الزراعة وشيء من برمجة العقول...في الميزان مع السرطان؛ صحة طفلٍ هي الأهم
الزراعة وشيء من برمجة العقول...في الميزان مع السرطان؛ صحة طفلٍ هي الأهم

الأربعاء | 18/09/2019 - 05:01 مساءً

سعد داغر

خاص بآفاق البيئة والتنمية

نحتاج الغذاء كبشر لتستمر حياتنا ويستمر نشاطنا، لكن ليس كل ما يقال عنه غذاء هو في واقع الأمر غذاء، بل يمكن القول أن هناك نوعين من المواد التي يطلق عليها هذا الاسم: هناك الغذاء الحقيقي وهناك الغذاء المزيف المصنع. تعج محلات البقالة بسلع غذائية مصنعة، تحتوي في غالبها مواد جالبة لمشاكل الإنسان الصحية، بما تحتويه من مواد مُلَّوِّنة ومواد نكهة ومحسنات الطعم ومواد حافظة. ولربما لا نجافي الحقيقة إذا جئنا بالوصف الأدق للمواد الحافظة وهو القول بأنها "مواد حافظة للطعام هادمة للأجسام". وهي بالتالي سلع غير طبيعية وقد تصل نسبتها في كثير من الحالات إلى ما يزيد عن 95% في محلات البقالة والسوبرماركت.

غير أن الأمر لا يختلف في مجال إنتاج المحاصيل الزراعية عنه مع السلع الغذائية المصنعة، وبعد ما عرف بالثورة الخضراء، بتبريراتها المضللة والقول أن العالم بحاجة إلى استخدام الكيماويات الزراعية والبذور المهجنة (ولاحقاً المعدلة وراثياً وحديثاً المحصنة أو المدعمة حيوياً/بيولوجياً)، لإطعام الجوعى والقضاء على المجاعة في العالم، حيث شهدت الزراعة على مستوى العالم تغيرات جوهرية أهمها التحول من الزراعة المتنوعة إلى الزراعة الأحادية، والاعتماد المكثف على الكيماويات الزراعية من الأسمدة والسموم، والاعتماد على الميكنة والميكنة الثقيلة المعقدة وصولاً إلى ما بات يعرف بالزراعة الدقيقة والزراعة "الذكية"، التي ليس فيها ما يدل على الذكاء سوى كلمة "الذكية"، الواردة في الاسم نفسه، فيما هي زراعة تزيد من عبودية المزارع من خلال الارتباط بالشركات المختلفة وطمس الذكاء الفلاحي كله، والذي تطور عبر مئات بل آلاف السنين، لتجعل الفلاح معتمداً في عمله الزراعي على أجهزة تحمل برامج جاهزة، تأتي من شركات تريد فرض مزيد من السيطرة، ليصبح المزارعون عبيداً لتلك التكنولوجيا الغريبة، فاقدين لحرية العمل والإنتاج، لتكريس مزيدٍ من الأحادية، عبر الاعتماد على بذور معدلة وراثياً تنتجها شركات بعينها.

"للمزيد من التفاصيل"



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 05:23
الظهر 12:25
العصر 03:38
المغرب 06:05
العشاء 07:26