ليلة القدر توقيت بشري لا يرتبط بأشعة الشمس والظواهر الكونية
ليلة القدر توقيت بشري لا يرتبط بأشعة الشمس والظواهر الكونية

الخميس | 25/08/2011 - 02:44 مساءً

 بين الباحث الفلكي الدكتور خالد بن صالح عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك  ان الروايات الكونية عن ليلة القدر لم يثبت الواقع المعاش أي واحدة منها رغم كثرتها.

وقال  ان الظواهر الكونية ظواهر منفكة عن السلوك والتواقيت البشرية فالشمس والقمر وحركاتهما وسكناتهما وجميع الأجرام السماوية لها نظامها الخاص المنفصل الخاضع لنظام الشئون الكونية فلها سلوك لا يعترية التغيير والخلل حتى يرث الله الكون وما يحتويه، وليلة القدر توقيت بشري، والشمس توقيت كوني وليس بينهما رابط بل هما سلوكان منفصلان عن بعض.

 وأشار  صالح في حديث لصحيفة اليوم الخليجية ان ما يذكر من أنه في ليلة القدر أو أي يوم من الأيام تشرق الشمس فيه لا شعاع لها لم يثبت علماً وتنكرها التجارب المخبرية والملاحظات البشرية.

وكشف أن سجلات شعاع الشمس منذ 36 سنة كلها تثبت ثبات شعاع الشمس على مدار العام، بل العلم أثبت أن الشعاع لو تغير قليلاً لتجمدت المجموعة الشمسية برمتها فضلاً عن أنها تنقطع من الشعاع ، والشمس هي مركز الكون والأرض تدور حولها، ومفردة الشروق والغروب ناتجة من هذا الدوران ولا ينسحب هذا اللفظ على الأجزاء الشمالية والجنوبية المتطرفة من الأرض بل إن الشروق والغروب ينعدم بها لأن الشمس تمكث فوق أو تحت الأفق ستة شهور. 

وأضاف إن الشروق والغروب يطوفان على أجزاء الأرض على مدار الثانية، فالشروق يختص بالأرض والشعاع يختص بالشمس وإذا كانت الشمس على زاوية 90 درجة من مكان محدد من الأرض تكون في حالة الشروق على هذا المكان وفي نفس الوقت تكون في حالة زوال في مكان آخر وتكون في حالة غروب في مكان ثالث وتحت الأفق في مكان رابع.

وبين الفلكي صالح انه لو قدر أن الشمس انكمش شعاعها لبرهة من الزمن وهي فوق الأفق لتحسستها المراصد الدقيقة ذات الحساسية المفرطة المبثوثة على وجه الأض وعلى جبهة السماء.

ورفض ما يروى من أن ليلة القدر ليلة هادئة لا حارة ولا باردة , لا يصح ولو من سم الخياط , فالصوم يطوف على فصول السنة من حر وبرد ومرت بنا سنون قبل عشرة أعوام كانت ليالي الصيام شديدة البرودة والصقيع لم يعترها اعتدال،  وهناك مناطق في شمال الكرة الأرضية مرت عليهم أيام الصيام وقد عاشوا تحت درجة حرارة 68 درجة تحت الصفر، فهل كانت ليالي معتدلة عندهم. 
وشكك عضو الاتحاد العربي لعلوم الفلك بما هو شائع عن الظواهر الكونية المصاحبة لليلة القدر بأنها منقولة عن العباد الصالحين أو التابعين. مضيفا ان هناك بلدان في شمال الكرة الأرضية خلال هذه الأيام ينعدم الليل عندهم، فأيامهم نهار دائم لشهور عدة والروايات تتحدث عن ليلة القدر , فهل تلغى لديهم هذه الليلة.



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أوقات الصلاة
الفجر 04:59
الظهر 11:30
العصر 02:16
المغرب 04:34
العشاء 06:01