إلى متى يبقى المتعافون من كورونا في أمان من الفيروس؟
إلى متى يبقى المتعافون من كورونا في أمان من الفيروس؟

الإثنين | 13/04/2020 - 02:08 مساءً

يبدو أن هناك أخباراً سيئة بالنسبة إلى المتعافين من كورونا، إذ إن العلماء يقدمون سيناريوهات مقلقة بالنسبة لطول فترة المناعة ضد فيروس كورونا التي اكتسبها المرضى الذين تماثلوا للشفاء.

وتراهن كثير من الدول على المناعة ضد مرض كورونا، حتى أن ألمانيا كانت تفكر في منحهم صلاحيات استثنائية للقيام بإدارة عجلة الاقتصاد في ظل فرض قيود على حركة غير المصابين بالمرض.

كما أن المملكة المتحدة راهنت لفترة على فكرة مناعة القطيع وهو رهان قد يثبت أنه فكرة حمقاء بل خطيرة.

وبينما يتحدث الأطباء في كوريا الجنوبية عن عودة المرض لبعض المتعافين بنسبة ليست كبيرة، فإن هناك آراء غير سارة بشأن الفترة المحتملة للمناعة ضد مرض كورونا.

وبينما تتحدث كوريا الجنوبية،عن 91 من الأشخاص الذين أصيبوا بفيروس كورونا المستجد في البلاد وتعافوا، قد أكدت الاختبارات التي أجروها بأنهم مصابون مجدداً، بعد أن ثبتت إيجابية تحاليلهم مرة أخرى.

هل يصبح لدى المتعافين من كورونا مناعة ضد الفيروس

يجد الأطباء الذين يفحصون المرضى الذين يتعافون من عدوى Covid-19 مستويات عالية إلى حد ما من الأجسام المضادة في دمائهم. تصنع هذه الأجسام المضادة من قبل الجهاز المناعي، وتغلف الفيروسات الغازية في نقاط محددة، مما يعوق قدرتها على اختراق الخلايا.

يقول عالم الفيروسات مايك سكينر من جامعة إمبريال كوليدج في لندن: “من الواضح أن الاستجابات المناعية يتم تركيبها ضد مرض كوفييد 19 في الأشخاص المصابين”.

“والأجسام المضادة التي تم إنشاؤها بواسطة تلك الاستجابة ستوفر الحماية ضد العدوى في المستقبل – ولكن يجب أن نلاحظ أنه من غير المحتمل أن تكون هذه الحماية مدى الحياة”، حسبما تنقل صحيفة The Guardian  البريطانية عن سكينر.

فترة المناعة ضد فيروس كورونا

بدلاً من ذلك، يعتقد معظم علماء الفيروسات أن المناعة ضد Covid-19 ستستمر لمدة عام أو عامين فقط.

وبينما تتحدث كوريا الجنوبية،عن عودة الفيروس لأجساد عدد من المصابين (91 شخصاً) فإن العلماء يتحدثون عن ظاهرة عامة، لكل المصابين في الأغلب.

يقول سكينر: “يتماشى احتمال عودة الفيروس لأجساد المصابين مع الفيروسات التاجية الأخرى التي تصيب البشر (فيروسات كورونا الأخرى مثل سارس)”.

“هذا يعني أنه حتى إذا أصبح معظم الناس معرضين للإصابة مجدداً للفيروس في نهاية المطاف، فمن المحتمل أن يصبح مستوطناً – مما يعني أننا سنرى قمماً موسمية للإصابة بهذا المرض وسوف نكون قد وصلنا إلى حالة مستقرة فيما يتعلق بـ Covid-19”..

وهذا يعني أن الفيروس سيكون معنا لبعض الوقت.

هل يصبح فيروس كورونا أكثر فتكاً؟

ولكن هل يمكن أن تزداد ضراوة الفيروس أو تتراجع؟

اقترح بعض الباحثين أنه يمكن أن يصبح أقل فتكاً. جادل آخرون أنه يمكن أن يتحور ليصبح أكثر فتكاً، والاحتمال الأخير يتشكك فيه سكينر.

وفي النهاية، سيكون تطوير لقاح فعال هو الحل الحاسم الذي يفترض أن يحررنا من تهديد كورونا كما يقول سكينر.

 

المصدر: عربي بوست



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 03:57
الظهر 12:44
العصر 04:25
المغرب 07:50
العشاء 09:30