رغم الإجماع العلمي الواسع هناك من ينكر واقع التغير المناخي لماذا؟
رغم الإجماع العلمي الواسع هناك من ينكر واقع التغير المناخي لماذا؟

الخميس | 29/08/2019 - 04:58 مساءً

جورج كرزم

خاص بآفاق البيئة والتنمية

رصدت مجلة آفاق البيئة والتنمية، خلال الأسابيع الأخيرة، أحداثا مناخية متطرفة وغير عادية، واجهت العديد من مناطق العالم:  فلسطين تحديدا سجلت درجات حرارة متطرفة واستثنائية لشهر أيار، تزامنت مع مستويات جفاف مرتفعة، ما شكل أجواءً مثالية لاندلاع مئات الحرائق، خلال أيام قليلة، في المساحات الخضراء والأراضي المفتوحة بمختلف أنحاء الضفة الغربية وفلسطين المحتلة عام 1948. 

الظروف المناخية السائدة في فلسطين، في ظل أزمة المناخ، تعد متطرفة نسبيا، وتشجع على انتشار الحرائق. إجمالا، من الصعوبة بمكان ربط كل ظاهرة جفاف حادة منفردة بأزمة المناخ؛ لكن، لا يمكننا تجاهل عملية تراكم عدد كبير من الأيام الحارة في السنوات الأخيرة بشكل خاص.  الغطاء النباتي في البحر الأبيض المتوسط واجه حرائق كثيرة وطور مرونة وقدرة على الانبعاث من جديد- إلا أن البنية التحتية والمجتمعات البشرية تجد صعوبة في التعامل مع تلك الحرائق.

توفرت في شهر أيار الماضي الظروف المناخية المتطرفة التي حفزت الحرائق الكبيرة، وذلك للمرة الثالثة خلال السنوات التسع الماضية.  ففي كانون أول 2010، اندلع حريق ضخم في جبال الكرمل المحتلة، ما أسفر عن مقتل 44 شخصا.  وفي تشرين ثاني 2016، تسببت ظروف الجفاف القاسية والرياح الشديدة في موجة غير مسبوقة من الحرائق التي اندلعت في جميع الأنحاء الفلسطينية. 

"للمزيد من التفاصيل"



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أوقات الصلاة
الفجر 05:06
الظهر 12:32
العصر 03:59
المغرب 06:36
العشاء 07:58