لا تكن فريسة لها.. ثلاث خرافات عن فيروس كورونا المستجد
لا تكن فريسة لها.. ثلاث خرافات عن فيروس كورونا المستجد

الإثنين | 09/03/2020 - 10:00 صباحاً

رافق انتشار فيروس كورونا المستجد حول العالم العديد من الخرافات التي يتداولها البعض خاصة على شبكات التواصل الاجتماعي حيث يقدمها هؤلاء على أساسا أنها حقائق علمية.

ورصد موقع "هيلث لاين" أبرز ثلاث خرافات ارتبطت بهذا بفيروس كورونا منذ ظهوره في نهاية ديسمبر 2019.

فانتقال الفيروس عبر الحيوانات إلى العلاج بمشروبات خاصة وانتهاء بتأثير المضادات الحيوية على كورونا، ما هي إلا خرافات ترتبط بمعلومات مغلوطة وغير مثبتة علميا، والتي يمكن أن تضر بالصحة إذا تم الاعتماد عليها.

منظمة الصحة العالمية تؤكد لا دليل علمي بانتقال فيروس كورونا إلى الحيوانات الأليفة

منظمة الصحة العالمية تؤكد لا دليل علمي بانتقال فيروس كورونا إلى الحيوانات الأليفة

الخرافة الأولى: الحيوانات الأليفة تنشر كورونا

بدأت بعض الشركات تسوق منتجات لأقنعة واقية لحماية الحيوانات الألفية المنزلية خاصة القطط والكلاب.

ويشير التقرير إلى العديد من الحيوانات تحمل أنواع خاصة من الفيروسات، ولكنها لن تصاب بفيروس كورونا المستجد البشري.

وقالت منظمة الصحة العالمية إنه لا يوجد أي دليل علمي يثبت أن فيروس كورونا المستجد يمكن أن يصيب الكلاب والقطط، ولهذا لمحبي الحيوانات الأليفة لا يجب عليهم الهلع والخوف على انتقال الفيروس لها.

يسوق البعض منتجات على أنها تحمي من فيروس كورونا

يسوق البعض منتجات على أنها تحمي من فيروس كورونا

الخرافة الثانية: مشروبات خاصة تحميك من كورونا

عادت تقارير وإعلانات تدعي أن مشروبا خاصا يطلق عليه (Miracle Mineral Solution) يمكنه أن يحمي الإنسان من الإصابة بالفيروس، وهو مشروب كان قد انتشر العام الماضي، الأمر الذي دعا إدارة الأغذية الأميركية إلى إصدار تحذير منه.

وتبين أن هذا المشروب يضم ثاني أكسيد الكلور.

ويقول علماء إن الفيروس يصيب الجهاز التنفسي وليس الهضمي ولهذا فإن شرب مشروبات غريبة لا يحمي من الإصابة بالمرض، بل إن هذه الخرافة تدفع البعض إلى شرب مواد كيمياوية غير ملائمة لجسم الإنسان.

المضادات الحيوية تعالج الالتهابات البكتيرية وليس الفيروس

المضادات الحيوية تعالج الالتهابات البكتيرية وليس الفيروس

الخرافة الثالثة: المضادات الحيوية تحمي من فيروس كورونا

يؤكد العلماء أن تناول المضادات الحيوية لن يقي الإنسان من الإصابة بفيروس كورونا.

وأكد مركز مراقبة الأمراض والحماية منها أن المضادات الحيوية تستطيع معالجة الالتهابات البكتيرية وليس الفيروسية.

ومنذ ظهور كورونا المستجد في ديسمبر الماضي، سجلت 105 آلاف و836 إصابة به في 98 بلدا ومنطقة، وأودى بحياة 3595 شخصا، وفق حصيلة جمعتها وكالة فرانس برس من مصادر رسمية الأحد.

وسجلت 933 إصابة جديدة و39 حالة وفاة جديدة منذ السبت.

ويوجد في الصين نحو 80695 إصابة بينها 3097 حالة وفاة. وأعلنت السلطات الصينية الأحد عن 44 إصابة جديدة و27 حالة وفاة إضافية.

وفي سائر دول العالم، بلغت الحصيلة 25141 إصابة منها 889 إصابة جديدة الأحد، بينها 498 حالة وفاة.

والدول الأكثر تأثرا بعد الصين هي كوريا الجنوبية 7134 إصابة، وإيطاليا 5883 إصابة، وإيران 5823 إصابة، وفرنسا 949 إصابة.



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 03:58
الظهر 12:44
العصر 04:25
المغرب 07:50
العشاء 09:30