الزراعة الفلسطينية ما بين الإنتاج والاستهلاك
الزراعة الفلسطينية ما بين الإنتاج والاستهلاك

الأحد | 09/02/2020 - 02:58 مساءً

عمر طبخنا

خاص بآفاق البيئة والتنمية

تزداد صعوبة الوضع الزراعي لدى المزارع الفلسطيني مع تزايد التأثر بالتغير المناخي وزيادة المنافسة الخارجية، وضعف تنفيذ السياسات المحلية عدا عن تحكم الاحتلال بموارد ومعابر المناطق الفلسطينية، وارتباط الاقتصاد والسوق الفلسطيني باقتصاد الاحتلال وخاصة فيما يتعلق بمدخلات الإنتاج وتصريف الإنتاج.

المؤشرات الإحصائية وخاصة المحلية تؤكد بأن مؤشرات القطاع الزراعي تتأثر بشكل كبير مع تواصل استمرار الاحتلال، وخاصة فيما يتعلق بحجم الأيدي العاملة الزراعية، إذ بلغ معدل البطالة في فلسطين حوالي 27% بتباين واضح بين الضفة الغربية وقطاع غزة لتبلغ في قطاع غزة أكثر من 40%[[1، مع انخفاض المساحة والإنتاج للسلع الاستراتيجية، وبالمقابل ارتفاع مستوى الإنتاج للمحاصيل النقدية، إضافة إلى انخفاض مستوى مساهمة الزراعة من إجمالي الناتج المحلي، فقطاع الخدمات يشكل حوالي 66% من إجمالي الناتج المحلي على حساب القطاعات الإنتاجية،  مقارنة بقطاع الزراعة الذي يشكل حوالي 3% ليستنتج من ذلك أن بنية الإقتصاد الفلسطيني غير مولده للعمالة[[2، في ظل سياسات ضريبية غير محفزة لغالبية الحيازات الزراعية وشح كميات المياه المخصصة للري، وعدم تشغيل صندوق درء المخاطر وصندوق الإقراض الزراعي بشكل فعال.

"للمزيد من التفاصيل"



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 04:53
الظهر 12:41
العصر 04:16
المغرب 07:04
العشاء 08:29