ما سر الآذان الكبيرة للفيلة؟
ما سر الآذان الكبيرة للفيلة؟

الإثنين | 30/09/2019 - 11:22 صباحاً

 

آذان الفيلة الأفريقية أكبر من الفيلة الآسيوية، وفي الصورة فيل أفريقي من منطقة السافانا في كينيا (بيكسلز)

آذان الفيلة الأفريقية أكبر من الفيلة الآسيوية، وفي الصورة فيل أفريقي من منطقة السافانا في كينيا (بيكسلز)

 

في مقالها الذي نشرته مجلة "ريدرز دايجست" الأميركية، قالت الكاتبة كايتلين تشامبرلين إنه على الرغم من أن البعض يفترض أن امتلاك أذنين كبيرتين يرتبط دائما بالتمتع بحاسة سمع حساسة للغاية، فإن هذا لا يصح دائما. وفي الواقع، تعد آذان الفيلة كبيرة جدا لسبب مختلف عما يعتقده الكثير من الناس.

مكيف هواء
تصنف الفيلة ضمن الحيوانات الضخمة، حيث يتراوح وزنها بين خمسة آلاف و13 ألف رطل (حوالي 5 آلاف و897 كيلوغراما)، لذلك تلعب آذانها الكبيرة دورا كبيرا في الحفاظ على برودة جسمها.

وبحسب سارة كونلي، منسقة الحفظ في مؤسسة الفيلة الدولية: "آذان الفيلة الكبيرة تساعدها على الحفاظ على برودة أجسامها. وغالبا ما تقارن آذان الفيلة بالمشعاع، حيث تحتوي على أوعية دموية كبيرة يمكن رؤيتها من الجزء الخلفي من الأذن. وينتشر الدم من خلال تلك الأوعية ويبرد، ثم يستمر في الدوران ليقوم بتبريد بقية أعضاء الجسم".

كالمروحة
قد تشاهد الفيلة وهي ترفرف بآذانها، وعندما تفعل ذلك، فإنها تستخدمها فعليا كمراوح كبيرة، مما يساعدها على الشعور بالبرد. ويقول ويلي ثيسون، مدير برنامج الفيلة في حديقة حيوان بيتسبيرغ إن "آذان الفيلة تساعد على تعزيز الدورة الدموية داخلها، مما يساعد بدوره على تبريد الجسم بأكمله".


تستخدم الفيلة آذانها من أجل التواصل فيما بينها، ففي البرية قد تفتح الفيلة آذانها للتحذير من خطر ما، أو للتخويف (مواقع إلكترونية)
تستخدم الفيلة آذانها من أجل التواصل فيما بينها، ففي البرية قد تفتح الفيلة آذانها للتحذير من خطر ما، أو للتخويف (مواقع إلكترونية)

غدد عرقية محدودة
لا تملك الفيلة الكثير من الغدد العرقية التي تحول دون ارتفاع درجة حرارة البشر والحيوانات الأخرى. وفي هذا الشأن، تقول كونلي "لا تملك الفيلة غددا عرقية (باستثناء ما فوق أظافر القدمين)، لذا فإن الأذنين الكبيرتين تعدان بمثابة مكيف يساعد على تنظيم درجة حرارة الجسم. ونظرا لأن الفيلة تميل إلى العيش في المناخات الحارة نسبيا، فقد يتسبب التعرق في جفاف أجسامها".

اختلاف الفيلة والآذان
يختلف حجم الأذن لدى الفيلة باختلاف الفصيلة التي تنتمي إليها. ووفقا لثيسون، فإن للفيلة الأفريقية آذانا أكبر من الفيلة الآسيوية، ويستخدم الباحثون آذان الفيل كوسيلة لتحديد هويتها. وتقول كونلي: "من الطرق السهلة لتمييز الفيلة الآسيوية عن الفيلة الأفريقية أن آذان الفيلة الأفريقية تكون على شكل خارطة القارة السمراء".

آذان للتواصل
تستخدم الفيلة آذانها من أجل التواصل فيما بينها، وتشير كونلي إلى أن الفيلة "في البرية، قد تفتح آذانها للتحذير من وجود خطر ما، أو للتخويف أو لإظهار الإثارة"، وتضيف "عندما تمد آذانها فهي تشير إلى أنها تسلط تركيزها على شيء معين أو تستمع إلى آخر".

حاسة سمع حادة
بالإضافة إلى كونها مكيّفة هواء، تسهم آذان الفيلة في تمتعها بحاسة سمع حادة. وفي هذا الصدد، تقول كونلي: "بفضل حجم أذنيه الكبيرتين، يتمتع الفيل بحاسة سمع ممتازة تساعده في رصد التهديدات"، ويضيف ثيسون "قد تساعد أذنا الفيل الكبيرتان في توجيه الأصوات إليهما".

المصدر : الجزيرة



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 05:23
الظهر 12:25
العصر 03:38
المغرب 06:05
العشاء 07:26