علماء نوبل: هناك حياة خارج الأرض لكن هجرة البشر خيال
علماء نوبل: هناك حياة خارج الأرض لكن هجرة البشر خيال

الخميس | 17/10/2019 - 06:00 مساءً

قدم العالمان السويسريان ديديه كيلوز وميشيل مايور -الحائزان على جائزة نوبل في الفيزياء 2019 نظير مساهمتهما في فهم خبايا الكون واكتشاف كواكب خارج المجموعة الشمسية- تصريحات مذهلة تناقلتها الصحافة العلمية والعالمية، تضمنت توقعاتهما بشأن إمكانية اكتشاف البشر للحياة خارج كوكب الأرض، وكذا عدم قدرة البشرية على أن تستعمر تلك الكواكب الواقعة خارج المجموعة الشمسية وإن كانت صالحة للعيش.

لسنا الكائنات الوحيدة
في المؤتمر الصحفي الذي عقد يوم 7 أكتوبر/تشرين الأول الجاري بالمركز الإعلامي للعلوم (Science Media Centre) في لندن، توقع البروفيسور السويسري ديديه كيلوز الأستاذ في جامعة كمبريدج أن البشر سيجدون دليلا على وجود كائنات حية فضائية في الثلاثين السنة القادمة.

وقال كيلوز "لقد فتحنا نافذة جديدة في الفيزياء الفلكية، وأكدنا وجود كواكب أخرى مماثلة لتلك الموجودة في مجموعتنا الشمسية، وهذا أمر وسّع آفاقنا حيث عثر العلماء حتى الآن على أكثر من 4100 كوكب سيار إضافي خارج المجموعة الشمسية".

وأضاف "لا أستطيع أن أصدق أننا الكائن الحي الوحيد في الكون"، معززا تلك القناعة بوجود عدد كبير جدا من الكواكب والنجوم المتمتعة بالكيمياء الكونية ذاتها والتي أدت إلى ظهور الحياة على الأرض.

وهو ما يبرر إمكانية وجود حياة في مكان آخر في الكون، فـ"الكيمياء التي أدت إلى تشكل الحياة على الأرض تحدث كذلك في مكان آخر. لذا لدي إيمان عميق بوجود حياة خارج كوكبنا".

ولفت كيلوز إلى أنه واثق من أن الحياة خارج كوكب الأرض ستكتشف من كوكبنا في غضون 100 عام، لكنه رأى أن احتمال تطوير آلية جديدة قادرة بشكل أفضل على فهم أي نشاط كيميائي حيوي (أي اكتشاف كائنات حية) على الكواكب البعيدة خلال الثلاثين عاما المقبلة، أمر واقعي للغاية.

وأضاف البروفيسور ديديه أن الحياة الفضائية ليست مجرد قدوم الرجل الأخضر كما كان يصوره البعض، ولكنها بدأت منذ زمن غابر قبل أن تزحف الحيوانات على سطح الأرض.


ديديه لا يصدق أننا الكائن الحي الوحيد في الكون (ناسا) 
ديديه لا يصدق أننا الكائن الحي الوحيد في الكون (ناسا) 

السفر إلى الكواكب الخارجية
من ناحية أخرى بدد البروفيسور السويسري ميشيل مايور أحلام الكثيرين من العلماء والمهتمين الذين يأملون بإمكانية أن يستعمر الإنسان كواكب أخرى، أو تلك الطموحات في ترك الأرض والهجرة إلى الكواكب الخارجية بعد أن أصبحت الحياة على الأرض متعذرة بسبب الأخطار التي تهددها.

وقال البروفيسور مايور لوكالة الصحافة الفرنسية "عندما نتحدث عن الكواكب الخارجية يجب أن تكون الأمور واضحة وأقولها بصريح العبارة: إننا لن نهاجر إليها".

وعلل مايور المشكلة الحقيقية بعدم قدرة البشر على السفر إلى الكواكب الخارجية قائلا "المشكلة الحقيقية هي المسافة، إذا افترضنا اكتشاف كوكب صالح للعيش على بعد عشرات السنوات الضوئية فحسب، وهو افتراض تفاؤلي جدًا، سيستغرق الذهاب إليه وقتًا طويلا جدا، وأعني بذلك مئات ملايين الأيام باستخدام الوسائل المتاحة لدينا اليوم".

وعن الهجرة من كوكب الأرض الذي أصبحنا نراه غير صالح للعيش لأسباب عدة وفي مقدمتها الكوارث الحاصلة فيه بفعل التغير المناخي،  قال مايور "يهدد تغيّر المناخ مستقبل حياتنا على الأرض، ولكن فكرة الهجرة إلى كواكب أخرى في نظري فكرة جنونية وبالتالي علينا أن نعتني بكوكبنا، فهو كوكب جميل جدا وما زال صالحا للعيش".



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أوقات الصلاة
الفجر 04:47
الظهر 11:25
العصر 02:17
المغرب 04:37
العشاء 06:02