زلزال إندونيسيا يحصد 1100 قتيل وتوقعات بالمزيد
زلزال إندونيسيا يحصد 1100 قتيل وتوقعات بالمزيد

الإثنين | 01/11/2010 - 10:41 مساءً

 

أبلغ كبير مفوضي الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة جون هولمز الصحفيين، الخميس، إن حصيلة ضحايا الهزتين الأرضيتين اللتين ضربتا إندونيسيا ارتفعت إلى أكثر من 1100 قتيل.
وأضاف هولمز "نعتقد أن هناك المئات من الناس أصيبوا أيضا.. وأخشى أن هذه الأرقام مرشحة للارتفاع.. إذ نعتقد أن الآلاف من الناس حوصروا تحت أنقاض المنازل والمباني المدمرة."
وكانت وزارة الشؤون الاجتماعية في جاكارتا قالت إن حصيلة ضحايا زلزال إندونيسيا المدمر ارتفعت إلى 529 قتيلا، ومئات الجرحى، بعد أن تعرضت البلاد الخميس إلى هزة ارتدادية ثانية.
وتبلغ قوة الهزة الثانية 6.8 درجة على مقياس ريختر المكون من تسع درجات، في حين كانت قوة الأولى ثمانية درجات، خلفت دمارا كبيرا خصوصا في سومطرة.
وقال رستم باكايا رئيس مركز الأزمات في وزارة الصحة الإندونيسية، إن القتلى سحقوا تحت أنقاض المباني التي هدمها الزلزال، بينما تضرر المئات جراء ذلك.
ودفعت الهزة، التي يقع مركزهاعلى بُعد 33 ميلاً من منطقة "بادانغ" في جزيرة سومطرة، المسؤولين لإصدار نشرات مراقبة تحذّر من تسونامي في عدد من الدول المجاورة،
وقال "مركز المسح الجيولوجي" الأمريكي إن قوة الهزة بلغت 7.9 درجة.
وأصدر مركز "NOAA" الأمريكي نشرة لمراقبة تسونامي في إندونيسيا، والهند وتايلاند وماليزيا، إلا أنه لم يشر إذا ما أحدثت الهزة مباشرة موجات مد عاتية.
وتأتي هزة إندونيسيا بعد أقل من أربعة وعشرين من أخرى عنيفة ضربت "جزر ساموا" وتونغا"، علماً أنها الثانية التي تضرب إندونيسيا خلال سبتمبر/أيلول الجاري.
وأوقع زلزال ضرب مدينة سيانجور الإندونيسية، بقوة 7 درجات، في الثالث من الشهر الحالي، أكثر من 57 قتيلاً، كما أدى إلى انهيار عدة مبان في مدينة تاسيكماليا في جاوة.

وكانت سلسلة زلازل قوية قد ضربت السواحل الغربية لجزيرة "سومطرة" الإندونيسية في منتصف أغسطس/آب الماضي، استمرت أكثر من عشر دقائق، مسببة حالة من الهلع بين السكان.
وذكر مركز الرصد الجيولوجي الأمريكي آنذاك أن قوة الزلازل تراوحت بين 6.7 درجة و4.7 درجة على مقياس ريختر.



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أوقات الصلاة
الفجر 05:29
الظهر 12:23
العصر 03:31
المغرب 05:55
العشاء 07:18