شخصيات عرفت الشهرة بعد الموت
شخصيات عرفت الشهرة بعد الموت

الأحد | 23/09/2012 - 02:02 مساءً

 

الشهرة هدف يسعى إليه كثيرون، ينجح البعض في إدراكه وهم على قيد الحياة، لكن قليلي الحظ هم من يحصلون على الشهرة بعد وفاتهم، وإليك أشهر 8 شخصيات اشتهرت بعد الموت.

 

1) فرانس كافكا

كافكا كاتب استرالي لم يكن مشهوراً في حياته نهائياً لأن كل أعماله تم نشرها

بعد وفاته، وقضى حياته يعمل في مجال التأمين والمصانع وأحياناً كان يعمل هاوياً

على المسرح، كل أعماله الأدبية التي تميزت بالعمق والسوداوية لم تنشر طوال

حياته، بل إنه قبل وفاته طلب من صديق عمره المقرب ماكس برود أن يقوم بحرق

كل أعماله دون أن يقرأها، إلا أن ماكس لم يستطع أن ينفذ وصية صديقه وقرأ

كل المخططات بعد وفاته ثم قام بنشرها، ونالت أعمال فرانس شهرة واسعة

وتمت ترجمتها إلى الإنكليزية، وتدرس حالياً في الكثير من الجامعات، أعماله

بعد ذلك ألهمت الكثير من الفنانين والكتاب وحتى الموسيقيين.

 

2) غريغور ميندل

عالم نمساوي اكتسب شهرته باعتباره مؤسس علم الوراثة الحديث، وقد أجرى

أبحاثه على نبات يعرف ببسلة الزهور، ومن خلال هذه الأبحاث أرسى قوانين

مندل الوراثية التي ما زال معمولاً بها حتى الآن، لكن مندل لم يكافأ على عمله

وأبحاثه، ولم يهتم بها أي شخص لأنها لم تكن مفهومة وقتها، لكن في بداية

القرن العشرين أعيد اكتشاف هذه القوانين من قبل مؤسسة العلوم الحديثة في

علم الوراثة.

 

3) هنري دارغر

حياته كانت مليئة بالمشكلات، فقد توفى والداه وهو صغير وعاش في ملجأ ونشأ

وتربى فيه، ولم يكن يعامَل جيداً لأنه كان طفلاً مزعجاً ومشاغباً، لكنه استخدم بعد

ذلك خبرته التي اكتسبها من تجاربه الكثيرة ورحلاته المتعددة وموهبته السرية

ليبتكر فناً رائعاً في الرسم والأدب، وبعد أن نضج انتقل دارغر ليعيش في غرفة

صغيرة في الطابق الثاني بالجزء الشمالي من شيكاغو، وعاش حياة هادئة

وسرية تماماً بمفرده ولم يعرف أي شخص قدرات هنري إلا بعد وفاته عام

1973، حيث اكتشفت حياته السرية بالكامل، والآن تعتبر أعماله من الفنون

غير التقليدية في العالم لأنه لم يكن على اتصال بالمجتمع ولم يتلقّ أي تعليم

وقدم أعمالاً مذهلة ورائعة، ومن أشهر أعماله في عالم الأدب

The Story of the Vivian Girls الكتاب يزيد على 15 ألف صفحة،

وهو مليء بمئات الرسومات المائية التي توضح القصة، وتباع أعماله حالياً

بأكثر من 80 ألف دولار، وقد أعيد تصنيع غرفته لتكون معروضة دائماً في

مركز الفنون البديهية والغريبة في شيكاغو.

