النشرة الشهرية المتوقعة لشهر كانون الثاني - يناير من عام 2014 بمشيئة الله تعالى
النشرة الشهرية المتوقعة لشهر كانون الثاني - يناير من عام 2014 بمشيئة الله تعالى

السبت | 04/01/2014 - 08:09 مساءً

طقس فلسطين - م.محمد موفق جانم : كثيرة هي متغيرات المناخ التي تتحكم _بإذن الله عز وجل_ في رحب المناخ الواسع ، ولعلّ ما توصّل اليه العلم الحديث لم يصل الى نقطة تحصر فيها هذه المؤشرات المناخية ، ولو أنه حدد كثيراً منها ، وأثبتت الدراسات دقتها وارتباط النشاط الجوي المباشر بها ، لكن نعيد القول أنه لم يتم الوصول الى نظريات ثابتة بخصوص هذا الشأن .

ولعل أحد أهم هذه المؤشرات المناخية هو ما يعرف بتذبذب القطب الشمالي ( AO index ) ، وقد ثبت تأثيره المباشر على مناخ بلاد الشام في السنين الماضية ، كما تبث ارتباطه عن طريق دراسة الأرشيف الماضي ، وبكل الأحوال يعتبر هذا المؤشر مرتبطاً بغيره من المؤشرات التي لها ارتباط بمناخ فلسطين وبلاد الشام مثل تذبذب شمال الأطلسي ( NAO - North Atlantic Oscillation ) وما يعرف بظاهرة النينو ( ولو أن هناك جدلاً في ارتباطها بمناخنا ) وتذبذب المحيط الهندي وارتباطه بمنخفض البحر الأحمر الغني عن التعريف وغير ذلك الكثير من المؤشرات الهامة والتي لا يتسع المجال لذكرها ، وفوق كل ذلك كله هناك العامل الاكبر وهو النشاط الشمسي وما يرتبط به من نشاط البقع الشمسية ، والتي قد تكون السبب المباشر في تذبذب المؤشرات المناخية ، ولعل العلم الحديث "يفرز" مزيداً من هذه المؤشرات التي تعد نقطة الانطلاق في الأبحاث المناخية ، وما زالت الحواسيب الضخمة المركزية والتي تظهر في الصورة أدناه عاجزةً عن انتاج خرائط فائقة الدقة لفترات طويلة بالشكل المنشود .

 

نعود بكم الى توقعات النشرة الشهرية الخاصة بشهر كانون الثاني - يناير للعام 2014 ، فبعد بداية تاريخية للموسم المطري متمثلة في عاصفة "عربين - يالو " الثلجية قبيل منتصف ديسمبر ، اتجّه سلوك المنخفضات الجوية بعيداً عن المنطقة ، ربما ما عدا حالة محدودة تمثلت بمنخفض "ياردا" نهاية ديسمبر ، ومنذ ذلك الوقت والمنطقة بعيدة عن تأثيرات المنخفضات الجوية المباشرة .

وكان لامتداد المرتفع السيبيري دور هام في إحكام قبضته على بلاد الشام ، وحصر المنخفضات الجوية في أوروبا ، وما زلنا نلمس أثر ذلك ، ولعلّ العاصفة الآيسلندية وانحدارها للجنوب تلفت أنظار الباحثين في هذه الأيام .

وفيما يلي توقعات الشهر على ثلاث فترات رئيسية :

 

الثلث الأول ( 1/1 - 10/1 ) - الاحتمالية 80% :

تأثرت المنطقة في بداية الفترة بأجواء مستقرة عموماً وسيادة أجواء جافة في ذات الوقت ، وتتأثر البلاد في هذا الوقت بامتداد لمنخفض البحر الأحمر بدون تجاوب فعّال لصالح فلسطين ، كما في الخارطة أدناه :

 

 

ويتوقع أن تنخفض درجات الحرارة أيام 5 و 6 يناير ، لترتفع مجدداً في أيام 7 و 8 ،  ولكن ربما لا نرى أثر ذلك الارتفاع في ظل سيادة الرياح الشرقية الجافة والبادرة خصوصاً في المناطق الجبلية ، في ظل نشاط لافت للدوامة القطبية الكندية .

