دفاعاً عن المقدس
دفاعاً عن المقدس

الأحد | 09/02/2020 - 02:55 مساءً

سعد داغر

خاص بآفاق البيئة والتنمية

سوف ندرك كبشر قيمة الماء يوماً ما، وندرك قيمة التراب الذي نقف عليه، وذاك الغزال الذي نصطاد، وربما الخنزير البري والحجل وشجرة البلوط التي نقطع، وتلك الأرض التي نخرب من أجل الحصول على معدن هنا أو إلقاء نفايات هناك، أو استخراج الغاز أو النفط من البحار ومن اليابسة، وتدمير الطبيعة للحصول على الليثيوم وأشباهه. عصر بلاستيكي في كل زوايا الحياة، نفتك به بمخلوقات البحر واليابسة، بدءاً بدودة الأرض الحمراء، التي باتت تعاني بسبب البلاستيك، مروراً بالأسماك وحتى الحوت في البحر، كلها تتسمم وتموت بسبب ما نصنع ونلقي من البلاستيك وأشياء أخرى، وسيأتي اليوم ليفتك البلاستيك وغيره بنا كمجموعات بشرية. حيث تتلوث مياه الأنهر المقدسة والبحار والمحيطات ويذوب الجليد بفعل الحرارة التي ترتفع، مهدداً الحياة في أكثر من بلدٍ بالاختفاء بفعل ارتفاع منسوب مياه البحار.

كل عام، نسكب ملايين الأطنان من السموم الكيماوية في التربة والمياه، وإن كان هناك من وصفٍ لهذا العصر، فسيكون عصر تدمير الطبيعة والكوارث بفعل البشر، عصر التدمير الذاتي لحياة الإنسان والكائنات الأخرى، فكم يُلحق هذا المخلوق من خراب في هذا الكون؟ وماذا سنُبقي لأبنائنا وأحفادنا على هذا الكوكب إن استمر هذا الفعل؟

"للمزيد من التفاصيل"



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 04:52
الظهر 12:41
العصر 04:16
المغرب 07:05
العشاء 08:30