مجاري الأحياء الراقية في رام الله تلوث البيئة والمياه في عين قينيا
مجاري الأحياء الراقية في رام الله تلوث البيئة والمياه في عين قينيا

الثلاثاء | 17/07/2018 - 04:35 مساءً

ميساء بشارات

خاص بآفاق البيئة والتنمية

روائح كريهة ومياه عادمة تتدفق من حين لآخر في وادي عين قينيا الواقع بين حي الطيرة بمدينة رام الله وضاحية الريحان السكنية، ما شكّل مكرهة صحية في المنطقة الخضراء، بالرغم من تأكيدات بلدية رام الله أنه لا يوجد شيء من هذا القبيل.

"ذبحتنا الريحة ذبح، وأكلنا القارص"، بهذه الكلمات اختصرت ام توفيق (٣٩عاما) معاناة عائلتها من مياه المجاري المتدفقة في وادي عين قينيا على بعد عشرة أمتار من الكرفان الذي تسكنه وعائلتها.

ويعاني أهالي العين من تلوث مياه النبع بمياه المجاري المكررة وغير المكررة، والتي تتدفق من محطتي تنقية الطيرة والريحان.

وتقول متحسرة: "قبل ثلاث سنوات شربت من مياه العين ولم أكن اعرف أنها ملوثة، والى الآن ما زلت أعاني من مرض في معدتي".

وتتابع أم توفيق: "منذ ثلاثين عاما ونحن نسكن هنا ونعتمد على مياه النبعة في الشرب والاستخدامات الأخرى، وعندما أُنشأت محطتي التنقية أصبحت المياه ملوثة بالمجاري والمياه المكررة وخسرنا مصدراً مائياً مهماً لنا في حياتنا، وأصبحنا نشتري المياه؛ حيث تكلفة كل تنك ٥٠ شيقل".

"للمزيد من التفاصيل"



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 04:55
الظهر 12:41
العصر 04:16
المغرب 07:04
العشاء 08:28