من بينهم «النملة الرصاصة» و«النحل الأفريقي».. بعض أخطر حشرات في العالم يجب تُميزها وتبتعد عنها فوراً
من بينهم «النملة الرصاصة» و«النحل الأفريقي».. بعض أخطر حشرات في العالم يجب تُميزها وتبتعد عنها فوراً

الخميس | 30/05/2019 - 12:10 صباحاً

يوجد العديد من الحشرات اللطيفة وغير الضارة من حولنا، وبصفة عامة، فنحن نميل إلى تجاهل الحشرات ما لم تزعجنا باقترابها منا أو الزحف بجوارنا.

لكن هناك حشرات خطيرة للغاية يمكن أن تسبب ألماً شديداً للإنسان، قد يستمر لساعات أو حتى لأيام. إن بعض لدغاتها ولَسَاعاتها يمكن أن تؤدي للموت.

هذه قائمة ببعض أخطر الحشرات في عالمنا:

النملة الرصاصة

إنها أكبر نملة في العالم، وتمتلك لدغةً سامةً قويةً، يمكن أن يزيد طول النملة عن 2.5 سم (1 بوصة)، وتبدو وكأنها دبور من دون جناح. هذه النملة لها شعر بني محمر، ومن المرجح العثور على النمل الرصاصي في أمريكا الوسطى والجنوبية.

اكتسبت النملة الرصاصة اسمها من الألم الشديد الذي تسببه لدغتها المؤلمة المليئة بالسم، التي يعاني من يتعرَّض لها من تأثيرات مؤلمة لمدة تتراوح ما بين 12-24 ساعة.

النملة الرصاصة

وبحسب تقدير مؤشر شميت للدغات الحشرات (يصنف شدة الألم الذي تسببه لدغات الحشرات على مقياس مؤلف من 4 مستويات)، فقد صنفت النملة الرصاصة في المستوى 4، وهو أعلى مستوى من الألم.

حريش الأمازون العملاق

بطول 35 سم (14 بوصة) كحد أقصى، غالباً ما يعتبر حريش الأمازون العملاق أكبر حريش في العالم. يوجد على نطاق واسع في أمريكا الجنوبية ومنطقة البحر الكاريبي.

يتكون جسم هذا المخلوق من 21 إلى 23 علامة على جسده، تحتوي كل منها على أرجل.

حريش الأمازون العملاق عدواني وعصبي، وسوف يمسك عدوه بكل أرجله أثناء القتال.

السم الذي يحمله هذا المخلوق قوي وميت للعديد من الحيوانات الصغيرة، وعادة ما يكون غير مميت للإنسان.

يتسبب السم في ألم شديد وتورم وقشعريرة وحمى وضعف عام، ويكون قاتلاً لأولئك الذين لديهم حساسية من السموم.

ذبابة تسي تسي

مثلها مثل البعوض، فإن ذبابة تسي تسي تمتص دمك، لكن قرصتها تكون مؤلمة للغاية، لوجود تسنن يشبه المنشار في أجزاء فمها، تقطع به الجلد ليخرج الدم.

هذه الحشرات تنقل الأمراض أيضاً، وبعضها يمكن أن يسبب مرضاً يعرف باسم مرض النوم.

إذا غادر الشخص دون علاج، تكون العدوى قاتلة في العادة. تبدأ أعراض المرض بحمى وصداع وآلام في العضلات، لكن مع تقدم المرض يصبح الفرد متعباً جداً، وسيمرّ بتغييرات في الشخصية، كما سيعاني من الارتباك الشديد.

هناك حوالي 22 نوعاً من ذبابة تسي تسي، وتوجد معظمها في إفريقيا.

يبلغ طول ذبابة تسي تسي من 6 إلى 16 مم (0.2 -0.6 بوصة) ولونها أصفر أو بني، وتكون نشيطة للغاية في الصباح.

النحل الإفريقي

السم من النحل الإفريقي ليس أقوى من النحل المعتاد، لكنه يميل إلى الهجوم بأعداد أكبر وبسرعة أكبر وبمزيد من اللدغات، ولهذا السبب فهي تشكل تهديداً كبيراً للبشر.

وهذا قد يفسر السبب في أن النحل الإفريقي قد أدى لوفاة عدة مئات من الناس خلال الخمسين عاماً الماضية.

لديهم مستعمرات صغيرة، لذلك يمكنهم بناء أعشاش فريدة في أماكن مثل الإطارات والصناديق والسيارات الفارغة.

يطارد هذا النحل المخيف الناس على مسافة تصل إلى 0.4 كيلومتر (0.25 ميل) إذا شعروا بالعداء من البشر.

لا تقفز في الماء للاختباء منها لأنها سوف تنتظر عودتك من جديد، يوجد معظمها في الأجزاء الجنوبية أو الجنوبية الغربية من الولايات المتحدة.

معظمهم لا يهاجمون الناس أو الحيوانات بشكل عشوائي، إلا إذا شعروا أن خلاياهم في خطر.

إذا رأيت سرباً من النحل أو بالقرب من خلية، فمن المهم الابتعاد عن المنطقة بسرعة.

 

النمل السائق

تميل مستعمرات النمل السائق، التي يمكن أن تحتوي على ما يصل إلى 22 مليون نملة، إلى الانتقال إلى مكان جديد كل يوم.

هذه المخلوقات تقضي على أي حشرة تعترض طريقها، وهذا هو السبب في أنها يمكن أن تستمر في الحركة دون الشعور بالجوع.

يوجد معظمها في إفريقيا، وتفضل العيش في الغابات، يهاجم النمل السائق كل شيء في طريقه، بما في ذلك الثعابين والطيور والثدييات، وحتى البشر.

إنه يستخدم فكي القطع القوية الخاصة به للهجوم، ويتسلق الأشجار والشجيرات للحصول على رؤية جيدة لفرائسه. نملة السائق كبيرة ومخيفة، وأحياناً يزيد طولها عن 2.5 سم (1 بوصة).

المصدر: عربي بوست



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أوقات الصلاة
الفجر 03:52
الظهر 12:40
العصر 04:21
المغرب 07:48
العشاء 09:29