الشعير المستنبت..هل يحرر مربي الثروة الحيوانية من سطوة الأعلاف التقليدية؟
الشعير المستنبت..هل يحرر مربي الثروة الحيوانية من سطوة الأعلاف التقليدية؟

الثلاثاء | 04/06/2019 - 02:43 مساءً

فراس الطويل 

خاص بآفاق ابيئة والتنمية

تراجعت في السنوات الأخيرة تربية الثروة الحيوانية في الأراضي الفلسطينية، نتيجة عوامل عدة من أبرزها؛ انحسار مساحات المراعي، وغلاء أسعار الأعلاف التي تثقل كاهل المزراعين، علما أن 90% من هذه الأعلاف مستوردة من الخارج.

وأمام معضلة الأعلاف، بدأ التفكير جديا من قبل جهات عدة، في إيجاد بدائل مجدية لمربي الثروة الحيوانية، وكان التفكير نحو استنبات الشعير من خلال الزراعة المائية. فكرة ليست جديدة عالميا، لكنها بحاجة للاستثمار فيها محليا، لإنتاجها بكميات وفيرة، وبأسعار أقل، وتكثيف العمل من أجل إقناع المزارعين بها.

ومن هنا جاء توقيع اتفاقية في نهاية شباط الماضي، بين اتحاد جمعيات المزارعين وجامعة القدس المفتوحة ومؤسسة اوكسفام وشركة أجراد ووزارة الزراعة، لتنفيذ بحثٍ تطبيقي بإيجاد أعلافٍ بديلة توفر لقطاع الثروة الحيوانية أعلافا قليلة التكلفة وزيادةً في كمية الانتاج. فهل يمثل هذا المشروع طوق نجاة لمربي الثروة الحيوانية الذين يصارعون من أجل البقاء في هذه المهنة؟

"للمزيد من التفاصيل"



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أوقات الصلاة
الفجر 03:52
الظهر 12:40
العصر 04:21
المغرب 07:48
العشاء 09:29