أما في نهاية الفترة ، فيزداد احتمال تأثر المنطقة بحالة من عدم الاستقرار الجوي ، والتي يصاحبها تقدم رياح باردة من الغرب ويقظة خجولة نسبياً من منخفض البحر الأحمر ، ما يتسبب في عدم استقرارية الطبقات الجوية والتي من شأنها احتمالية هطول الأمطار وربما البرد في بعض المناطق بشكل غير منتظم ، مع أجواء باردة بشكل واضح ، ورغم أن المؤشرات تشير الى رياح قطبية في الطبقات العالية ، إلا أن الطبقات الأخرى لا تنسجم معها وبالتالي فإن الثلوج مستبعدة في المدن الفلسطينية في هذه الحالة . 

 

الثلث الثاني ( 11/1 الى 20/1 ) ، الاحتمالية 60% 

 

تعتبر هذه الفترة أكثر صعوبة في التنبؤ الجوي ، نظراً لحدة الاختلاف في المؤشرات المناخية ، خصوصاً في مؤشر التذبذب القطبي ، ورغم أنه ليس المؤشر الوحيد ، إلا أنه مهم جداً في حالتنا ، وليس بالضرورة أن يكون أثره سلبياً في حال كانت القيم المسجلة سالبة ، فحسب تتبع "طقس فلسطين " للأرشيف ، وجدنا حالات قوية تأثرت بها البلاد في ظل تسجيل قيم سالبة لهذا المؤشر ، لكن الغالبية كانت في ظل تسجيل قيم موجبة .

مؤشرات التذبذب القطبي وتذبذب شمال الأطلسي :

ويحتمل بداية هذه الفترة أن تبقى المنطقة تحت تأثير حالة من عدم الاستقرار الجوي ، رغم عدم فعاليتها وعدم شموليتها حسب الخرائط الحالية ، وتشير التوقعات الى أن أفضل فترة محتملة لتواجد منخفض جوي هي ما بين 14 الى 17 يناير .

 

الثلث الثالث ( 21/1 الى 31/1 ) ، الاحتمالية 35% 

 

حسب البيانات مُعادة التحليل ( NCEP Reanalysis 2 ) وبيانات المحيطات العالمية وكذلك بعض النماذج العددية طويلة المدى ، فإن هناك فرصة لنزولات باردة تبدأ من وسط المتوسط وقد تجد طريقها في نهاية المطاف نحو شرق المتوسط ، ما يرفع من احتمالية تأثر المنطقة بمنخفض جوي حول منتصف هذه الفترة .

وفي نهاية الفترة ، فإن التوقعات بالتأكيد ليست ثابتة ، لكن هناك مؤشرات بعيدة المدى لتطور نظام ضغط جوي منخفض يتسم بالعمق في حوض شرق المتوسط مع تدخل لمنخفض البحر الأحمر ، ما ينتج عنه منطومة جوية في صالح المنطقة في حال تبلورت بالشكل المطلوب ، وحسب بعض النماذج قد تتأخر هذه الفرصة للأسبوع الأول من شهر فبراير .

وتتسم معظم فترات شهر يناير بالبرودة ، عدا بعض الأيام التي قد ترتفع فيها درجات الحرارة عن معدلاتها ، أما معدلات الأمطار فإنها تعمد على مدى شمولية المنخفضات وديمومتها ، وليس من السهل تقدير ذلك لجميع فترات الشهر ، ولكن الأرجح أن تكون الأمطار أقل الى حول معدلاتها بمشيئة الله تعالى .

* ملاحظة : النشرات الشهرية تعبّر عن وجود مؤشرات عامة ولا تعبر بالضرورة عن توقعات تفصيلية دقيقة كما هو الحال في النشرات الجوية اليومية التي نصدرها ، وتكون التوقعات دقيقة في الثلث الأول ، ودقيقة نسبياً للثلث الثاني ، أما الثلث الأخير فإن الدقة تكون ليست عالية نظراً لبعد الفترة الزمنية ، ولتبدل المؤشرات المناخية وتحوّلها .

ومن الجدير بالذكر أن النشرة الشهرية لشهر ديسمبر الماضي اتّسمت بالدقة الكبيرة والتي وصلت الى 90% ، في حين لم تكن النشرة الشهرية لشهر نوفمبر دقيقة ، ولم تتجاوز دقتها 55% .

 

إن أصبنا فمن الله ، وإن أخطأنا فمن أنفسنا .

والله تعالى أعلم .



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
استفتاء
هل تعتقد ان الحل لإنعدام النظافة في الطرقات يكمن في
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 14/07/2016

أوقات الصلاة
الفجر 04:14
الظهر 12:46
العصر 04:27
المغرب 07:43
العشاء 09:18