الرأسمال الأميركي: أكبر عامل مدمر للمناخ العالمي
الرأسمال الأميركي: أكبر عامل مدمر للمناخ العالمي

الثلاثاء | 12/02/2013 - 11:45 صباحاً

كتب: جورج كرزم

بالرغم من مطالبة الدول الفقيرة بأن تتعهد الولايات المتحدة بزيادة نسبة تخفيضها لانبعاث غازات الدفيئة حتى العام 2020؛ إلا أن الأخيرة ترفض بقوة هكذا تعهد، وتتمسك بخطة اوباما (عام 2009) لخفض الانبعاثات الامريكية بنسبة 17% مقارنة بمستويات عام 2005 بحلول عام 2020، علما بأن مجلس الشيوخ لم يصادق على هذا الهدف.
وفي الحقيقة، الدوافع الأميركية الأساسية للتفتيش عن بدائل للطاقة النفطية، ليست بيئية تهدف إلى الحد من الانبعاثات الكربونية، بل تجارية-اقتصادية-سياسية بالدرجة الأولى، نابعة من التخوف الأميركي من أي تغيرات أو انقلابات سياسية جذرية تطيح بالأنظمة الخليجية النفطية الحالية الحليفة للولايات المتحدة. لذا، الحسابات الأميركية هي تجارية – سياسية في المقام الأول.

 "للمزيد من التفاصيل"



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 04:30
الظهر 12:45
العصر 04:25
المغرب 07:29
العشاء 08:59