 

4) فينسيت فان غوخ

اسم معروف بالطبع في عالم الفنون وسبب شهرته كانت رسوماته الرائعة، لكنه

لم ير هذه الشهرة لأن رسوماته لم تظهر إلا بعد وفاته، فان غوخ كان يعتبر طفلاً

خجولاً انطوائياً وكان يستعد في طفولته ليكون كاهناً، لكنه بدأ يسلي وحدته بالرسم

لتتحول إلى هواية لديه، وعندما بلغ العشرين عاماً احترف الرسم وطور من نفسه،

وبدأ يحاول أن يصل إلى معاني الحياة من خلال رسوماته التي كانت عادة تحتوي

على ألوان براقة ومبهرة على عكس حياته الحزينة، فقد كان يعاني مرض الصرع

والاكتئاب ما كان سبباً في موته منتحراً، وتعتبر أعماله الأعلى سعراً في عالم

الفنون، وقد أبدع 900 لوحة و1100 رسمة أخرى، كل هذه الأعمال لم يتم اكتشافها

وعرضها إلا بعد وفاته بفضل زوجة شقيقه، فقد كان شخصية عادية وغير معروفة

في الوسط الفني رغم احترافه الرسم، لكنه اكتسب الشهرة في عام 1890 بعد أن

عرضت أعماله واكتسبت اهتمام الكثيرين، واليوم تقدر أعماله بالملايين، وقد بيعت

لوحته "دكتور جاشيه" بمبلغ 82.5 مليون دولار في عام 1990، والآن يقدر

سعرها بمبلغ 134 مليون دولار. 

 

5) هيث ليدغر

الممثل الأميركي هيث ليدغر توفي في عمر 28 عاماً نتيجة جرعة زائدة من

الأدوية المسكنة، وقبل وفاته قدم أقوى وأعظم "وآخر" أدواره في فيلم

The Dark Knight، حيث لعب دور الجوكر وزاد أداؤه من نجاح الفيلم الذي

حقق إيرادات كبيرة، لكنه لم يشاهد هذا النجاح لأنه توفي بعد انتهاء التصوير،

وهذه الوفاة تسببت في نجاح أكبر للفيلم بل حصل هيث على أوسكار أحسن ممثل

مساعد، وتسلمت عائلته الجائزة وسط تصفيق حار من الجمهور وبكاء من عائلته،

 

 

 

6) غاليليو غاليلي

عالم الرياضيات الشهير ومؤسس علم الفلك الحديث بفضل أبحاثه ودراساته

والمعلومات التي منحها للعالم، ومكتشف التليسكوب الفلكي الذي أتاح له رؤية

الكواكب خاصة زحل والمشترى، ورؤية الأقمار التي تدور في مدارها، بل هو أول

شخص يكتشف البقع الشمسية والجبال والصخور على القمر، لكن في حياته وفي

زمنه انتقد البعض نظرياته واعتبروها ضد الدين، وقد تم اتهامه بالزندقة من قبل

بابا روما الثامن، وتم الحكم عليه بالإقامة الجبرية في منزله حتى وفاته، الآن يعد

غاليليو أبو الفيزياء الحديثة وعمله حصل على أعلى تقدير.

 

7) إيملي ديكنسون

إيملي ديكنسون من أفضل النساء اللاتي كتبن شعراً باللغة الإنكليزية، عاشت حياة

هادئة ولم تشارك موهبتها مع الآخرين، والحقيقة أنها كانت خجولة جداً وانطوائية،

فكانت لها معتقدات خاصة وتركيبة مختلفة وتهوى الانفراد، البعض يؤكد أن هناك

قصة حب خفية في حياتها وهي التي جعلتها تكتب هذا الكم من الأشعار، فقد كانت

قصائدها خاصة جداً وتعبر عنها وعن أحاسيسها، وبعد عام 1880 توفي الكثير

من أفراد عائلتها بسبب مرض غامض، وتوفيت عام 1886 بسبب المرض ذاته،

وقبل وفاتها نشر لها 7 قصائد فقط من بين 1800 قصيدة كتبتها، وقد أخفت باقي

القصائد ورفضت نشرها وطلبت من شقيقتها أن تحرقها بعد موتها، إلا أن شقيقتها

واثنين من أصدقائها قاموا بتجهيز هذه القصائد ونشر بعضها في عام 1890،

وحصل شعرها على شهرة واسعة وهو الآن يدرس في المدارس والجامعات.

 

منقول 

 

 



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 05:01
الظهر 11:31
العصر 02:16
المغرب 04:34
العشاء 06:02