زخة شهب البرشاويات.. موعدكم الليلة في الوطن العربي مع أمتع الظواهر الفلكية
زخة شهب البرشاويات.. موعدكم الليلة في الوطن العربي مع أمتع الظواهر الفلكية

الثلاثاء | 13/08/2019 - 04:00 مساءً

في الليلة الواقعة بين 12 و13 أغسطس/آب من كل عام، يشهد الوطن العربي إحدى أكثر الظواهر إمتاعا.. إنها زخة شهب البرشاويات التي تتساقط في تلك الليلة بمعدل قد يبلغ 120 شهابا في الساعة الواحدة.

الباص الشمسي
لفهم الأمر، تخيل أنك تقود سيارتك على طريق سريع، ثم مررت بسحابة دخان تسببت فيها نار اشتعلت على جانب الطريق، وهذا ما تفعله الأرض، فبينما تدور حول الشمس مرة كل 365 يوما، يمكن أن تمر ببقايا بعض المذنبات أو الكويكبات التي تعترض خط سيرها.

وتدخل تلك البقايا الصخرية إلى الغلاف الجوي بسرعات شديدة تصل إلى 70 كلم/ثانية، ومع احتكاكها بالغلاف الجوي تحترق محدثة الشهب التي نراها ونستمتع بها.

لهذا السبب فإن زخات الشهب لها مواعيد محددة كل عام تتفق ولقاء الأرض مع تلك البقايا، وتبدأ البرشاويات من 17 يوليو/تموز حتى 24 أغسطس/آب، وخلال تلك الليالي يمكن أن ترى عددا من الشهب، لكن أوج تلك الزخة، أي وصولها إلى أكبر كم من بقايا المذنب "109 ب/سويفت-تتل"، يكون صباح 13 أغسطس/آب بالنسبة لنا في الوطن العربي.

يعني ذلك أن أفضل فرصة لرصد الشهب بالنسبة لسكان الوطن العربي كاملا، ستكون يوم 12 أغسطس/آب ليلا، خاصة في الفترة قرب موعد الفجر كل حسب توقيته المحلي، لأن القمر سيغرب حوالي الثالثة صباحا بتوقيت الدوحة، مما يجعل السماء أكثر ظلاما، وبالتالي يمكن أن ترى عددا أكبر من الشهب.


يفضل دائما أن تتابع الشهب في مناطق نائية بعيدة عن إضاءة المدن (ناسا)
يفضل دائما أن تتابع الشهب في مناطق نائية بعيدة عن إضاءة المدن (ناسا)

كيف أتابع الشهب؟
ولا يتطلب رصد الشهب أي أدوات معقدة، كل ما تحتاجه شيء للاستلقاء عليه ورفع رأسك إلى السماء، فمتابعة الظواهر الفلكية مع العائلة أو الأصدقاء أمر ممتع وغير مكلف وملهم للأطفال خاصة.

يفضل دائما أن تتابع الشهب في مناطق نائية بعيدة عن إضاءة المدن، فلو فعلت ذلك يمكن لك في تلك الليلة خلال ثلاث ساعات حتى الشروق، أن ترى أكثر من 300 شهاب، لكن إن لم تتمكن من ذلك فيمكن فقط أن تستلقي على سطح منزلك وتنتظر الشهب، سينخفض العدد إلى حدود 30 إلى 60 شهابا بحسب إضاءة المدينة، لكن المشهد سيكون ممتعا في كل الأحوال.

وتعد البرشاويات (Perseids) الزخة الأكثر أهمية في الوطن العربي، وينتظرها محبو السماء من المحيط إلى الخليج كل عام ليتمتعوا ببريقها اللامع. وفي الكثير من الأحيان تنظم الجمعيات الفلكية القريبة رحلات إلى الصحاري من أجل رصدها، لكن اقترانها مع مواعيد عيد الأضحى ووجود القمر في السماء إلى وقت متأخر دفع بالكثيرين إلى اختيار سطح المنزل كأفضل مرصد لها.

المصدر : الجزيرة



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 04:42
الظهر 12:42
العصر 04:20
المغرب 07:15
العشاء 08:41