غليز 581 دي حجمه سبعة أضعاف الأرض وقابل للحياة
غليز 581 دي حجمه سبعة أضعاف الأرض وقابل للحياة

الثلاثاء | 17/05/2011 - 07:53 مساءً

 اظهرت دراسة اعدها فريق من خبراء المناخ ان احد الكواكب التي تدور حول النجمة القزمة المعروفة باسم "غليز 581" قد تكون "قابلة للسكن" مع مناخ مؤات يسمح بتوافر المياه السائلة وقيام الحياة كما نقل عن وكالة الأنباء الفرنسية.

ويسعى علماء الفلك لمعرفة ما اذا كان بعض من اكثر من 500 كوكب من خارج النظام الشمسي رصدت حتى الان، تتوافر فيها الشروط التي تسمح بقيام الحياة عليها.

واعلن المركز الوطني للبحث العلمي (سي ان ار اس في فرنسا) في بيان ان الكوكب "غليز 581 دي" الذي يتمتع بكتلة تزيد سبع مرات عن كتلة الارض وهو على الارجح ذو طبيعية صخرية "قد يصبح اول كوكب اكتشف حتى الان قابلا لاستقبال شكل من اشكال الحياة".

ورصد الكوكب العام 2007 على بعد 20 سنة ضوئية (السنة الضوئية توازي 9500 مليار كيلومتر) من النظام الشمسي. اعتبر "غليز 581 دي" في البداية كثير البرودة ولا يمكن اعتباره تاليا "قابلا لان يؤهل" اي بمعنى اخر انه يتمتع بدرجات حرارة تسمح بتوافر المياه بشكل سائل على سطحه.

وهذا الكوكب وهو من خارج النظام الشمسي ويدور حول نجمة اكثر حرارة هي نجمة قزمة حمراء، يتلقى طاقة تقل ثلاث مرات من تلك التي تتلقاها الارض من الشمس. ويبدو ان هذا المكوك يظهر دائما جهة واحدة قبالة نجمته اما الجهة الثانية فتغرق على الدوام في الظلمة.

ورغم هذه العوائق، قد يكون الكوكب "غليز 581 دي" يستفيد من مفعول الدفيئة مما يوفر له مناخا "حارا الى درجة تسمح بنشوء المحيطات والغيوم والمطر" على ما اظهرت محاكاة على الكمبيوتر اشارت الى "التنوع الكبير في المناخات الممكنة لكواكب المجرة" على ما اوضح المركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي.

خلال عملية المحاكاة استوحى الفريق الذي قاده روبن ووردورث وفرنسوا فورجيه من مختبر الارصاد الجوية الدينامية في معهد بيار سيمون لابلاس في باريس، من نماذج استخدمت في دراسة مناخ الارض عبر توسيع مجموعة الظروف الممكنة.

ففي حال كان الكوكب من خارج النظام الشمسي ويتمتع بجو يكثر فيه ثاني اكسيد الكربون، وهو وسيناريو يرجحه الباحثون كثيرا، يمكنه تجنب التراكم في اجوائه حتى في الجانب المظلم منه والتمتع حتى بمناخ حار.

الشعاع الاحمر الصادر عن النجمة "غليز 581" اقل دفئا من اشعة الشمس لكن بامكانها ان تتغلغل بعمق اكبر في جو الكوكب وجعله دافئا حتى في الجانب المظلم منه.

وبفضل ظاهرة معروفة باسم "رايلي" التي تضفي اللون الازرق على سماء الارض، يعكس جو كوكب الارض في الفضاء جزءا كبيرا من الشعاع الازرق مما يحد من ارتفاع حرارة كوكبنا. وهذا التأثير ليس بكبير مع اللون الاحمر على ما يقول الباحثون الذين نشرت اعمالهم في المجلة العلمية "ذا استروفيزيكال جورنال ليترز".

وقد يكون الكوكب "غليز 581 دي" وهو الكوكب الثالث الذي يدور حول النجمة الحمراء القزمة غارقا في نور خفيف يميل الى اللون الاحمر مع جو كثيف وطبقة غيوم سميكة.



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 05:07
الظهر 12:44
العصر 04:16
المغرب 06:58
العشاء 08:20