عاصفة أخلاقية بين العلماء.. الصين تستخدم جينا بشريا في القرود
عاصفة أخلاقية بين العلماء.. الصين تستخدم جينا بشريا في القرود

الثلاثاء | 16/04/2019 - 03:17 مساءً

أعلن علماء صينيون أنهم أنتجوا قرودا معدلة جينيا تحتوي على أنماط إضافية من جين بشري يشتبه في أنه يلعب دورا في تشكيل ذكاء الإنسان، وقد أثار ذلك الإعلان جدلا أخلاقيا واسعا في أوساط العلماء ووسائل الإعلام وبين رواد منصات التواصل الاجتماعي.

ففي محاولة لمعرفة المزيد عن الطريقة التي يتطور بها دماغ الإنسان ولتضييق الفجوة التطورية بين ذكاء الإنسان وحيوانات الرئيسيات القريبة منه زرع علماء صينيون جينا من جينات من العقل البشري يسمى مايكروسيفالين أو (MCPH1) -وهو أحد الجينات التي يتم التعبير عنها في الدماغ ويشارك في تنظيم نمو الجنين لدى البشر- في جينوم قرود مكاك ريسوسي.

ويقول عالم الوراثة بينج سو في معهد كونمينغ لعلوم الحيوان والذي أشرف على هذا البحث "كانت هذه أول محاولة لفهم تطور الإدراك البشري باستخدام قرود معدلة جينيا".

جدل معتبر

بدأت نتائج هذا البحث في إثارة جدل معتبر في الأوساط العلمية بعد نشرها بتاريخ 27 مارس/آذار الماضي في دورية "ناشيونال ساينس ريفيو" الصادرة في بكين.

وتعرض الباحثون لاستهجان العديد من العلماء الذين وصفوا الدراسة بأنها متهورة، وشككوا في التزام الباحثين الصينيين بأخلاقيات البحث العلمي.

ونقلت مجلة "تكنولوجي ريفيو" عن جيمس سيكيلا الباحث في علوم الجينات بجامعة كولارادو قوله "إن استخدام القرود المعدلة جينيا لدراسة الجينات البشرية المرتبطة بتطور الدماغ هو طريق محفوف بالكثير من المخاطر".

الدماغ البشري يحتوي جينا يسمى مايكروسيفالين أو (MCPH1) وقد استخدمه علماء صينيون في القرود المعدلة جينيا (رويترز-أرشيف)

وتثير هذه القرود المعدلة بعض الأسئلة بشأن حقوق الحيوان، وقد كتب سيكيلا وثلاثة من زملائه مقالة بحثية من قبل خلصوا فيها إلى أنه لا ينبغي أبدا إضافة جينات الدماغ البشري إلى القرود مثل الشمبانزي لأنها تشبهنا كثيرا.

وتقول جاكلين جلوفر العالمة في مجال أخلاقيات البيولوجيا بجامعة كولورادو "يأخذك هذا التفكير الرائج إلى الكوكب الخيالي القرود، فمحاولة جعل القرود مثل البشر ستؤدي إلى الضرر، أين ستعيش وماذا ستفعل؟ لا تقم بإنتاج كائن ليس لحياته أي معنى في أي سياق".


باحث مثير للجدل
يتخصص سو في البحث عن علامات "الانتقاء الطبيعي الدارويني"، وشملت أبحاثه تطور لون بشرة الإنسان استجابة لفصول الشتاء الباردة، إلا أن الذكاء البشري هو أكبر لغز على الإطلاق.

وبحث العديد من العلماء من قبل عن الاختلافات بين البشر وقرود الشمبانزي التي تتشابه جيناتها مع جيناتنا بنسبة 98% تقريبا، ولكن سو كان مأخوذا بجين مايكروسيفالين، وبحلول عام 2010 أضاف هذا الجين البشري إلى القرود.

ولإنتاج هذه الحيوانات عرّض سو وزملاؤه أجنة القرود لفيروس يحمل النمط البشري من جين المايكروسيفالين، وأنتجوا 11 قردا، نجا خمسة منها، ويحتوي كل قرد من هذه القرود على ما يتراوح بين نمطين وتسعة أنماط من الجين البشري في جسمه.

ويقول سو إنه يتفق مع فكرة أن القرود قريبة جدا من البشر لدرجة أنه لا يجب تغيير أدمغتها، لكن القرود والبشر تشاركوا في الأسلاف لآخر مرة منذ 25 مليون سنة. 

ويضيف "على الرغم من أن جينومها قريب من جينوم الإنسان فإن هناك عشرات الملايين من الاختلافات"، ولا يعتقد أن القرود ستصبح أكثر من مجرد قرود.

على الرغم من أن جينومها قريب من جينوم الإنسان فإن القرود لن تصبح أكثر من مجرد قرود وفق العالم الصيني سيو (مواقع التواصل)

التجربة الصينية

يعتقد العديد من العلماء أن التجربة الصينية لم تسفر عن الكثير من المعلومات الجديدة، وبناء على تجارب الفريق الصيني لم تكن لدى القرود المعدلة جينيا أدمغة أكبر، لكنها كانت أفضل في اختبار الذاكرة قصيرة الأمد. 

وقال أحد هؤلاء العلماء ويدعى مارتن ستاينر -وهو متخصص في التصوير بالرنين المغناطيسي في جامعة كارولينا الشمالية- إنه يفكر في إزالة اسمه من المقالة البحثية التي يقول إنها لم تتمكن من العثور على دورية غربية لتنشرها.

ويوضح ستاينر "هناك العديد من الجوانب في هذه الدراسة لا يمكنك القيام بها في الولايات المتحدة، وأنهم يحاولون فهم تطور الدماغ، ولا أعتقد أنهم سيتمكنون من ذلك".

وبالفعل، في الوقت الذي تتزايد فيه صعوبة إجراء مثل هذه البحوث في الغرب فقد سارعت الصين إلى تطبيق أحدث أدوات التحرير الجيني على الحيوانات وعلى الإنسان، وفازت بقصب السباق في إنتاج قرود معدلة باستخدام أداة كريسبر، كما نجح معهد صيني في مطلع هذا العام في استنساخ 6 قرود لأول مرة، وأثار عالم صيني الجدل باستخدام نفس الأداة على البشر.



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أوقات الصلاة
الفجر 04:00
الظهر 12:36
العصر 04:17
المغرب 07:36
العشاء 09:13