اضطراب الأنظمة البيئية يفاقم انتشار الأمراض الفيروسية والبكتيرية والطفيلية
اضطراب الأنظمة البيئية يفاقم انتشار الأمراض الفيروسية والبكتيرية والطفيلية

السبت | 13/06/2020 - 10:57 مساءً

جورج كرزم

خاص بآفاق البيئة والتنمية

عندما يحين الوقت لدراسة أسباب تفشي جائحة الكورونا والدروس المستفادة لمنع تفشي المزيد من الأوبئة في المستقبل، لن يكون هناك مفر من التعامل مع اضطراب الأنظمة البيئية في العالم والذي تسبب به الإنسان. هذا الاضطراب يزيد بشكل كبير من احتمالية انتشار الأمراض الفيروسية والبكتيرية والطفيلية.

في السنوات الأخيرة ، أدركت بعض الهيئات الدولية بأن هناك حاجة ملحة لمعالجة العلاقة السببية بين تدمير الطبيعة وانتشار الأمراض.  ومنذ بداية العقد السابق، نشر بحث وجد بأن مصدر نحو ثلثي الأمراض المعدية التي تفشت في العقود الأخيرة هو الحيوانات، والتي يربي بعضها الإنسان، وبعضها الآخر يتم اصطياده أو جلبه من الطبيعة.

قبل أربع سنوات (2016)، أصدر برنامج الأمم المتحدة للبيئة تقريرًا عن القضايا البيئية التي بدأت تتطور في السنوات الأخيرة. تم تخصيص فصل خاص للأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال بين الإنسان والحيوان (Zoonoses). وقال التقرير: "لم يسبق أن كان هذا العدد الكبير من البشر ممن يحتفظون بكم كبير من الحيوانات، كما لم تتوفر سابقا، كما هو الحال اليوم، فرص كثيرة لانتقال عوامل المرض من الحيوانات إلى الإنسان".

"للمزيد من التفاصيل"



التعليـــقات 
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر طقس فلسطين

النشرة الجوية
جاري التحميل ..
أحدث الاخبار
أوقات الصلاة
الفجر 04:26
الظهر 12:45
العصر 04:26
المغرب 07:33
العشاء 09:04