كيف نقرأ ملامح التغير المناخي في فلسطين؟ وما علاقة تفشي الأمراض والأوبئة بالتغيرات المناخية؟
كيف نقرأ ملامح التغير المناخي في فلسطين؟ وما علاقة تفشي الأمراض والأوبئة بالتغيرات المناخية؟

الخميس | 23/04/2020 - 02:51 مساءً

جورج كرزم

خاص بآفاق البيئة والتنمية

يُجمع خبراء المناخ بأن فلسطين وسائر بلاد الشام تتأثر سلبا بأربعة اتجاهات مناخية وهي: ارتفاعات في درجات الحرارة، ارتفاعات في نسب الرطوبة، ارتفاعات في مستويات سطح البحر وتقلبات أكثر تطرفا في الطقس.  بعض الدراسات عالجت بالتفصيل الآثار المتوقعة لاتجاهات تغير المناخ، وتحديدا فيما يتعلق بعدد من العوامل المتصلة بحياتنا اليومية؛ إذ من المتوقع، خلال العقود القادمة، أن تزداد مخاطر الكوارث الطبيعية والفيضانات وتلوث المياه، والهجرة القسرية والأوبئة والمجاعة وزيادة التوترات الحدودية. وفيما يتعلق بالاحتباس الحراري، تعد بلاد الشام بخاصة، وما يعرف بمنطقة "الشرق الأوسط" عموما، بقعة جغرافية ساخنة، ما يعني أن منطقتنا العربية ستتأثر بدرجة أكبر من التغير المناخي.

أحداث الطقس المتطرفة التي شهدناها في السنوات الأخيرة، والمتوقع أن تزداد تطرفا خلال العقود القادمة، تتجسد في زيادة تواتر وشدة موجات الحرارة (صيف فلسطيني أكثر سخونة سنة تلو الأخرى)، ارتفاع في الهطول المطري القوي (عواصف عنيفة)، وحدوث تغيير في توزيع هطول الأمطار، بمعنى حدوث تغييرات في وتيرة ومدة وشدة أحداث هطول الأمطار (كمية أكبر من الأمطار خلال فترة زمنية قصيرة).

تقارير الأمم المتحدة المناخية تقول بأن متوسط درجة الحرارة في فلسطين ارتفع بمقدار 1.4 درجة مئوية خلال الفترة 1950-2017، علما أن الثلاثين سنة الأخيرة سجلت الجزء الأكبر من تلك الزيادة.  أما الهطول المطري فقد شهد، خلال ذات الفترة، هبوطا بمقدار 2 سم، أي هبوطا بنحو 0.4 سم كل عشر سنوات.   

"للمزيد من التفاصيل"



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 03:58
الظهر 12:44
العصر 04:25
المغرب 07:50
العشاء 09:30