"مبادرة مبتكرة" ستقلل من حرق الإطارات المطاطية وتسميم الأجواء في الخليل
"مبادرة مبتكرة" ستقلل من حرق الإطارات المطاطية وتسميم الأجواء في الخليل

الإثنين | 04/02/2013 - 04:42 مساءً

 

 
تجميع الاطارات بهدف إعادة تدويرها

ثائر فقوسة
خاص بآفاق البيئة والتنمية

مع بداية غروب الشمس وحلول الظلام، تعيش قرى وبلدات محافظة الخليل حالة حرب لكن من نوع آخر، السماء تمتلئ بسحب الدخان الاسود والنار تزحف نحو الاراضي الخضراء لتلتهم أخضرها ويابسها، وبعدها بلحظات تبدأ الروائح الميتة بالانتشار، حارمة سكان بلدات اذنا وبيت عوا ودير سامت والكوم من استنشاق الهواء النقي. هذا المشهد يتكرر يوميا حيث يستغل تجار الخردة ظلام الليل لحرق أطنان من "الكوشوك" وأسلاك الكهرباء من اجل الحصول على المال. فظاهرة تدمير البيئة ونشر الأمراض بين السكان أصبحت من تخصص تجار الخردة الذين واصلوا على مدار الاعوام الماضية حرق إطارات السيارات وأسلاك الكهرباء لاستخراج الحديد والنحاس، حيث يحرق يوميا في المحافظة أكثر من 300 إطار"كوشوك" أي ما يقارب من اربعة أطنان، وما يتم الحصول عليه من أسلاك معدنية يباع بثمن بخس لا يتجاوز الـ 200 شيكل.

"للمزيد من التفاصيل"



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 04:30
الظهر 12:45
العصر 04:25
المغرب 07:29
العشاء 08:59