توقف عن التذمر وكن شكوراً بما لديك.. إليك أسوأ الوظائف في العالم الآن
توقف عن التذمر وكن شكوراً بما لديك.. إليك أسوأ الوظائف في العالم الآن

الأحد | 01/09/2019 - 09:03 صباحاً

أحياناً ما يكون رضا الشخص بما يقوم به من وظيفة أمراً يغفل عنه الكثيرون لدى تقدمهم لطلب الوظائف، حيث قد يشغل هؤلاء أي وظيفة كانت من أجل توفير لقمة العيش لهم ولعائلاتهم وكذا لتوفير المأوى والملبس وكل مستلزمات العيش الكريم، ومنه تجدهم أحياناً يخوضون غمار وظائف تشكل تحدياً كبيراً بالنسبة لمعظمنا، وظائف قد تكون خطيرة في حد ذاتها.

 

في مقالنا هذا  قائمة بأسوأ الوظائف في العالم الآن، والتي ستجعلك بعد قراءتها –إن لم تكن تشغل إحداها مسبقاً– تتوقف عن التذمر وتنظر إلى الحياة بنظرة إيجابية، كما قد تجعلك حتى شكوراً بما لديك.

1. متذوق طعام الحيوانات:

تذوق طعام الحيوانات

بينما يستمتع بعض الناس حقاً بتذوق طعام الحيوانات من أجل كسب عيشهم، فإن هذا بدون شك يثير التقزز في معظم بقيتنا.

تتضمن هذه الوظيفة تناول كميات من طعام ومنتجات الحيوانات مما ينجم عنه خطر التعرض لتسمم حاد. من أجل أن تكون ناجحاً في أداء هذا الدور يجب أن تكون لديك حاسة تذوق ممتازة، وأن لا تبتلع أي شيء عدا كرامتك!

2. منظف المراحيض العمومية والمتنقلة:

منظف المراحيض العمومية

يقوم هؤلاء العمال الشجعان بتنظيف المراحيض العمومية والمراحيض المتنقلة بشكل يومي، يستخدمون في ذلك خزاناً وخرطوم شفط، وتقتضي عليهم وظيفتهم شفط كل الفضلات التي تحتوي عليها هذه المراحيض.

بعد أن يقوموا كذلك بالتقاط كل أوراق المرحاض المستعملة والملقية على الأرض، يعمدون إلى تنظيف المساحات التي قد تكون اتسخت، بما في ذلك جدران المراحيض. وهنا يأتي دور خراطيم المياه ذات الضغط العالي، ومن هنا أيضاً يمكنك تخيل كل ذلك القدر من الارتداد للمياه والأوساخ على حد سواء من الجدران لدى تسليط مياه الضغط العالي عليها.

 

3. مزيل جيف الحيوانات النافقة من الطرقات:

إزالة جيف الحيوانات من الطرقات

يواجه كل من يشغل هذه الوظيفة مهمة مثيرة للتقزز تقتضي جمع جيف الحيوانات الميتة من الطرقات والتخلص منها، كما أن عمال هذه الفئة لا يدرون أبدا ما قد يجدونه هناك ملقياً على الطرقات —بما في ذلك حركة المرور إن كانت سريعة فهي ستشكل خطراً إضافياً—، كما يجهلون المدة التي بقيت فيها جثة الحيوان النافق ملقية هناك لتتعفن، لذا لا يسعنا سوى تخيل حجم الرائحة الكريهة التي يتعامل معها هؤلاء المساكين.

4. مستخرج السائل المنوي من الحيوانات:

مستخرج السائل المنوي من الحيوانات

أجل، نحن أيضاً لم نصدق في البادئ بوجود وظيفة مثل هذه، لكننا هنا لنؤكد لكم أعزاءنا القراء بأنها وظيفة حقيقية جدا. أحيانا تكون هنالك حاجة لاستخراج وجمع الحيوانات المنوية من حيوان ما، سواء من أجل التلقيح أو الدراسة، وهنا يأتي دور ”مستمني الحيوانات“، ويتلخص دوره في استخراج السائل المنوي من الحيوان المنشود سواء بصورة يدوية أو من خلال استخدام محفز آلي.

