إشارات راديو غامضة متكررة قادمة من أعماق الكون
إشارات راديو غامضة متكررة قادمة من أعماق الكون

الأربعاء | 19/02/2020 - 09:22 صباحاً

"التدفقات الراديوية السريعة" هي عبارة عن ومضات حيوية قادمة من أعماق الكون ما زال أصلها مجهولا، ولكن تم لأول مرة رصد تدفق راديوي سريع يتبع دورة متكررة كل 16 يوما بواسطة تلسكوب كندي.

بضع مللي ثانية فقط
قالت الكاتبة ليلى مارشاند في التقرير الذي نشرته صحيفة ليزيكو الفرنسية إن الكون أبعد ما يكون عن كشف جميع أسراره.

ويضطر علماء الفلك أحيانا إلى التركيز على نقطة من السماء لسنوات قبل كشف أسرارها، لكن ماذا لو لم يكن لديك حتى ثانية للقيام بذلك؟ هذه هي المشكلة التي تطرحها "التدفقات الراديوية السريعة".

لا تدوم هذه الإشارات القادمة من الفضاء البعيد سوى بضع مللي ثانية فقط وتحدث بطرق لا يمكن التنبؤ بها تماما، وتسمى التدفقات الراديوية السريعة، وهي موجات سريعة للغاية وحيوية تأتي من الفضاء السحيق في بضع مللي ثانية، ويمكن أن تنبعث منها طاقة تعادل تلك التي تنبعث من الشمس في ثمانين سنة.

ولا يتعلق الأمر بظاهرة نادرة، إذ تشير التقديرات إلى حدوث عدة آلاف من التدفقات الراديوية السريعة في سمائنا كل يوم، لكن نظرا لقصر وقت ظهورها وعدم القدرة على التنبؤ بها لم يتم اكتشاف أول تلك التدفقات إلا في عام 2007 وبالكاد تم تسجيل مئات الحالات منذ ذلك الحين.

لقد سبق رصد تدفقات راديوية سريعة متكررة في الماضي، إلا أن عددها كان قليلا، إذ يبعث هذا النوع من التدفقات بومضات مرات عديدة قبل أن تختفي في نهاية المطاف.

وكان مرصد أرسيبو في بورتوريكو أول من سجل هذا النوع من التدفق في عام 2012، لكن لم يحدث أبدا أن اتبع تدفق راديوي سريع نمطا دوريا حتى يومنا هذا.


هذه الإشارات شديدة النشاط قد تنشأ عن أحداث كارثية مثل اصطدام نجمين نيوترونيين (ويكيبيديا)
هذه الإشارات شديدة النشاط قد تنشأ عن أحداث كارثية مثل اصطدام نجمين نيوترونيين (ويكيبيديا)

إشارة قادمة من مجرة أخرى
بينت الكاتبة أنه لأول مرة تم رصد تدفق راديوي سريع مع نشاط دوري بواسطة المنظار الراديوي الكندي شيمي، وفقا لتقرير دراسة نشرت هذا الأسبوع على أركايف.

ويتبع التدفق الراديوي السريع دورة تدوم 16.35 يوما، حيث تنبعث إشارته بعدة ومضات في الساعة لمدة أربعة أيام، ثم تختفي لمدة 12 يوما قبل استئناف الدورة ذاتها.

وعلى غرار جميع التدفقات الراديوية السريعة تسافر هذه الإشارة ملايين الكيلومترات عبر الفضاء قبل الوصول إلينا، وقد كان العلماء قادرين على تتبع مصدرها هذه المرة، وحددوا أنها قادمة من مجرة حلزونية تشبه مجرتنا تقع على بعد حوالي خمسمئة مليون سنة ضوئية من كوكبنا.

أصل غامض
وأشارت الكاتبة إلى أن سبب التدفقات الراديوية السريعة ما زال مجهولا، ويفترض العلماء أن هذه الإشارات شديدة النشاط تنشأ عن أحداث كارثية، مثل اصطدام نجمين نيوترونيين.

وقد يشير التواتر الدوري للتدفق الراديوي السريع المسجل أخيرا إلى أنه صادر عن شيء في المدار، على سبيل المثال حول نجم أو ثقب أسود.

وعلى أي حال، يشير هذا الاكتشاف إلى أنه يمكننا قريبا رصد تدفقات راديوية سريعة أخرى لها الخصائص الدورية ذاتها.



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 04:01
الظهر 12:45
العصر 04:26
المغرب 07:49
العشاء 09:28