"عجبت لمن لا يجد الماء في بيته... كيف لا يخرج على الاحتلال شاهرا سيفه!"
"عجبت لمن لا يجد الماء في بيته... كيف لا يخرج على الاحتلال شاهرا سيفه!"

الثلاثاء | 06/08/2019 - 06:04 مساءً

جورج كرزم

خاص بآفاق البيئة والتنمية

مع بداية ولوجنا فصل الصيف الفلسطيني الحار، من المفيد التذكير بأن حرمان الفلسطينيين من الماء وتعطيشهم، يعد أبشع الأساليب الإسرائيلية وأكثرها وحشية لاقتلاعهم من أراضيهم، أو إرغامهم على شراء مياههم التي سرقها منهم.  التدمير الإسرائيلي المنهجي لأنابيب المياه يتواصل دون هوادة في القرى الفلسطينية، وبخاصة في مناطق الخليل، كما حدث في شرق يطا مؤخراً.

بالرغم من وجود ما يسمى "لجنة المياه المشتركة الإسرائيلية الفلسطينية" التي أُنشئت وفقا لاتفاقية أوسلو الثانية، والتعاون الأمني-المخابراتي الإسرائيلي-الفلسطيني السلطوي، فإن قوات الاحتلال تنفذ يومياً أعمال الهدم الهمجية أو تمنع البناء أو تساعد المستوطنين الصهاينة الذين يشعرون بنشوة "التفوق العرقي"- تدعمهم في هجماتهم لطرد الرعاة والمزارعين من أراضيهم. الكثير من هذه البشاعات الإسرائيلية لا يتم ذكرها في وسائل الإعلام الفلسطينية، أو تذكر على هامش الأخبار اليومية العادية.

وهنا، لا بد من التأكيد على أن "لجنة المياه المشتركة" هي عبارة عن لجنة احتلالية شكلية تهدف إلى الإيحاء بالشراكة الفلسطينية الإسرائيلية؛ فضابط المياه الإسرائيلي في ما يسمى الإدارة المدنية الإسرائيلية يملك السلطة المطلقة على مصادر المياه، وهو أيضا صاحب السلطة الفعلية على اللجنة المشتركة، ويمارس حق النقض ضد قرارات اللجنة المشتركة التي تتكون عضويتها من "عدد متساو من الممثلين الإسرائيليين والفلسطينيين"!

"للمزيد من التفاصيل"



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 04:42
الظهر 12:42
العصر 04:20
المغرب 07:15
العشاء 08:41