمعظم الأشخاص يمتلكون الشعر على السواعد والأرجل وبالطبع العانة والإبطين، ولدى البعض تمتد رقعة الشعر إلى الصدر وربما البطن والظهر والأكتاف وحتى مقلتي العينين (بالنسبة لبعض سيئي الحظ ممن يعانون من ورم Limbal Dermoid)، وبالطبع كما يعرف الجميع ربما فواحدة من الأنماط الغريبة (أو غير المعتادة على الأقل) للشعر هي الشعر بين الحاجبين، والذي يصلهما ليشكلا حاجباً واحداً متصلاً من طرف الوجه إلى الطرف الآخر.

بالنسبة لمن يمتلكون حالة الحاجب الوحيد المتصل، عادة ما تكون الخيارات المتاحة مزعجة عموماً ومكروهة، فالبعض يتخلص منه بالشمع المذاب أو بالحلاقة بشفرة اعتيادية، أو ربما يتخلص منه نهائياً بالليزر، لكن بالنسبة لأقلية صغيرة ممن يمتلكون الحاجب المتصل الوحيد فهو أمر عادي جداً، وفي المكان الصحيح هو علامة جمال حتى.

طاجيكستان: حيث الحاجب الموحد هو علامة الجمال

إن كنت كما معظم الأشخاص، فاسم طاجيكستان لا يجلب أية ذكريات (إلا لبعض من ربما يخطر ببالهم العنب الطاجيكي ”اللزيز“)، حيث أن هذا البلد الواقع في وسط آسيا مع طبيعة جبلية قاسية ودون أية سواحل على أي مسكح مائي لا يمتلك الكثير في الواقع، وبالنسبة لمعظم الأشخاص فهو بلد آخر من ”بلدان ستان“ وسط آسيا، لكن وبغض النظر عن كون هذا البلد الصغير سكانياً يمتلك ثقافة متمايزة خاصة به، فواحد من الأمور المختلفة فيه هي معايير الجمال التي لا تزال تقليدية إن صح التعبير.

كما عدة بلدان في وسط آسيا، يبدو الزمن وكأنه توقف قبل بضعة عقود في طاجيكستان، حيث يبدو أن العولمة نسيت أو ربما أهملت هذا البلد، وبالتالي لم تنتقل المعايير ”العالمية“ للجمال إلى هناك، وكما كانت الصين تمتلك تقليد تقييد الأقدام وتشويهها في الماضي كعلامة للجمال، فبالنسبة للنساء الطاجيكيات الأمر هنا هو الحواجب المتصلة، وعلى عكس الأقدام المقيدة التي باتت أمراً من الماضي اليوم، فالحواجب المتصلة لا تزال موجودة وبقوة.

في الواقع؛ الأمر لا يتوقف على من يمتلك الحواجب المتصلة بشكل طبيعي حتى، حيث أن الضغط الاجتماعي الناتج عن اعتبار الحواجب المتصلة علامة جمال يقود النساء الطاجيكيات اللواتي لا يمتلكن الحواجب المتصلة بشكل طبيعي إلى محاولة تزويرها نوعاً ما، وذلك بالاعتماد على عشبة Usma التي يتم تجفيفها وعصرها ومن ثم استخدام العصارة لرسم ظل أسود قاتم كخط يصل الحاجبين ببعضهما البعض.

في حال خطر ببالك أن تسأل نساء طاجيكستان عن سبب القيام برسم حاجب موحد وهمي لن تحصل على جواب حقيقي في الواقع، بل ستسمع عبارة ”لأنه جميل“ ببساطة، فكما هي الأظافر الملونة أو حتى الحواجب المحددة بعناية لدى النساء في الأماكن الأخرى من العالم، حيث أن معايير الجمال لا تمتلك مبررات خلفها حقاً (في معظم الحالات على الأقل) بل أنها تعتمد على عادات ومعايير المجتمع عادة، ومع أننا نتجه بسرعة نحو العولمة مع معايير جمال مشتركة نوعاً ما، يبدو أن طاجيكستان لا تزال متأخرة نسبياً في هذا المسار.

ما هو سبب وجود الحاجبين المتصلين أساساً؟

بالنسبة لمعظم الأشخاص حول العالم يبدو وجود حاجب وحيد حالة شاذة للغاية، مع كون معظم الأشخاص يمتلكون حاجبين منفصلين بوضوح عن بعضهما البعض. لكن ووفقاً لدراسة نشرت مؤخراً في مجلة Nature Communications العلمية، فالأمر ربما ناتج عن جين وحيد أساسي ضمن الحمض النووي (DNA) البشري، ووفق الدراسة فالجين المسؤول عن الأمر (والموجود بشكل أساسي لدى الرجال) يحمل تسمية PAX3.

هذه النتيجة أتت من دراسة لأنماط الشعر المختلفة مثل الكثافة ومعدل الشيب وتموج الشعر وأخيراً اتصال الحاجبين. تمت الدراسة على حوالي 6000 عينة مختلفة مما يعطيها دقة جيدة نسبياً، لكنها بالتأكيد ليست حاسمة أبداً ولا يجب الأخذ بالنتيجة كحقيقة مطلقة.

واحدة من النظريات المثيرة للاهتمام للعلماء الذين أشرفوا على الدراسة هو كون هذا الارتباط بين الصفة وجين واحد محدد ربما يقود إلى علاجات أو ظرق لاحقة لإيقاف عمل الجين، أو ربما الحد منه للتخلص من الحاجب المتصل أصلاً، مع افتراض كون الأشخاص يريدون التخلص منه بالطبع، فكما هو واضح؛ لا يبدو أن الطاجيكستانيين سيكونون زبائن لهكذا عقار أو علاج في السنوات القليلة القادمة على الأقل.

 



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 04:43
الظهر 12:42
العصر 04:19
المغرب 07:14
العشاء 08:40