5. منظف قنوات الصرف الصحي يدوياً في بعض المناطق من العالم خاصة في الهند:

منظف قنوات الصرف الصحي في مومباي.

منظف قنوات الصرف الصحي في مومباي.

قد تكون بعض الوظائف رديئة، وبعضها الآخر قد يكون كريها، وما يميز هذه الوظيفة هنا هو أنها تجمع بين الأمرين معاً.

يقوم العامل هنا بالانغماس كلياً في قنوات الصرف الصحي المسدودة من أجل تنظيفها وجعلها تعمل بشكل طبيعي من جديد، وما يسوء هذه الوظيفة أكثر هو أن العامل هنا لا يستخدم سوى يديه ولا يستعين بأية آلة شفط أو ما شابه.

بغض النظر عن الروائح الكريهة والحشرات التي تعيش في مثل هذه المناطق، يعرض العامل هنا نفسه لأمراض خطيرة، خاصة الأمراض الجلدية والتنفسية والمعوية.

 

6. منظف ساحة الجريمة:

منظف ساحة الجريمة

هذه وظيفة لا يطيقها سوى الأشداء، حيث يعتبر منظف ساحة الجريمة مسؤولاً عن جعل الأمور تبدو جميلة من جديد بعد وقوع جريمة ما أو حادث ما راحت ضحيته نفس بشرية.

يتضمن أداء هذه الوظيفة إزالة بقع الدماء والأطراف البشرية وسوائل الجسم وبعض الأمور المقززة الأخرى من ساحة الجريمة. يتعين على كل من يرغب في أداء هذه الوظيفة أن يمتاز بشدة التحمل، حيث قد يستغرق الأمر ساعات طوال من أجل تنظيف الساحة، كل حسب سوء منظرها ووخامة الجرم الواقع فيها.

7. مختبر الروائح:

مختبر الروائح

أن تستنشق قدرا كبيراً من روائح الجسم الكريهة لأمر يجعل معدة معظمنا تتمخض، هذا قد يكون حالنا جميعاً على خلاف ”مختبري الروائح“، الذين ستفاجئك معرفة كونهم يقضون أياماً كاملة وهم يشتمّون الإبط، وروائح النفس الكريهة، وحتى روائح الأقدام.

تعمل (بيتا جونس)، وهي ”شمامة إبط“ لدى شركة إنتاج مزيل روائح الجسم Unilever في أستراليا، وهي الشركة التي تطور منتجات Dove وLynx، وتقول لنا: ”كان الأمر غريباً في البادئ، لكن بعد أسبوع اعتدت عليه وصار طبيعياً جداً“.

8. مراقب الأسطح المطلية حديثاً:

مراقب الأسطح المطلية حديثاً

يتلخص عمل هذه الفئة حرفيا في مراقبة وحراسة الأسطح المطلية بالدهان حديثاً حتى تجف. ويتجلى الهدف من هذه الوظيفة في مراقبة كيفية تغير لون الطلاء ولمعانه مع مرور الوقت من أجل التأكد من كونه يدوم طويلاً. ما الذي قد يكون مملا أكثر في هذه الحياة من الاستمرار في التحديق في حائط فارغ لساعات؟

9. عامل نظافة لدى بنك الحيوانات المنوية:

عامل نظافة لدى بنك الحيوانات المنوية

قد تصبح أرضية بنك الحيوانات المنوية فوضوية ولزجة في نفس الوقت، ومنه يجب على أحدهم أن يتقدم ويقوم بتنظيفها. تقع هذه المسؤولية على ”عامل نظافة بنك الحيوانات المنوية“، الذي يسهر على أن المكان نظيف ومعقم وأن الأرضية جافة ونظيفة في معظم الأوقات.

على الرغم من أن المتبرعين بالسائل المنوي يُمنحون أكواباً لملئها به، فإن هذا السائل غالباً ما يجد طريقه إلى الأرضية.



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 05:23
الظهر 12:25
العصر 03:38
المغرب 06:05
العشاء 07:26